beylikduzu escort sirinevler escort
beylikduzu escort sirinevler escort beylikduzu escort
الرئيسيةبيئة بحرية

بيئة بحرية : تعرف على مشروع Clima – Med ؟

ماهو ميثاق رؤساء مدن البحر المتوسط ؟

 

هل تعرف ماهو مشروع CLIMA- MED؟ 

مشروع كليما-ميد  يدعم انتقال ثمانية بلدان شريكة من دول جنوب المتوسط نحو التنمية المستدامة منخفضة الكربون ومقاومة للمناخ.

تم إطلاق مشروع كليما-ميد في يونيو ٢٠١٨ ليتم تنفيذه على مدار ٤٨ شهرًا بميزانية إجمالية قدرها ٦،٩ مليون يورو، تم توفيرها بالكامل من قبل الاتحاد الأوروبي (ENP)

أثناء بناء علاقات موثوقة بلدان الجنوب الشريكة في الآليّة الأوروبيّة للجوار والشراكة، يهدف المشروع إلى تحسين حوكمة سياسات تغير المناخ ودعم تعميم العمل المناخي في بلدان الآلية الأوروبية.

Nadya_BONEVA-manger of project

سيركز المشروع على المجالات الرئيسية التالية:

  • دعم سياسات واستراتيجيات الطاقة المستدامة على الصعيد الوطني والمحلي.
  • تقديم المساعدة التقنية لدعم صياغة واعداد وتنفيذ خطط عمل والوصول للطاقة والمناخ المستدامة (SEACAPs) التي تتوافق مع مبادئ ميثاق رؤساء المحليات والمدن.
  • تحديد الإجراءات الملموسة التي يتعين على السلطات الوطنية والمحلية تنفيذها.
  • تسهيل ضخ الاستثمارات وإعداد آليات التمويل على الصعيد الوطني والمحلي لتنفيذ تلك الإجراءات.

المستفيدون المستهدفون من المشروع هم الحكومات والسلطات المحلية والجهات الفاعلة غير الحكومية في بلدان الجنوب: الجزائر ومصر وإسرائيل والأردن ولبنان والمغرب وفلسطين وتونس. لدى مشروع كليما-ميد مكتبين، في منطقةالمشرق (بيروت) والآخر في إقليم المغرب العربي (الرباط).

لدى كليما-ميد مكتبان، أحدهما في منطقة المشرق (بيروت) والآخر في منطقة المغرب (الرباط).

البحر المتوسط مجال عملهم 

اللجنة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ (IPCC) وصفت منطقة جنوب البحر المتوسط بأنها أحد المناطق الساخنة، اى أكثرها تعرضاً لتأثيرات تغيّر المناخ، حيث أنها تواجه العديد من الآثار الناجمة عن هذا التغيّر مثل تفاقم ندرة المياه وارتفاع درجات الحرارة ومعدّلات التصحر عبر كل حدودها.

يمثل اعتماد اتفاقية باريس بموجب اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (UNFCCC) مرحلة مهمة في الاستجابة العالمية لتغير المناخ، بما في ذلك في البحر الأبيض المتوسط. صادقت جميع بلدان الجوار الجنوبي (باستثناء ليبيا)، أو هي بصدد التصديق، على الاتفاقية وأعدت خطط المساهمات المحددة الوطنية (NDCs) لتنفيذها. ومع ذلك، في حين يتم منح ال NDCs قيمة قانونية، فإنها تختلف في النطاق ومستوى التفاصيل والطموح، وسوف يمثل تنفيذها تحديًا كبيرًا من حيث تنمية القدرات المؤسسية والتقنية والمالية.

لذا تعتبر أعمال واجراءات مشروع كليما-ميد في منتهى الأهمية وتأتي في التوقيت المناسب.

خاصة وأن عددا متزايدا من مدن جنوب البحر الأبيض المتوسط قد التزمت بالفعل من خلال ال INDCs لاتخاذ مبادرات العمل المناخي والريادة في تطبيق سياسات تغير المناخ والطاقة، من خلال تصميم وتطوير وتنفيذ إجراءات مناخية محلية ملموس

اهداف كليما 

الهدف العام لمشروع كليما ميد هو تعزيز أمن الطاقة وقدرة البلدان الشريكة في منطقة جنوب المتوسط على الانتقال إلى اقتصاد منخفض الكربون وقادر على التكيف من خلال:

  • صياغة وتنفيذ إجراءات التخفيف والتكيف المناخي وسياسات الطاقة المستدامة، على الصعيد الوطني والمحلي.
  • تعزيز قدرة البلدان الشريكة في تنفيذ وتحديث إجراءات “المساهمات الوطنية المحددة لتقليل الانبعاثات”(NDCs) الخاصة بهم، ووضع خطط انشطة القياس والإبلاغ والتدقيق (MRVs).
  • اشراك الهيئات الحكومية ذات الصلة، بالتعاون مع الجهات المعنية الإقليمية والوطنية ودون الوطنية.
  • دعم تطوير عدد طموح من خطط عمل المناخ والطاقة المستدامة (SEACAPs) من خلال المساعدة التقنية المصممة، والتدريب، وورش العمل، وشبكات التعلم من الأقران، وإشراك أصحاب المصلحة، والمبادئ التوجيهية، وإجراءات التوعية، والبحث، والمزيد من النشاطات.
  • التواصل مع المشاريع والبرامج ذات الصلة العاملة في المنطقة والتشاور مع المانحين، وبرامج الاتحاد الأوروبي الثنائية، بما في ذلك تلك التي تنفذ مباشرة على المستوى الإقليمي والوطني والمحلي.
  • خلق تآزر لتمكين التبادلات الأقوى والمنهجية والجماعية مع مجموعة واسعة من المبادرات، بما في ذلك تلك التي تدخل في إطار خطة الاتحاد الأوروبي للاستثمار الخارجي.

روية المشروع 

يدرك مشروع كليما-ميد فاعلية العمل الجماعي ونشر المعلومات والخبرات والتعلّم المشترك المتعلق بالنجاحات والتحديات التي تواجه تنفيذ تدابير العمل المناخي.
وسوف تساعد تلك الخطوات على اتخاذ القرارات الواعية وضمان الالتزام بها وزيادة الإجراءات الفعّالة.

وبالمثل، يعد إشراك أصحاب المصلحة المتعددين في البلدان المستفيدة في وضع وتنفيذ برامج لبناء القدرات جانبًا أساسيًا من مقاربتنا التشاركية من أجل تمكين التعاون القوي بين البلدان وتوسيع نطاق أفضل التجارب الطويلة الأجل من المستويين المحلي والوطني إلى منظور إقليمي

تسطيع الحكومات المحلية أن تتمتع بميزات نسبية كبيرة اذا ما قررت المشاركة في مبادرات العمل المناخي وضرب المثل في تطبيق سياسات الطاقة المستدامة ومكافحة تغير المناخ من خلال إعداد وتطوير وتنفيذ وتقييم اجراءات مناخية محلية.

ونظرا لوجود العديد من التحديات التي لا تستطيع السياسات الوطنية والاقليمية التعامل معها، فمن المتفق عليه أن هناك حاجة ملحة للعمل المناخي على المستوى المحلي في منطقة البحر المتوسط. بحيث يتم التخطيط لتلك الإجراءات والأعمال لتناسب وتلائم الظروف المحلية لكل منطقة.

وقد أظهر رؤساء البلديات في جنوب البحر الأبيض المتوسط إلتزاما كبيرا بالانضمام إلى ميثاق رؤساء المحليات والمدن، حيث وقعت اكثر من 62 مدينة على الميثاق من خلال التعاون مع مشروع توفير طاقة نظيفة لمدن البحر المتوسط Ces-Med و أكثر من 250 في القائمة للانضمام. و هناك المزيد من المدن التي تخطط للإنضمام إلى الميثاق من خلال مشروع كليما ميد Clima-Med.

تقرير تقييم JRC للمرحلة الأولى ل CoM Med

دور مشروع كليما ميد Clima-Med

المهمة الرئيسية لـمشروع كليما-ميد Clima-Med هي: تأسيس ونشر ميثاق رؤساء المحليات والمدن في منطقة البحر المتوسط أو ما يمكن تسميته CoM Med. وذلك بهدف تطوير واعداد خطط عمل المناخ والطاقة المستدامة (SEACAP) بما يتفق مع متطلبات ميثاق رؤساء المحليات والمدن العالمي GCOM، إضافة إلى دعم الشراكات والتعاون بين الميثاق من جانب والمدن من جانب آخر. وذلك بغية العمل على تنفيذ الإجراءات المناخية المستدامة بكفاءة وفعالية.

سوف يعمل مشروع كليما-ميد Clima-Med، كمنصة رئيسية لإنشاء وتشغيل الموقع الإلكتروني لميثاق رؤساء المحليات والمدن في منطقة البحر المتوسط CoM-Med بالثلاث لغات المنتشرة في المنطقة: العربية والفرنسية والإنجليزية. حيث سيوفر الموقع المعلومات الأساسية حول الأدوات والدلائل الإرشادية والأمثلة المرجعية ومصادر التمويل ومنتديات التشبيك والتواصل بين البلديات الراغبة في تبادل الخبرات وكذلك العمل على تنفيذ اجراءات محلية مستدامة بهدف التخفيف من حدة تغير المناخ والتكيف معه.

أهداف ميثاق رؤساء المحليات والمدن في منطقة البحر المتوسط CoM Med

يتمثل الهدف الرئيسي ل CoM Med في دعم جهود السلطات المحلية لتطوير واعداد خطط عمل المناخ والطاقة المستدامة SEACAPs بغية نشر ودمج الإجراءات المناخية المحلية ومن ثم العمل على تحقيق هذا الهدف ونشره بين مجموعة واسعة من الجهات الفاعلة الإقليمية والوطنية والتمويلية الحكومية وغير الحكومية.

سيساعد برنامج عمل CoM Med في إعداد اجراءات المناخ والطاقة المحلية من خلال دعم وتمكين السلطات المحلية في القيام بالتالي:

دعم متخذي القرارات وواضعي السياسات في تطوير وتنفيذ خطط عمل المناخ والطاقة المستدامة SEACAPs.
مساعدة السلطات المحلية في خلق الزخم الضروري لتنفيذ أعمال المناخ والطاقة، لتقوم بدورها كحاضنات للتغيير من خلال المشاركة المستمرة في اجتماعات ميثاق رؤساء المحليات والمدن وتشجيعها على تنفيذ اجراءات نموذجية قابلة للتكرار في المدن والبلديات الأخرى.
مساندة ودعم الشركاء الاستراتيجيين من خلال دعمهم في تطبيق منهج عمل يسمح بالتكامل بين السلطات الوطنية والمحلية عن طريق انشاء الآلية الوطنية لدعم إعداد وتنفيذ خطط عمل المناخ والطاقة المستدامة. على أن يتم تقوية تلك الآلية بخلق أدوار ووظائف واضحة واجراءات وادوات ملموسة.
دعم ومساندة المخترعين والفئات المبدعة التي تعمل على ايجاد حلول مفيدة على نطاق صغير، مع التركيز على تلك الحلول منخفضة التكلفة والمصممة خصيصا لحشد واستغلال الموارد المحلية.
تستطيع المدن والبلديات العمل على رفع الوعي وتحفيز تغيير العادات السيئة في استهلاك الطاقة والتعامل مع البيئة من المواطنين نظرا لقربهم من المواطنين والاحتكاك والتعامل معهم بشكل مباشر.

مكاتب ميثاق رؤساء المحليات والمدن في منطقة البحر المتوسط (CoMO) CoM Med ستقدم الخدمات التالية:

مساندة فعالة تدعم اعداد وتنفيذ الاجراءات المحلية المستدامة في جميع أنحاء المنطقة.

مساندة البلديات من خلال توفير المساعدة التقنية وخدمات مكتب المساعدة

توفير خدمات مكتب المساندة وتوفير المعلومات والتوصيات والارشادات للسلطات المحلية فيما يتعلق بخطط عمل المناخ والطاقة المستدامة SEACAPs وربط هذه الخطط بقضايا التنمية المستدامة بشكل عام مع توفير فرصة التعامل مع والاستفادة من قائمة كبيرة من الخبراء العاملين مع المشروع.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى