mersin escort
HomeNews & ReportsSuez Canal

قناة السويس : كلمة الفريق اسامة ربيع رئيس الهيئة امام الرئيس السيسى فى زيارته صباح اليوم

اعادة هيكلة الشركات التابعة لهيئة قناة السويس وتحويلها الى مؤسسات رابحة

 شدد الفريق اسامة ربيع على اهمية الدعم الكبير الذى يقدمه الرئيس عبد الفتاح السيسى لهيئة قناة السويس  وهو دعم وصفه بانه بلا حدود  ومتابعة كافة المستجدات ذات الصلة بأعمال التطوير والتحديث التي تشهدها الهيئة  وهو مايمثل دافعاً قوياً لتحقيق كافة الانجازات التي تمت خلال الفترة الماضية
 واشار رئيس هيئة قناة السويس فى كلمته  امام  الرئيس  عبد الفتاح السيسى عند زيارته صباح اليوم لمبنى هيئة قناة السويس بالاسماعيليةة الى دعم الرئيس عبد الفتاح السيسى في مواجهة أحد أخطر التحديات التي يمكن أن يشهدها أي ممر ملاحي استراتيجي بحجم وأهمية قناة السويسمن خلال المتابعة المستمرة لكافة تفاصيل عملية تعويم السفينة الجانحة EVER GIVEN  مما كان له الأثر الأهم في نجاح رجال القناة البواسل في التغلب على الأزمة واعادة افتتاح القناة امام حركة الملاحةة الدولية خلال وقت قياسى بلغ ستة ايام فقط

eBlue_economy_زيارة_الرئيس_قناة_السويسeBlue_economy_زيارة_الرئيس_قناة_السويس

يقول ربيع فى كلمته ” تلقت eBlue Economy نسخة منها ”  لن اكون مبالغا اذا قلت  أن الشعب المصري كله كان وراء هذا النجاح ليشهد العالم أجمع ملحمة مصرية جديدة سُطرت في قناة السويس التى طالما كانت مسرح عمليات وبطولات سجلها التاريخ المصري قديما وحديثا
eBlue_economy_الفريق_اسامة_ربيع
eBlue_economy_الفريق_اسامة_ربيع
وذكر ربيع : انه قد اكنمل الابحار من خلال ماقامت به الهيئة عقب تعويم السفينة من تعامل باقتدار واحترافية مع تحدى اخر صعب يتمثل فى استيعاب حوالى 422 سفينة تنتظر فى مدخلى القناة الشمالى والجنوبى خلال اقل نت اربعة ايام بواقع عبور أكثر من 100 سفينة يومياً وهي أرقام قياسية جديدة في استيعاب أعداد هائلة من السفن وحمولاتهالم تكن لتتحقق إلا بفضل وجود قناة السويس الجديدة وما يتمتع به المجرى الملاحي من إمكانات وقدرات استيعابية فضلاً عن الجاهزية الدائمةالتي تمتاز بها هيئة قناة السويس ورجالها من المرشدين والمهندسين وكافة العاملين في جميع التخصصات
وتحدث الفريق اسامة ربيع بلغة الارقام  ما حققته قناة السويس خلال العام الماضي وهو عام جائحة كورونا يُحسب لقدرة المُخطط المصري على وضع عدة سيناريوهات لمواجهة أية أزمة وطرح بدائل متعددة لمخاطبة المؤسسات الملاحية الدولية/ ومالكي ومشغلي السفن بحزم تسويقية وسياسات تسعيرية مرنة لرسوم العبور يمكنها ان
 تستوعب الأزمات وتحيد أثرها  وهي السياسات التي أسفرت أيضاً عن تحقيق قناة السويس ارتفاعاً في عائداتها خلال شهر أبريل من العام الجاري

قناة السويس

 وقال ربيع :لقد كانت هيئة قناة السويس سباقة في إعداد رؤية شاملة للتطوير والتحديث  وذلك عبر إطلاق استراتيجية التطوير 2023 والتي جاءت استكمالاً لقرار سيادتكم التاريخي بحفر قناة السويس الجديدة التي مثلت نقلة نوعية في تاريخ القناة  فكان من الضروري أن يتزامن معها رؤية شاملة
 واشار  الى انه للحفاظ على مكانة القناة كأهم وأقصر ممر ملاحي يربط بين الشرق والغرب  وهي الرؤية التي مكنت الهيئة أيضا من مواجهة تداعيات جائحة فيروس كورونا  والتي تسببت في خسائر فادحة للاقتصاد العالمي ولحركة التجارة الدولية وسلاسل الإمداد العالمية
 زاد فى قوله :  فضلاً عن تأثيراتها السلبية على حركة تداول البضائع بين الموانئ في مختلف دول العالم  بحيث لم يظهر هذا الأثر السلبي على قناة السويس  إلا في أضيق الحدود  وتشمل استراتيجية هيئة قناة السويس 2023 عدة محاور يمكن تلخيصها في عجالة
 موضحا  اننا نستهدف من خلال هذه الاستراتيجية تأكيد الريادة المطلقة لقناة السويس إقليميا ودولياً حيث يمر بها نحو 10% من إجمالي حركة التجارة العالمية  فضلاً عن كونها أحد أهم مصادر الدخل القومي المصري

 وقال ان الأمر الذي يعكس عمق الرؤية الاقتصادية التي كانت وراء القرار الحكيم للرئيس عبد الفتاح السيسى بإطلاق مشروع قناة السويس الجديدة  وهو المشروع العملاق الذي فتح لنا آفاقاً نسعى للمضي قدماً فيها  من خلال تطوير المجرى الملاحي حيث بدأنا في تطوير وإنشاء 10 جراجات بحرية في القناة الأصلية والجديدة مخصصة لانتظار السفن في حالات الطوارئ  بما لا يعيق حركة الملاحة بالإضافة لإنشاء 37 قيسون لرباط السفن بمنطقة البحيرات المُرة بما يضمن أعلى مستويات السلامة البحرية لكافة السفن العابرة بقناة السويس  فضلاً عن تنفيذ أعمال التكريك  بغرض أداء الصيانة الدورية لكامل المجرى الملاحي حفاظاً على مستوى الأعماق بالقناة من عمليات الإطماء الناتجة عن حركة السفن

File- Ever Given ship near to the Mashhour dredge at the Suez Canal to refloat the Ever Given- Press photo from the Suez Canal Authority

 ونوه ربيع الى انه انطلاقاً من توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي الدائمة بضرورة الحرص على تحديث الأسطول البحري لهيئة قناة السوي  فقد كان للهيئة برنامج متكامل لإنجاز هذا التحديث وفق احدث وادق
 المعايير العالمية  إذ تم من خلاله تعزيز أسطول الهيئة بإضافة العديد من الوحدات البحرية  التي تسهم بشكل فعال في دعم قدرات الهيئة  على إنجاز الأعمال والمشروعات المختلفة  بما يواكب التطورات العالمية المتسارعة/ في مجال بناء السفن وزيادة أحجامها وحمولاتها

وفى نهاية كلمة الفريق اسامة ربيع للرئيس عبد الفتاح السيسيى عند زيارته صباح اليوم لقناة السويس
شهد الرئيس عبد الفتاح السيسى والوفد المرافق  الاصطفاف البحري الذي يضم أبرز ما تم إضافته من وحدات بحرية لأسطول الهيئة والذي يتضمن أربع قاطرات بحرية حديثة بقوة شد 70 طناً وقاطرتين بقوة شد 8 أطنان وقد تم بنائهم بخبرات وسواعد المهندسين والفنيين بترسانة بورسعيد البحرية والشركات التابعة للهيئة بالاضافة الى عدد 7 لنشات ارشاد فضلا عن الكراكة الميقاتى والكراكة مهاب مميش احدث وحدة بحرية فى اسطول الهيئة
بالإضافة لتطوير أقسام الإنقاذ بالهيئة  من خلال التعاقد على شراء قاطرات بحرية عملاقة ذات قدرات شد كبيرة وأوناش متعددة الأغراض مجهزة للتعامل مع سفن الحاويات العملاقة  ووحدات بحرية متطورة لدعم عمليات الانقاذ
كما تم التعاقد على عدد (3) لنشات هي الأحدث لمكافحة التلوث والانسكاب بترولي ومتوقع دخولهم الخدمة خلال الشهر الجاري
وفي إطار خطة هيئة قناة السويس للتحول الرقمي  سيتم اليوم افتتاح محطة مراقبة ملاحية ضمن 16 محطة على طول المجرى الملاحي  وهي المحطات التي تمثل مراكز للتحكم والسيطرة والإنذار المبكر والتدخل السريع أثناء الأزمات
أما فيما يخص الرؤية الشاملة لتطوير الأصول التي تمتلكها هيئة قناة السويس وتعظيم الاستفادة منها فقد اشار ربيع الى توجيهات رئيس الجمهورية فى البدء بتنفيذ خطة طموحة لاعادة هيكلة الشركات التابعة للهيئة وتحويلها الى مؤسسات رابحة  وتتولى الشركات التابعة للهيئة حاليا تنفيذ الرؤية الاستراتيجية نحو اعادة تشكيل اسطول مراكب الصيد المصري مثلما طال الرئيس السيسي من خلال بناء 100 مركب صيد جديدة مجهزة بكافة المعدات والانظمة الملاحية المتطورة التى تؤهلها للعمل فى المياه الاقليمية والدولية وهو المشروع الذى يستهدف زيادة الانتاج الوطنى من الاسماك وسد الفجوة الغذائية
وتوفير المزيد من فرص العمل المباشرة وغير المباشرة للشباب  وسيتم اليوم إعطاء إشارة البدء لتشغيل أربعة وثلاثين مركب صيد كدفعة أولى ضمن المراحل الثلاث لهذا المشروع
وقال رئيس هيئة قناة السويس ان  المظلة الخدمية للهيئة منذ انشائهاامتدت  لتشمل تنفيذ وإدارة العديد من المشروعات في قطاعات البنية التحتية  والإسكان  والصحة  والمنشآت الرياضية والثقافية بمحافظات القناة الثلاث
فعلى صعيد الرعاية الصحية تسهم الهيئة بنصيب وافر في منظومة التأمين الصحي الشامل  وذلك عبر مستشفياتها والعديد من المنشآت الطبية التابعة لها بمحافظات القناة والتي تم تسجيل الاعتماد لها من قبل الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحيةلدخولها فى منظومة التأمين الصحى الشامل
وفيما يخص مشروعات البنية التحتية  فقد قامت الهيئة بتعزيز محاور الربط والعبور بين ضفتي القناة  من خلال تشغيل سلسلة من الأنفاق العملاقة وبناء مجموعة من الكباري العائمة والمعديات التى تربط  شرق القناة بغربها
 وهو الأمر الذي يجسد رؤية الرئيس نحو تحقيق التنمية الشاملة في سيناء  التي بات الانتقال منها وإليها لا يستغرق سوى 15 دقيقة فقط  بما يسهم في تيسير حركة الأفراد والبضائع والمركبات
وتوضح الإحصائية التالية أعداد المركبات العابرة من خلال محاور العبور المختلفة بمحافظات  الإسماعيلي وبورسعيد والسويس خلال أول 4 أشهر من العام الجاري
 وقد تم  عرض مقترح تطوير المجرى الملاحي وبدء افتتاح المشروعات بالفيديو كونفرانس

افتتاح المجموعة الأولى بمحطة مياه بورسعيد

بطاقة 80 ألف متر مكعب وبتكلفة بلغت 180 مليون جنيه مصري، لترتفع بذلك طاقة المحطة إلى 480 ألف متر مكعب/يوم، بما يكفي احتياجات مدينة بورسعيد حتى عام  2038

محطة إرشاد الفردان ضمن 16 محطة على طول المجرى الملاحي ضمن مشروع التحول الرقمي

افتتاح عمارات العاملين بالهيئة المحالين للمعاش في بورتوفيق بمحافظة السويس

بإجمالي عدد (9) عمارات – بإجمالي عدد 270 وحدة سكنية، بتكلفة 145 مليون جنيه

افتتاح المقر الجديد لإدارة الأنفاق والكباري، وشركة القناة للموانئ بمدينة الاسماعيلية الجديدة

 قامت الهيئة بشراء عدد 73 عمارة بواقع (1008) وحدة في مدينة الإسماعيلية الجديدة، تم تخصيص عدد (7) عمارات للأغراض الإدارية
حيث ستنتقل إليها شركة القناة للموانئ والمشروعات الكبرى، وإدارة الانفاق والكباري تمهيداً لنقل إدارة الشركات، وإدارة الاتصالات ونظم المعلومات، في خطوة تستهدف الاستفادة من هذا التوسع العمراني، واستثمار الزخم الكبير المصاحب لإنجاز مشروع القناة الجديدة وما ترتب عليه من تنفيذ مشروعات تنموية عملاقة شرق قناة السويس
اما  المشروعات جاري تنفيذها بالهيئة، سنتابع الآن سير العمل ونسب التنفيذ فيها:

المتحف العالمي لقناة السويس

المشروع عبارة عن تحويل المبنى الإداري للشركة العالمية لقناة السويس/ الذي تم إنشاءه عام 1862/ إلى متحف عالمي يسلط الضوء على تاريخ قناة السويس/ منذ بداية فكرة ربط البحرين الأحمر والمتوسط
في العصر الفرعوني/ وصولاً لحفر قناة السويس الجديدة/
يحتوي المتحف على 22 قاعة عرض/ تدور حول سبع محاور تاريخية رئيسية/
كما يحتوي على قاعة مؤتمرات/ ومعامل لترميم القطع الأثرية/
 وقاعات أنشطة متحفية/ بالإضافة لقاعات عرض بتقنية الهولوجرام لثلاث شخصيات تاريخية/ تستقبل الزائرين عند دخولهم للمتحف/ يجرى العمل حاليا بالمتحف العالمي لقناة السويس/ تمهيداً لافتتاحه خلال الفترة المقبلة/ حيث وصلت نسبة الإنجاز في هذا المشروع إلى 60%/

مشروع محطة مياه الاسماعيلية

بطاقة 180 ألف متر مكعب/ بتكلفة إجمالية 400 مليون جنيه مصري/ ومن المقرر الانتهاء منها في أكتوبر 2022/
بعد إضافة إنتاجية هذه المحطة/ الى محطة المياه الرئيسية التي تبلغ طاقتها 320 ألف متر مكعب/ ستصل الطاقة الكلية إلى 500 ألف متر مكعب/ بما يغطي احتياجات مدينة الإسماعيلية من مياه الشرب حتى عام 2037/

مشروع استاد قناة السويس الدولي

تم تصميم الاستاد على مساحة 80 ألف متر مربع/ بسعة تصل إلى 22 الف متفرج، ويحتوي على:
  • 2 لوحة إلكترونية
  • مضمار أوليمبي لألعاب القوى
  • مقصورة كبار الشخصيات
  • 3 مهبط طائرات
  • أماكن انتظار بطاقة استيعابية 600 سيارة
  • 8 بوابات لدخول الجماهير
  • 4 غرف تغيير ملابس
  • تجهيزات لذوي الهمم
والاستاد مطابق لمعايير الاتحاد الدولي لكرة القدم  بما يؤهله لاستضافة الفعاليات الرياضية الدولية
 وصلت نسبة الإنجاز في هذا المشروع الى 80%
تابع انجازات الهيئة عبر هذا PDF

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: