HomePorts

Ports : ميناء الدقم ” بوابة ” سلطنة عمان الى العالم

التوقيع على مذكرة التفاهم حول إعتماد وتسهيل الصادرات والواردات السمكية عبر ميناء الدقم التجاري

 ميناء الدقم احد اهم موانئ سلطنة عمان الاستراتيجية على الساحل الجنوبي الشرقي لسلطنة عمان ،  وهو بمثابة ” بوابة لوجيستية ” يطل منها على العالم فهويطل على بحر العرب والمحيط الهندي ، ويتحول بسرعة إلى موقع مهم في المنطقة البحرية سريعة التطور في منطقة الشرق الأوسط. ذات عمق يصل الى 18متر و ذات كاسر امواج رئيسي و ثانوي و مساحة واسعه، يقع ميناء الدقم على عتبة قريبة من الأسواق الرئيسية. ويعتبر كمرساه رئيسيه للمنطقة الأقتصادية الخاصة في الدقم ، فإن لديها إمكانية لتطوير الميناء ليصبح واحد من أكبر الموانئ في الشرق الأوسط على المدى الطويل.

يعتبر موقع الدقم جيوسياسيا واستراتيجيا  من الاهمية، حيث انه ليس بعيدًا عن مضيق هرمز والخليج العربي. هذا هو الموقع المفيد الذي تسعى الحكومة العمانية لتحقيقه حيث أنها تهدف إلى وضع الدقم كواجهة آمنة ومستقرة وصديقة للأعمال من أجل الاستثمارات الصناعية والاقتصادية. وبالفعل ، فإن سلطنة عمان – وميناء الدقم على وجه الخصوص – فتحصد الفوائد من سمعة البلد دوليا كواحة من الهدوء و بالسلام الإقليمي.

ميناء متعدد الأغراض، ومصفاة تهدف لمعالجة 230 ألف برميل نفط يوميا، وأكبر حوض جاف في الشرق الأوسط، يتسع لنحو 200 سفينة كل عام. حيث سيكون الميناء للسفن المحملة بالنفط التى ستعبر عبر مضيق هرمز بوابة الخليج الاولى ويشكل الميناء رابطا مهما فى مبادرة الحزام

وتأكيدا لأهميه الموقع الاستراتيجي لميناء الدقم قد تم تطويره المخطط له على ان يكون مركز لوجيستي متكامل ومتعدد الوسائط يشتمل على طرق النقل البحري والطرق البرية والجوية والسكك الحديدية. فالمطار قيد الإنشاء في الدقم ، في حين أن شبكة نقل البضائع والركاب المقترحة بالسكك الحديدية ، ستربط في نهاية المطاف هذه المدينة الساحلية الصناعية بنظام السكك الحديدية الوطني. تعد المرافق والخدمات أيضًا حديثة ، وتوفر للمستثمرين بيئة لا تضاهى للقيام بأعمال تجارية. بالأضافه للإتفاقيات التجارية الحرة (FTA) مع الولايات المتحدة وسنغافورة ، بالإضافة إلى ثقافة الفكر والثقافة التجارية ، فهي عامل جذب للأستثمار في سلطنة عمان.

 

  ويمتد رصيفه لـ 2100 متر، وحوضه الواسع يستوعب أعدادا ضخمة من السفن بمختلف أحجامها.وسوف يكون المشروع الاقتصادى الاكبر فى الشرق الاوسط ومن بين اكبر مشاريع العالم وفكرة الميناء تتخذ من ميناء سنغافورا  انموذج وهوالذى يمثل عاصمة الملاحة البحرية فى العالم والذى يتربع على اكبر واهم موانئ العالم

الدقم يضم عدة مشروعات، من بينها ميناء متعدد الأغراض، ومصفاة تهدف لمعالجة 230 ألف برميل نفط يوميا، وأكبر حوض جاف في الشرق الأوسط، يتسع لنحو 200 سفينة كل عام. حيث سيكون الميناء للسفن المحملة بالنفط التى ستعبر عبر مضيق هرمز بوابة الخليج الاولى ويشكل الميناء رابطا مهما فى مبادرة الحزام والطريق الصينى او طريق الحرير

ويوفر فرصة للتبادل التجاري مع أفريقيا والهند وباكستان، وهي منطقة تحتوي على العديد من الخدمات كمناطق صناعية ومناطق تخزين ومناطق خدمات وسياحية.

وتبلغ قيمة الاستثمارات الكويتية في الميناء نحو 7 مليارات دولار لصالح شركة البترول الكويتية العالمية بمصفاة البتروكيماويات.

الترويج

شركة ميناء الدقم (PDC)

شركة ميناء الدقم ش.م.ع.م هي شركة مشتركة بين حكومة سلطنة عمان وكونسورتيوم أنتويرب (CAP). CAP عبارة عن كونسورتيوم بلجيكي مكون من ميناء أنتويرب ، ثاني أكبر ميناء في أوروبا وشركة Rent-A-Port ، وهي شركة متخصصة في تطوير وإدارة الموانئ. بموجب اتفاقية تم توقيعها مع الحكومة العمانية في أبريل 2011 ، تم منح شركة ميناء الدقم امتيازًا مدته 28 عامًا ، بدءًا من يوليو 2015 ، والذي يسمح للكيانات المروجة بتشغيل وإدارة وصيانة في ميناء الدقم. وبالتالي تقع المسؤولية على إدارة وتشغيل منطقة الميناء على عاتق شركة ميناء الدقم .كما يتم تغطيتها ضمن تفويض شركة ميناء الدقم هي سلطة التحكم في الملاحة داخل وحول حدود الميناء ، وكذلك خليج مصيرة.

شركة الدقم للأراضي الصناعية (DILC)

شكلت شركة الدقم للأراضي الصناعية و CAP شركة أخرى تسمى شركة الدقم للأراضي الصناعية (DILC) والتي تم منحها مناطق امتياز منفصلة تغطي 2000 هكتار في المجموع ، تضم 500 هكتاراً مناسبة للصناعات الثقيلة ، 500 هكتار للصناعات المتوسطة إلى الثقيلة و 1000 هكتار من الأراضي للبتروكيماويات.

وقد تم بالفعل تطوير أول 250 منطقة من الصناعات الثقيلة المتوسطة في المنطقة المجاورة مباشرة لمصفاة الدقم المستقبلية. الأرض مستوية ومتاحة للمستثمرين على الفور لتطوير مشروعهم. لمزيد من المعلومات ، يرجى الاتصال بـ شركة الدقم للأراضي الصناعية.

ميزة الموقعيقع ميناء الدقم في موقع مثالي يخدم كل من الممرات الشرقية والغربية ، نظرًا لموقعه الجغرافي المركزي. وهو يقع خارج مضيق هرمز ،و في وسط المحيط الهندي ، ويوجد مباشرة على المياه الدولية ويقع على مقربة مباشرة من طريق التجارة الدولية بين آسيا وأوروبا. موقعه يجعله جذابة للغاية لخطوط الشحن والأسواق الهندية الكبيرة والأفريقية النامية التي يمكن تلبيتها بسهولة من الدقم. إلى جانب ذلك ، تعد عُمان جزءًا من تحالف دول مجلس التعاون الخليجي الذي يتيح لها خدمة دول مجلس التعاون الخليجي بسهولة ، على مقربة من الميناء.

كما يجعل موقع الدقم المركزي داخل سلطنة عمان نقطة الدخول المثالية لجميع البضائع المتجهة إلى المشاريع الداخلية الرئيسية ومناطق امتياز النفط والغاز.

يلعب ميناء الدقم الأدوار التالية:

• سلطة للميناء.

• مشغل للمحطات.

• مالك لأراضي الأستثمار.

لذلك تعمل شركة ميناء الدقم حقاً كالمحطة الواحدة لأي مستثمر أو صاحب مصلحة يرغب في تطوير أنشطته في منطقة الدقم.

مذكرة التفاهم

 وكانت قد وقعت شركة ميناء الدقم مذكرة تفاهم مع وزارة الثروة الزراعية والسمكية وموارد المياه لاعتماد وتسهيل الصادرات والواردات السمكية عبر الميناء. وقّع الاتفاقية من جانب الوزارة سعادة المهندس/ يعقوب بن خلفان البوسعيدي وكيل الوزارة للثروة السمكية ومن جانب الشركة الفاضل/ ريجي فيرملين الرئيس التنفيذي

حيث تسعى الوزارة إلى تطوير واستدامة قطاع الثروة السمكية في سلطنة عمان من خلال دعم وتنفيذ البرنامج الوطني لتعزيز التنويع الاقتصادي، وذلك باعتماد برامج تهدف إلى زيادة إنتاج الأسماك، بالإضافة إلى تنفيذ تدابير احترازية من شأنها الحفاظ على الموارد السمكية المتاحة في محافظة الوسطى، وتوفير مرافق الصيد المناسبة لمراقبة الجودة والتفتيش فيها

وبناءً على هذه المذكرة فإن وزارة الثروة الزراعية والسمكية وموارد المياه ستعتمد ميناء الدقم التجاري ليكون واحدا من الموانئ المصرح لها بدخول سفن الصيد التجاري والساحلي المسجلة والمتوافقة مع قواعد المنظمة البحرية الدولية. كما أنه سيكون أحد الموانئ المصرح لها بتصدير واستيراد الشحنات الخاصة بالثروة السمكية والحيوانية والزراعية المبردة وغير المبردة حسب الانظمة والاشتراطات المعتمدة من قبل الوزارة والجهات المعنية ذات الصلة.

وستقوم الوزارة بدعم الشركة في متابعة وتعقب مالكي السفن التجارية والسفن الساحلية (سواء كانت مسجلة أو غير مسجلة) في حالة الانتهاك بموجب القوانين المعمول بها في هذا الشأن، وضمان فرض العقوبات ذات الصلة من الجهة المختصة بذلك. وسيتم تعيين وتشغيل عدد من الكوادر الفنية لأداء أعمال استيراد وتصدير الإرساليات الخاصة لشحنات السمكية والزراعية والحيوانية. ويبدأ سريان هذه المذكرة من تاريخ النفاذ المحدد في المذكرة ولمدة سنتين قابلة للتمديد

صادرات الأسماك العمانية

يُذكر أن كمية صادرات الأسماك العمانية خلال عام 2019م بلغت حوالي (205) آلاف طن بقيمة إجمالية قدرها (104) مليون ريال عماني. وشكّلت صادرات الأسماك ما نسبته 35% من إجمالي الإنتاج السمكي للسلطنة في العام 2019م. وتم تسجيل حوالي (57) دولة حول العالم صدّر إليها الأسماك العمانية جاءت في مقدمتها دول شرق آسيا بنسبة 41% تلتها دول مجلس التعاون الخليجي بنسبة 35%. وقد شكّلت أسماك العومة النسبة الأكبر من إجمالي كمية الصادرات بحوالي 52%. أما من حيث الواردات السمكية فقد بلغت أكثر من 35 ألف طن. وقد ارتفع الطلب خلال السنتين الأخيرتين على الأسماك السطحية الصغيرة وبشكل خاص أسماك العومة من قبل الشركات والمصانع المتخصصة في إنتاج زيت ومسحوق السمك

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى