Home

Seafarers استغاثة طاقم السفينة JINAN بميناء مومباسا الكينى بعد ان هرب المالك السورى من دفع المرتبات منذ عام

السلطة البحرية السورية دعتهم للنزول الى ذويهم لان الانتظار قد يطول الى اكثر من عشر سنوات والكنائس بكينيا تمدهم بالطعام والماء

وزير النقل السوري على حمود

غريبة امر اصحاب وملاك السفن ولابد من وقفه مع امثال الذين يسرقون حقوق طاقم السفينة التى يعملون عليها بكل تفان وداب والقصة تتكرر كثيرا دون رادع او عقاب

واتساءل اين السلطة البحرية ووزارة النقل السورية فيما يحدث لبحارتها والغريب ايضا ان اصحاب وملاك السفن التى يعمل عليها البحارة من دولة سوريا هم ايضا سوريين

القصة  كما وصلت ل eBlue Economy تبدا حين فرغ طاقم العمل من البحارة وحنساتهم سورية حمولة السفينة JANAN والتى يمتلكها رجل الاعمال السوري ماهر لبادى والذى يسكن باللاذقية بميناء مومباسا الكينى فى انتظار التعليمات لكن منذ نهاية سبتمبر من العام الماضى وهم فى انتظار التعليمات

هرب صاحب السفينة ومالكها من دفع اجور العمالة البحرية المتواجدة على متن سفينته وحقوقهم بل تركهم كالعادة بلا ماوى او زاد وعندما استغاثوا بالسلطة البحرية بسوريا جاء الرد على حساب المصلحة على الفيس بوك تلك القضايا تاخذ على الاقل عشر سنوات فانزلوا افضل وعودوا الى دياركم مما دفع بقبطان السفينة الذى شعر باحباط شديد  بالنزول على نفقته الخاصة دون الحصول على حقوقه المالية لانه لم يجد احد يدافع عن حقوقه

حتى ممثلة الاى تى اف بمباسا لم تفعل شئ سوى ان اتفقت مع احد المحامين الضعاف لرفع دعوى حجز على السفينة ضمانا لحقوق الططاقم ورسوم الميناء

ومثلما قال احد البحارة السوريين ردا على استغاثتهم بان تلك السفينة تم شرائها من اتراك وكان يعمل عليها مؤكدا ان ملاك السفن الجدد لن يظلموا احد فى حقوقهم فى حين ان البحارة على السفينة جنان بميناء مومباسا يصرخون ويستغيثون لانهم معرضين للموت بين لحظة واخري ولم تقم اى جهة بتقديم يد العون لهم سوى بعض الكنائس فى كينيا والتى ترسل لهم الاطعمة والمياه كما تم ارسال مولد كهربائى يعمل بالنزين لاضاءة السفينة

ويوجه البحارة السوريين على متن السفينة جنان وموقع” eBlue Economy ” استغاثة لصاحب والمالك للسفينة JANAN وهو سوري الجنسية  ايضا  استغاثة لمن يهمه الامر فهل يتدخل احد لانقاذهم 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى