Home

تقريرللبنك الدولى 2020 : تقدم المملكة من المرتبة 158 الى المرتبة 86 بعد إرتفاع ملحوظ فى أداء المنظومة اللوجيستية بالموانئ السعودية

بلغ إجمالي أعداد الحاويات الصادرة والواردة أكثر من 567 ألف حاوية، بنسبة زيادة بلغت %11.27

 

سعد الخلب رئيس هيئة الموانئ السعودية

21,4 مليون طن إجمالى حجم أطنان البضائع المناولة خلال شهر سبتمبرلعام 2019 فى الموانئ السعودية وفقا لاحدث الإحصاءات الصادرة من الهيئة العامة للموانئ السعودية.

 ، فيما بلغ إجمالي أعداد الحاويات الصادرة والواردة أكثر من 567 ألف حاوية، بنسبة زيادة بلغت %11.27، وذلك مقارنة بالمدة المماثلة من العام 2018. كما بلغ عدد السفن التي استقبلتها الموانئ السعودية خلال نفس الشهر، 1.051 سفينة، وبلغ عدد الركاب 96 ألف راكب، فيما بلغ عدد العربات 69 ألف عربة، بينما بلغ عدد المواشي 401  ألف رأس من الماشية. وتشرف الهيئة العامة للموانئ على 9 موانئ و332 رصيفا بحريا، وتصدر %35 من الصادرات غير النفطية السعودية

واشار تقرير  حول التقدم اللافت في منظومة الخدمات اللوجستية في المملكة الذى انعكس في تحقيق الموانئ السعودية تقدماً كبيراً في المؤشرات العالمية، وذلك بعد  نجاح الهيئة العامة للموانئ “موانئ” بالتعاون مع الهيئة العامة للجمارك في تنفيذ  العديد من الإصلاحات والمبادرات التي ساهمت في تقدم ترتيب المملكة بتخطّي 72 مركزاً عن العام الماضي في مؤشر التجارة عبر الحدود، فتقدمت من المرتبة 158 إلى المرتبة 86 وذلك ضمن تقرير ممارسة الأعمال 2020 الصادر من مجموعة البنك الدولي. ويأتي في مقدمة هذه الإجراءات النوعية التي عملت عليها الهيئتان، مبادرة فسح الحاويات خلال 24 ساعة في الموانئ السعودية، وتقليص مدة بقاء الحاويات في الموانئ من 14 يوماً في عام 2016م إلى أقل من 5 أيام في عام 2019م، مستهدفة الوصول إلى 3 أيام خلال عام 2020م، بالإضافة إلى تقليص فترة إعفاء أجور التخزين في الموانئ من 10 أيام إلى 5 أيام.  كما شملت تلك الإجراءات أيضاً تقليص عدد المستندات المطلوبة للاستيراد من 12 مستنداً إلى مستندين فقط، وتقليص مستندات التصدير من 9 إلى مستندين فقط، بالإضافة إلى إتاحة تقديم البيانات إلكترونياً، وتقديم خدمة الفسح المسبق للشحنات، كما تم تطبيق مفهوم النافذة الواحدة من خلال نظام فسح وربط جميع المستفيدين في منصة واحدة لإنهاء جميع الإجراءات إلكترونياً.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى