Home

4,6 مليون درهم لربط مينائى الفجيرة وخورفكان بالسكك الحديدية

ميناء الفجيرة البحري
ميناء خورفكان

 اقرمجلس إدارة شركة الاتحاد للقطارات، المُطور والمُشغل لشبكة السكك الحديدية الوطنية في دولة الإمارات العربية المتحدة،  فى اجتماع برئاسة بن محمد بن الشيخ ذياب زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي رئيس مجلس إدارة شركة الاتحاد للقطارات، ترسية مناقصة الأعمال المدنية للحزمة «د» من المرحلة الثانية من شبكة السكك الحديدية الوطنية الإماراتية

وستربط الحزمة «د» ميناءي الفجيرة وخورفكان بقيمة 4.6 مليارات درهم وتمتد على مسافة 145 كيلومتراً، كما ستربط هذه الحزمة المحاجر المنتجة لمواد البناء في شمال دولة الإمارات العربية المتحدة، مما يساهم في الارتقاء بقطاع النقل والشحن في الدولة عبر ربط الموانئ الاستراتيجية ونقاط التصنيع والإنتاج والمراكز السكانية، ودفع عجلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

بالإضافة إلى تعزيز قطاع النقل في الدولة وإحداث نقلة نوعية في حركة الشحن وقطاع الخدمات اللوجستية

وتمتد الحزمة «د» على مسافة 145 كيلومتراً، سيتم خلالها إنشاء 15 نفقاً عبر الجبال يصل مجمل طولها حتى أكثر من 16 كيلومتراً، ومع مرور الشبكة في وديان عميقة ومحاذاتها للجبال الحجرية، سيتم بناء 35 جسراً و32 معبراً خاصاً للحيوانات.

وسيتيح ربط ميناءي الفجيرة وخورفكان بشبكة السكك الحديدية الفرصة لنقل ما يصل إلى مليوني حاوية، الأمر الذي سيلعب دوراً فعالاً وحيوياً في تعزيز التجارة الدولية.

ومن المتوقع أن تقوم شركة الاتحاد للقطارات بنقل ما يصل إلى 30 مليون طن من مواد البناء سنوياً إلى مراكز التوزيع في أبوظبي ودبي، مما سيساهم في خفض التكلفة الإجمالية لمواد البناء مع تقليل رحلات الشاحنات على الطرق بأكثر من 2000 رحلة يومياً.

يذكر ان ميناء خورفكان : يقع على ساحل خليج عمان ، وهو ميناء هام يربط بين آسيا والشرق الأقصى ، وهو الميناء الوحيد بالخليج المخصص لمناولة الحاويات والذي يتميز بعمق مياهه ، وهو ذو ستة أرصفة رافعة جسرية ، ويمكنه تقديم الخدمات السريعة للخطوط الملاحية العالمية ، وتوفير زمن الشحن والتفريغ ، وتصل للميناء البضائع المشحونة من شبه شرق أفريقيا ، وشبه القارة الهندية .

وميناء الفجيرة، هو ميناء عميق يقع في الفجيرة، الإمارات العربية المتحدة. وهو أكبر موانئ الساحل الشرقي للإمارات وثاني أكبر محطة تزود بالوقود في العالم. 

نقلا عن : وكالات الانباء وصحف 

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى