ArticlesHome

خبر دوغري : قلق يسود قيادات القابضة وشركاتها التابعة بعد توصية نقل تبعيتها الى وزارة النقل

محمد حسونه : لا توجد خسائر بالقابضة، مؤكدا أن الأرباح زادت من 600 مليون جنيه في2013إلى 4.5 مليار جنيه

يسود قلق كبير بين قيادات الشركة القابضة للنقل البحري والبري وشركاتها التابعة بعد توصية لجنة النقل والمواصلات بنقل تبعية الشركة من وزارة قطاع الاعمال العام الى وزارة النقل المعنية باستراتيجية النقل فى مصر ولاحداث نوعا من التكامل فى النهوض بقطاع النقل البحري فى مصر على خلفية طلب الاحاطة الذى قدمه النائب هشام رئيس لجنة النقل والمواصلات بمجلس النواب وبعد اقرار وزير النقل الفريق كامل الوزير من موافقة وزير قطاع الاعمال العام وان هذا فى حاجة الى دراسة وقرار من رئيس الجمهورية . وقد لاقت التوصية بترحاب شديد من قيادات الشركات ذات العلاقة بالعمل داخل الموانئ البحرية المصرية التى كانت تقابل ببيروقراطية شديدة وهو مايدفع بالعمل ضمن استراتيجية وتنسيق مشترك يخدم فى الدفع بتلك الشركات والعمل داخل الموانئ

وهناك قيادات  اخري تشعر بالذعر فى ظل اتهامها بالتقصير والتلاعب مثل احدى قيادات شركة حاويات متورط فى بعض الاتهامات سواء تعيينات او امورا اخري  خاصة بمخزن بشر التابع للشركة تقوم الرقابة الادارية بالتحقيق فيها 

وكان د محمد حسونة، مستشار وزير قطاع الأعمال العام، قد اكد أن هناك تنسيق يجري بالفعل مع وزارة النقل فيما يتعلق بالشركة القابضة للنقل البحري والبري.

 فى حين انه أشار إلى أن  وزارة قطاع الاعمال تقوم بدورها من أجل النهوض بالعمل داخل الشركة القابضة، مؤكدا أنه لا توجد خسائر، مؤكدا أن الأرباح زادت من 600 مليون جنيه في2013إلى 4.5 مليار جنيه، ورفض ممثل الوزارة اتهام الشركات التابعة بالخسارة، لأن الشركات أصبحت تحقق أرباح كبيرة.

وكان لعدم حضور وزير قطاع الاعمال العام ورئيس الشركة القابضة للنقل البحري والبري رغم التنسيق المسبق وقال أن سيقدم مذكرة لرئيس البرلمان، بسبب تجاهل الاجتماع على الرغم من التنسيق المسبق.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى