Home / Exclusive / Exclusive :الربان جمال فكري: 2020 عام التحديات فى النقل البحري على مستوى العالم

Exclusive :الربان جمال فكري: 2020 عام التحديات فى النقل البحري على مستوى العالم

اعتبر الربان جمال فكرى الخبير البحري ان عام 2020 هو عام التحديات للنقل البحري فى العالم وليس فقط محليا او عربيا .

وقال فى تصريحات خاصة   ل “eBlue Economy ”  ان الاتفاقيات الدولية والقواعد التى تصدر عن المنظمة البحرية الدولية تدخل مع بدء عام 2020 التنفيذ منها إتفاقية انبغاثات الغازات الضارة  بتقليل إنبعاثات الكبريت الناتج عن السفن ليتم تقليلها من 3,5 الى 0,5 % فقط الناتج عن ماكينات السفن وهو مايعد الزاما للخطوط الملاحية فى العالم .

No description available.

كما تتضمن اتفاقية المبادئ الصارمة لنظم إدارة مياه الصابورة  Ballast Water فلايجوز لها ان تضر بالبيئة كما يجب ان تكون المواد المستخدمة قلبلة للتحلل البيولوجى ,كما يجب الاتمثل اى نوع من المخاطر الاضافية سواء على البشر او البيئة او السفينة  ورغم ان إتفاقية مياه الصابورة Ballast Water  بالفعل متفعلة لكنها فى عام 2020 تقابل متطلبات  وتحديات امام  Flag State ففيها اختلافات

وذكر ان هذه تمثل تحديات أكبر امام قطاع النقل البحري المصري سواء من خلال اتفاقية أنبعاث الغازات وتقليل نسبة انبعاثات الكبريت او الاتفاقية الخاصة بمياه الصابورة 

وحول الرقمنة والثورة الصناعية الرابعة هل ستصبح تحدى آخر تواجه قطاع النقل البحري مصريا أشار الربان جمال فكرى : ان التحول الرقمى لامفر منه فى ظل ثورة صناعية رابعة تقتحم كافة مناحى حياتنا وهى تتحرك بسرعة فهناك السفن والموانئ الذكية واستخدمات البلوك تشين فى القطاع البحريى وانترنت الاشياء والذكاء الاصطناعى وهو مايفرض على قطاع النقل البحري ان يتحرك بسرعة فقد كان لدينا تكدس بموانينا بسبب التعامل الورقى وغيرها علينا ان نغيد النظر الى موانينا من خلال مخطط شامل يساير تلك المتغيرات العالمية  خاصة.   

الحكومة تبدأ تحديث الأسطول التجاري البحري - مصر - الوطن

والمح الربان جمال فكري الخبير البحري الى خطورة عدم إمتلاك مصر لاسطول بحري تجاري وشدد على انها من الاولويات عند النظر فى تلك المنظومة وهو منظومة النقل البحري فى مصر ان يكون لها اسطول بحري تجاري وطنى وإبان حرب الفوكلاند فقد علمت بريطانيا ضرورة ان يكون لها اسطولا بحريا جاهزا  , كما ان اكتشافات حقول الغاز فى مصر يجعل من الضرورة امتلاك مصر لاسطول بحري تجاري وناقلات ونحن فى ظل استخدام ناقلات اجنبية سواء فى التسييل او التصدير وعلى متنها عمالة اجنبية فهو لايخدم امننا القومى من ناحية او الوفرة الاقتصادية من ناحية اخري لو كان الناقلات ضمن اسطولنا البحري وعلى متنها العمالة البحرية المصرية وحتى لانحرم مصر من عوائد سواء باستخدام ناقلاتنا او عمالتنا او موانينا .فهناك 540 ناقلة غاز ونفط ويتم بناء 150 ناقلة اخري حلال سنة ونصف اى سيدخا الاسطول البحري العالمى فى 2020 مايفرب من مائة ناقلة جديدة ومصر يمكن ان تكون محور حقيقي لتسييل وتصدير الغاز لاوروبا لكن ليس لدينا ناقلات وسوف نكون تحت تأثير تلاعب السوق

هل انت متفاءل بما يحدث فى مصر من اجراءات للنهوض بصناعة النقل البحري ؟

قال الخبير البحري الربان جمال فكري : مؤكد انا متفائل جدا جدا ممايحدث فى مصر ومؤمن بقدرات مصر وقيادتها الوطنية تجاه النهوض بمصرنا العزيزة  ونحن نمتلك قدرات بشرية ضخمة وسواحل تمتد على سواحل 3200 كم وموانئ تخدم الميدل ايست والبحر الاحمر

خلال جولة تفقدية بمحطة الإسكندرية "الوزير" يأمر بسرعة تطوير المحطة | بوابة أخبار اليوم الإلكترونية

من ترشحه رجل العام البحري فى مصر لعام 2020 ؟ !

اجاب على الفور  : هناك الكثير ممن هم الرجل البحري لعام 2020 فى كافة مجالات وصناعة النقل البحري بحق ولكنى فى نفس الوقت متفائل بالوزير كامل الوزير وزير النقل وانا كنت منبهر بأداءه حتى قبل ان يكون وزيرا وهو الذى ارشحه الرجل البحري لعام 2020 فقد منح القطاع البحري قبلة الحياة !

وماذا عن عام 2020 والنقل البحري عربيا ؟!

قال  الخبير البحري جمال فكري : ان القطاع البحري فى الدول العربية متقد جدااكثر من مصر للأسف , ويمثل الاقتصاد الازرق العمود الفقري لاقتصادها القومى فهم يعتمدون على الصناعات البحرية اعتمادا كليا لكن اري انه مع عام 2020 وفى ظل دخول تلك الاتفاقيات موضع التنفيذ فسوف يتأثر هذا القطاع بما يتأثر به السوق العالمى وهو بالتالي ينعكس على حجم التجارة العالمية فسوف يتم سحب عدد كبير من السفن لتركيب ( SCRIPER ) لها او تحويلها للعمل بالغاز الطبيعى مما يترتب عليه عجز بالسوق الملاحى وزيادة اسعار النولوالين مع دخول عدد كبير من السفن الى التخريد لعدم صلاحيتها بتركيب (SCRIPER) او التحول للغاز الطبيعى فلتحويل سفينة وتكلفة تركيب جهاز (SCRIPER) مايعادل 3 مليارات دولار ربما اكبر من ثمن السفينة  وانا اري ان عام 2020 سيشهد اختفاء للسفن الصغيرة .

وماذا عالميا ؟!

 قال مؤكدا  : انه سيكون هناك تأثير كبير على هذا القطاع  خلال عام 2020  فهناك مثلا 56 نظاما مختلف لمياه الصابورة  Ballast Water فى ظل اختلاقف الفلاج ستيت حوله لكنى اظن ان التحدى الاكبر سيكون حول عمر السفن  وهو مايعنى ان هذا العام سيشهد اندماجات وتحالفات للتغلب على كافة التحديات مع خروج ملاك السفن الصغيرة من السوق الملاحى

About Magdy Sadek

Check Also

eBlue_economy_Reefer container freight rates stabilising but to outpace dry box pricing

Drewry : Reefer container freight rates stabilising but to outpace dry box pricing

Reefer container freight rates across global trades rose over 50% in the year to 2Q22, …

Leave a Reply

Your email address will not be published.