ArticlesHome

خبر ديلفري : شحوط سفينة سياحية Sun Shine ترفع العلم الامريكى بالشعاب المرجانية بالغردقة

سفينة سياحية تحمل العلم الامريكى تعمل فى مجال الرحلات السياحية شحطت بشعاب مرجانية شمال مدينة الغردقة بالبحر الاحمر لذا سارعت ادارة محميات البحر الاحمر بتحرير بلاغا بقسم شرطة البيئة بالغردقة

وكشفت مصادر بيئية بالبحر الأحمر تلقيها اخطارا بشحوط مركب سياحي يرفع العلم الأمريكي يعمل في الرحلات البحرية، وذلك في منطقة شعاب مرجانية بالقرب من جزيرة طوال شمال الغردقة بالبحر الأحمر.

وأضافت المصادر، أن المركب السياحي يحمل اسم Sun Shine وتوقف عن الابحار، بسبب الشروط في منطقة شعاب مرجانية .

كانت أجهزة وزارة البيئة بالبحر الأحمر، تلقت اخطار من الأجهزة الأمنية المختصة، بتعرض المركب السياحي للشروط، بمنطقة شعاب مرجانية، فيما تجري التحقيق في الواقعة من قبل الجهات المختصة.

وكانت محميات البحر الاحمر قد فرضت رسوم جديدة  لزيارة المحميات 4 مرات، الأولى تحت مسمى 5 دولار على كل سائح، والثانية تحت مسمى رسوم زيارة اللنش الحامل للسائح تتراوح قيمتها من 20 حتى 60 دولارا حسب طول اللنش، والثالثة رسم سنوي لمركز الغوص أو الأنشطة البحرية لزيارة المحميات تحدد قيمته حسب القوائم المالية للشركة المالكة للمركز، والمرة الرابعة رسم سنوي للنش لزيارة المحميات وأيضا تحدد قيمته حسب القوائم المالية للشركة المالكة للنش. وهو مااغضب الشركات السياحية

وزيرة البيئة

وكانت محافظة البحر الأحمر  قد شهدت أزمة بين منظمي الرحلات البحرية وملاك اللنشات السياحية من جهة وبين مسؤولي محميات البحر الأحمر من جهة أخرى، بعد أن طالبت إدارة محميات البحر الأحمر مشغلي الوحدات البحرية بمختلف أنواعها والحاصلة على ترخيص ملاحي للعمل بمدن الغردقة – سفاجا – القصير – مرسي علم – ومناطق جنوب مرسى علم، بالتوجه إلى مقر الإدارة العامة لمحميات البحر الأحمر، وذلك لتسجيل الوحدة للبدء في استخراج تصريح ممارسة نشاط الوحدة البحرية داخل نطاق المحميات، وسداد الرسوم المالية المقررة طبقا لقرار وزيرة البيئة رقم 202 لسنة 2019، والمنشور بالعدد 189 بالوقائع المصرية.

وحذرت إدارة المحميات بأنها لن تسمح بعمل أي وحدات بحرية دون الحصول على رخصة مزاولة نشاط وسداد القيمة المالية المستحقة حسب كل نشاط، على أن يتم اتخاذ الاجراءات القانونية ضد المخالفين.

ورفض العشرات من ملاك اللنشات السياحية ومراكز الغوص بالغردقة هذا القرار الذي يطلب تحصيل مبالغ تصل ٥٠ ألف جنيه سنويا، وهددوا بوقف تنظيم رحلات غطس وأنشطة البحرية، واللجوء للقضاء لرفع عدد من الدعاوى القضائية ضد القرار، وذلك بسبب وجود قرار آخر من وزارة البيئة بتطبيق تحصيل رسوم زيارة على السائحين والمصريين واللنشات السياحية منذ ١٠ أغسطس الماضي، حتى لا يتحمل أصحاب اللنشات ومراكز الغوص أي تكلفة إضافية للرحلات وتحصيل مبلغ ١٠ دولارات للسائح و٥٠ جنيها للمصري، مما يمثل ازدواجية في التحصيل سيؤدي إلى ارتفاع التكلفة، حيث اشتمل القرار الصادر من وزيرة البيئة رقم ٢٠٤ لسنة ٢٠١٩ على تعميم رسوم الزيارة في محميات البحر الأحمر وجنوب سيناء.

واتهم أصحاب اللنشات ومراكز الغوص ومنظمو الرحلات البحرية، وزارة البيئة، بأنها تصدر قرارات تهدد سياحة الغوص بالبحر الأحمر من خلال ازدواجية تحصيل الرسوم أكثر من مرة.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى