beylikduzu escort sirinevler escort
beylikduzu escort sirinevler escort beylikduzu escort
Exclusiveالرئيسية

الاعلامية اللبنانية أريج خطار فى حوارل ” Blue Economy ” اقول للبحر أخبرنى عن أسرارك وماتختزنه داخلك !

ان وجدت مستقبليا فكرة مميزة لبرنامج حول قضايا البحر لما لا؟!

منذ نعومة طفولتها وهى تحب القراءة او المطالعة وقد بدأت تكتب الخواطر وهى ترسم حلمها الكبيرفى ان تصبح إعلامية .

تتذكر الاعلامية اللبنانية اريج خطار ِِArij Khattar وهى لاتزال تلميذة بالمدرسة وهى تري فى عيون اساتذتها الاعجاب والتشجيع على تنمية مهاراتها فى التقديم الإذاعى بالمدرسة ولانها من مواليد 28 يناير كانون الثانى فقد شبت ان تكون محاربة وهى تدافع عن حلمها رغم انها ممن يحتاجون للشعور بمدى استقلاليتها وحريتها وتصر على المثابرة لتحقيق حلمها وهدفها الذى تسعى من أجله ولان اريج خطار تملك من البراعة والذكاء حتى اصبحت مذيعة وإعلامية وقارئة نشرة أخبار بالتليفزيون اللبنانى لها طلة جادة على الشاشة رغم ان بطبيعتها شخصية مرحة !

البحر بالنسبة للاعلامية اللبنانية اريج خطار Arij Khattar مخزن للاسرار لانه يحمل الكثير من المتناقضات  وهو مصدر راحة نفسية لمن لديه طاقة سلبية رغم ان البحر حين تتذكره فى صورة موجعه  ” ! ” إذ عند تغطيتها الاعلامية لحادث الطائرة الأثيوبية التى سقطت فى البحر كم من الذكريات المؤلمة لضحاياه وهى تنقل الحدث لقناتها التليفزيونية ورغم عملها الاعلامى اهتماماته سياسية الا انه لو وجد فكرة جيدة لبرنامج تليفزيونى عن البحر مالمانع ان تقدمه ؟!

علامات استفهام طرحت نفسها على اللقاء مع مذيعة التليفزيون اللبنانى أريج خطار  Arij Khattar وحوار بطعم البحر !

فى البداية وسؤالنا التقليدى  ماذا يمثل البحر للاعلامية ومذيعة التليفزيون اللبنانى أريج خطار ؟

تجيب على الفور بقولها : البحر مخزن الاسرار جامع التناقضات بين السحر و الغموض البحار عماد الحياة فالحياة بدأت بالماء وكل إنسان قبطان فى بحر الحياة  .

هل لديك ذكريات طفولية مع البحر ؟!

قليلة هى ذكريات الطفولة مع البحر  رغم ان البحر مصدر راحة نفسية فانا احب مراقبته والغوص فى اعماقه حتى وانا عن بعد خصوصا إذا كانت لدى طاقة سلبية فالبحر كالمغناطيس يسحبها فورا , بل واحب القراءة وانا جالسة امامه وكتابة بعض الخواطر  .

الدراما البحرية خاصة فى مصر لديها مخزون كبير منه هل نحن كعرب مقصرون تجاه هذا النوع من الدراما خاصة وان فيلم مثل تايتنيك غزوا به العالم ؟!

الدراما المصرية طبعت في ذاكرتنا العديد من الاعمال المتعلقة بالبحر كما تم ادخاله كعامل اساسي في الافلام القديمة ..قد تكون الدراما العربية للاسف اغفلت هذا الموضوع لتركيزها على عوامل اخرى لان المواضيع المطروحة بعيدة من الطبيعةبشكل عام.

لماذا إعلامنا سواء المقروء او المسموع او المرئي بعيد عما يسمى بثقافة البحر ؟!

 قد يكون الاعلام بعيدا عما يسمى بثقافة البحر نظرا لانشغاله بمشاكل سياسية و اقتصادية ومعيشية ..فالاولوية هي لحياة الناس و همومهم ..فمثلا نحن في لبنان لكثرة مشاكلنا السياسية و المعيشية نسينا امورا كثيرة نسينا الحياة الطبيعية .

هل تفكرين يوما فى تقديم برنامج لنشر الثقافة البحرية ويطرح قضاياه ؟ .

بصراحة لم افكر يوما بتقديم برنامج لنشر الثقافة البحرية لان عملي متخصص اكثر في مجال السياسة و لكن ان وجدت مستقبليا فكرة مميزة حول هذا الموضوع لما لا؟!

 ماذا تقولين للبحر إذا جاءتك فرصة الحوار معه ؟

انا اتذكر البحر في صورة موجعة ايضا خلال تغطيتي سقوط الطائرة الاثيوبية بالبحر ذكريات مؤلمة لا تنسى ..من الصعب نقل مثل هذه الاخبار لذوي ضحايا متمسكين ببصيص امل بنجاة ابنائهم وأقول للبحر أخبرنى عن أسرارك وقدرتك على ان تكون هادئا رغم كل الغليان الذى تختزنه داخلك !؟

 مالذى تحبينه فى البحر  ومالذى تخشينه ؟!

احب في البحر الهدوء و اخاف هيجانه

هل تمارسين اى نوع من الرياضات البحرية ؟

للاسف انا لا امارس اي رياضة بحرية

إبداعاتنا البحرية قليلة فى عالمنا العربى فلدينا حنا مينه السوري الذى يعتبراديب البحر العربى هل فى لبنان من جاء على غرار حنا مينه ؟!

العديد من المبدعين و الكتاب اللبنانيين تناولوا البحر في اعمالهم على سبيل المثال الشاعر الكبير هنري زغيب (من حوار البحر و الريح ) و (صديقة البحر) و لا ننسى ان السيدة فيروز لم تنسى البحر في اغنياتها (شايف البحر شو كبير) .

 كيف تقيمين كإعلامية إهتمام إعلامنا العربي بما يسمى بالإعلام البحري ؟

قلت سابقا لانشغالنا بمواضيع حياتية الاعلام بعيد عما يسمى بالاعلام البحري …و نحن في الوقت الراهن نهتم في لبنان بالبحر ان كان يختزن فعلا ثروة نفطية تساعده في تطوير انتاجه و سد ديونه

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى