HomeIncidents

Incident : حكم قضائي ضد “ميناء دمياط” بسداد 10 ملايين دولار لشركة KGL الدولية للموانئ

حصلت شركتا رابطة الكويت والخليج للنقل، وكي جي إل لوجستيك، على حكم قضائي من المحكمة الدولية للتحكيم التابعة لغرفة التجارة الدولة بفرنسا ضد هيئة ميناء دمياط بسداد 10.05 مليون دولار لشركة كي جي إل الدولية للموانئ الزميلة.

وحسب بيان لبورصة الكويت،، فقد ألزمت المحكمة هيئة ميناء دمياط برد قيمة القرض البالغ 10 ملايين دولار إلى KGL للموانئ والتخزين والنقل، مع تسديد الفائدة القانونية البالغة 5% على المبلغ المذكور من تاريخ الحكم التحكيمي وحتى السداد الفعلي.

وألزمت المحكمة هيئة ميناء دمياط بأن تعيد لشركة KGL الدولية مبلغ 48.68 ألف دولار عن مجموع الرسوم والمصروفات وأتعاب المحكم الفرد التي سددتها الشركة إلى غرفة التجارة الدولية، دون الفائدة القانونية.

وبينت لوجسيتك ورابطة الكويت أن الأثر المالي للحكم سوف ينعكس إيجابياً على المركز المالي.

 وقد وزير النقل الفريق كامل الوزير قرر تشكيل لجنة تضم المستشار القانونى للوزارة ومسئولين من مجلس الدولة وهيئة قضايا الدولة ومستشارى مجلس الوزراء، لدراسة تداعيات الحكم الدولى حصلت عليه شركة «ديبكو» الكويتية ضد هيئة “ميناء دمياط”، فيما يخص مشروع محطة الحاويات الثانية.

وأعلنت شركة «كى جى ال» الدولية للموانئ المؤسسة لشركة دمياط الدولية للحاويات (ديبكو)، أنها حصلت على حكم من المحكمة الدولية التابعة لغرفة التجارة الدولية بباريس بتغريم هيئة ميناء دمياط 494.3 مليون دولار، وذلك بعد أن أقدمت الهيئة عام 2015 بموافقة مجلس الوزراء على فسخ عقد الشركة، وسحب تنفيذ مشروع محطة الحاويات الثانية والذى تعاقدت عليه الشركة الكويتية مع الميناء عام 2006.

ونفت المصادر إعلان أى إجراء بشأن الحكم على موقع الوزارة أو قطاع النقل البحرى أو هيئة ميناء دمياط، مشيرة إلى أن الحكم غير نهائى، ويتوقع أن تنتهى اللجنة المُشَكَّلة بصدده من توصياتها خلال أسبوع أو 10 أيام لعرضها على وزير النقل. وتحفظت المصادر على التعليق على الحكم القضائى؛ لأنه ليس من شأنها، كما أن المذكرة الخاصة بالحكم لم تتم مراجعتها بعد وتضم نحو أكثر من ألفى صفحة ومستند.

وأشارت المصادر إلى أن فسخ التعاقد جاء بعد فشل الشركة الكويتية فى تدبير التمويل اللازم لاستكمال المشروع الذى تصل مساحته إلى نحو مليون متر مربع، وذلك بعد أكثر من اتفاق تسوية ومنح مهلة للشركة التى توقف عملها من أبريل 2009 حتى نوفمبر 2015.

وكالة الانباء 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى