HomeNews & ReportsShipping

Reports : حرب الحاويات الفارغة تشعل اسعار الشحن !

3 من أصل 4 حاويات تعود فارغة للصين بعد تجميد انشطة الانتاج فى الصين بسبب وباء كوفيد 19

 من بين التأثيرات المختلفة لوباء الفيروس التاجي على الاقتصاد العالمي ، تجدر الإشارة إلى الصعوبة الكبيرة التي يمكن لشركات الشحن من خلالها تلبية الطلب على النقل. في ربيع عام 2020 ، بسبب تجميد أنشطة الإنتاج في الصين والتداعيات الحتمية على الأسواق العالمية ، حيث اشتكى الجميع من الاضطرار إلى السفر مع عوامل الحمولة التي لم تكن أقل من مثبط للهمم ، انتقلنا بسرعة إلى الوضع الذي كنا فيه لا تستطيع تلبية الطلب. من الواضح أن هذا أدى إلى زيادة أسعار الشحن إلى مستويات غير مسبوقة ، لدرجة أن الشكوك قد أثيرت من أطراف مختلفة أن أصحاب السفن يقومون بتنفيذ سياسات تجارية لاسترداد ما فقد في الأشهر السابقة. ومما زاد من هذه الشكوك التفسير الذي قدمته شركات النقل البحرية لهذا الموقف: الحاويات مفقودة لتتمكن من مواكبة جميع الطلبات.

ومع ذلك

ومع ذلك ، بسبب الوباء ، تغيرت جميع أنماط حركة الشحن بشكل كبير. مع الزيادة الهائلة في الطلب على بعض المنتجات وانهيار البعض الآخر ، يصبح من المستحيل تطبيق الخوارزميات المعتادة والحصول على الثغرات حيث تكون مطلوبة. بالإضافة إلى هذه التحولات في السوق ، من الضروري أيضًا مراعاة عمليات الحصار والاستئناف المتقطع للأنشطة الاقتصادية كدالة لمختلف عمليات الإغلاق المطبقة في جميع الدول الأكثر تضررًا

اسعار الشحن الفورى

 

وقد أدى النقص الحاد في الحاويات إلى ارتفاع تكاليف الشحن وتأخير البضائع المشتراة من الصين.

تلك المشكلة تركزت في آسيا، حيث أدى الوباء والانتعاش الاقتصادي العالمي غير المتكافئ إلى ظهور هذه المشكلة، على الرغم من إصابة أجزاء أخرى من العالم أيضاً.

في ديسمبر، كانت أسعار الشحن الفوري أعلى بنسبة 264% لطريق آسيا إلى شمال أوروبا، مقارنة بالعام الماضي، وفقاً لما ذكره، مدير حلول استخبارات المخاطر في شركة مخاطر سلسلة التوريد Resilience36، ميركو وويتزيك، بالنسبة للطريق من آسيا إلى الساحل الغربي للولايات المتحدة، ارتفعت الأسعار بنسبة 145% على أساس سنوي.

ارتفعت أسعار الشحن من الصين إلى الولايات المتحدة وأوروبا بنسبة 300%، حسبما قال مارك ييغر، الرئيس التنفيذي لشركة Redwood Logistics، لشبكة CNBC، مضيفاً أن الأسعار الفورية تصل إلى حوالي 6000 دولار لكل حاوية مقارنة بالسعر المعتاد البالغ 1200 دولار. وفقاً لما اطلعت عليه “العربية.نت”.

وأكد أن “السبب في ذلك هو أن الصينيين يتصرفون بقوة في محاولة استعادة الحاويات الفارغة … ومن الصعب الحصول على حاوية للمصدرين الأميركيين”، مضيفاً أن 3 من أصل 4 حاويات من الولايات المتحدة إلى آسيا “يعودون فارغين”.

في الواقع، أدى النقص في آسيا أيضاً إلى أزمة مماثلة في العديد من الدول الأوروبية، مثل ألمانيا والنمسا والمجر، حيث تقوم شركات الشحن بإعادة توجيه الحاويات إلى الشرق في أسرع وقت ممكن، وفقاً لـ ويتزيك.

يزيد الفائض التجاري من اختلال توازن الحاويات

هناك عدد قليل من العوامل النابعة من الوباء الذي يقود هذه الظاهرة.

أولاً، ترسل الصين صادرات إلى الولايات المتحدة وأوروبا أكثر بكثير من العكس. انتعش اقتصادها بشكل أسرع حيث كان وضع الفيروس داخل حدودها تحت السيطرة بشكل أساسي بحلول الربع الثاني من العام الماضي. نتيجة لذلك، تتعطل الحاويات في الغرب عندما تكون هناك حاجة حقيقية إليها في آسيا.

قال ييغر، هناك حوالي 180 مليون حاوية في جميع أنحاء العالم، لكنها “في المكان الخطأ”.

ومما زاد الطين بلة، أنه تم إلغاء طلبات الحاويات الجديدة إلى حد كبير خلال النصف الأول من العام الماضي حيث دخل معظم العالم في حالة إغلاق، وفقاً لما ذكره، رئيس شركة PWC في الصين وهونغ كونغ للنقل والخدمات اللوجستية، آلان نغ.

بديل محدود

وقد تفاقم النقص بسبب قدرة الشحن الجوي المحدودة. وفقاً لـ ييغر، يتعين على بعض العناصر عالية القيمة التي يتم تسليمها عادةً عن طريق الجو، مثل أجهزة الهواتف، استخدام الحاويات عبر البحر بدلاً من ذلك.

عادة ما تستخدم شركات الشحن الجوي السعة الإضافية في بطن طائرات الركاب لشحن البضائع، وبما أن عدد الرحلات الجوية انخفض بشدة، فقد أدى إلى تراكم الطلب على خدمات الشحن مع الطلب المتراكم بسبب الوباء في هذه الأزمة.

سباق لبناء حاويات جديدة

بينما تم طلب بعض الحاويات الجديدة، قال نغ من PWC أنها لن تكون جاهزة على الفور.

وأشار إلى تقرير صادر عن مركز شنغهاي الدولي لأبحاث الشحن البحري صدر في الربع الأخير من العام الماضي، والذي قال إن قضية النقص من المرجح أن تستمر لمدة ثلاثة أشهر أخرى أو أكثر.

أطلقت Cainiao، الذراع اللوجستية لعملاق التكنولوجيا الصيني علي بابا، خدمة حجز الحاويات الأسبوع الماضي، بسبب النقص العالمي. وقالت إن خدماتها ستغطي أكثر من 200 ميناء في 50 دولة، وستكون رسوم الشحن من ميناء إلى ميناء أرخص بنسبة 30% إلى 40%.

العربية + Shipping Italy

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى