ExclusiveHomeNews & ReportsShipbuilding

ُExlusive : مبادرة من خبير بحرى مصري للرئيس السيسي لبناء مدينة لصناعة بناء السفن فى مصر

اشاد الربان جمال فكرى بمبادرة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسى فى دعم صناعة بناء السفن واعادة الروح للاسطول البحرى التجارى المصري فى لقاءاته المتعددة ومنها لقاء  بيتر لورسن مالك ورئيس مجلس إدارة شركة لورسن الألمانية، إحدى أكبر قلاع السفن على مستوى العالم للمضي قدما
 واثنى الخبير البحري المصري جمال فكرى صاحب الخبرات المتعددة فى شركات عالمية مثل Bp  على سعى الرئيس عبدالفتاح السيسي إلى جذب واحدة من أكبر شركات صناعة السفن والفرقاطات والمدمرات العملاقة في ألمانيا والعالم، لنقل خبراتها التكنولوجية إلى مصر وتدريب المصريين على العمل في هذه الصناعة الاستراتيجية، في البلد الذي يملك تاريخا طويلا بهذا القطاع.
وقال الربان جمال فكرى فى تصريحاته ل eBlue Economy  ان فكرة بناء مدينة لصناعة السفن فى مصر وهى ضمن مقترحة للمنظومة البحرية المصرية 2030 لاستعادة تاريخ مصر الكبير فى مجال صناعة بناء السفن وان تكون مصر نقطة جذب لوجيستى عالمى

مراحل بناء السفن - مفهرس

 وكانت قد بدات عناية محمد علي باحياء البحرية المصرية منذ شرع في خوض غمار الحرب الوهابية فقد راى ان انفاذ الجنود الى الحجاز يقتضي اعداد السفن لنقلهم عن طريق البحر الاحمر، فبادر الى انشاء مااستطاع من السفن في دار صناعة (ترسانة) بولاق بعد ان عمر هذه الترسانة، فامر بتجهيز القطع اللازمة من الخشب فيها ثم بنقلها على ظهور الابل الى السويس لتركب هناك وتنزل الى البحر، فكانت هذه السفن هي النواة الاولى للاسطول المصري في عهد محمد علي.
فالبحرية المصرية ابتدا ظهورها وتكوينها في تاريخ مصر الحديث اوائل سنة 1810 ، ولقد كان لهذه العمارة فضل كبير في نجاح الحملة الوهابية لانها صلة الاتصال بين مصر وجنود الحملة في الحجاز، وهي التي مكنت مصر من السيطرة على البحر الاحمر وثغوره.
ويقول المسيو مانجان ان محمد علي عندما اعتزم انشاء بحرية في خليج السويس جلب الى بولاق الاخشاب اللازمة لصنع السفن من ثغور الاناضول وكذلك المهمات والامراس (الحبال)، واستحضر العمال فاعد الاخشاب وهيا المواد اللازمة لتركيب السفن ونقل كل ذلك الى السويس على ظهور الابل، وكان هذا العمل شاقا وطويل المدى،
وقد استخدم في ذلك عشرة الاف من الابل، ومات كثير منها في الطريق من ثقل ما حملت وطول ما ارهقت، فكان لا يهلك بعير الا جاء بغيره، وبذلك تيسر له انشاء ثماني عشرة سفينة كبيرة كاملة العدة وانزالها الى الماء في مدة عشرة اشهر.

وعلى جانب اخر شدد الربان جمال فكرى الرئيس التنفيذى السابق لشركة  Red Sea Marine Management بدولة الامارات العربية : على دعوة الرئيس السيسى  ببحث  نقل تكنولوجيا بناء السفن إلى مصر بالتعاون بين الشركة الألمانية وترسانات القوات البحرية المصرية، فضلا عن شركات جهاز الصناعات البحرية المصري.

Contact Us - Lyon Shipyard

و العمل على تدريب العمالة الفنية ورفع قدرات الكوادر المصرية في تلك المجالات طبقاً للمواصفات القياسية العالمية، بما يعود بالنفع بوجه عام على البحرية المصرية.خاصة وان مصر تمتلك ترسانات بحرية عديدة لصناعة بناء السفن

çorum escort

Show More

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button
%d bloggers like this: