HomeNews & Reports

خبر عالتيكرز : مبادرة مجتمعية لانقاذ العالم من كارثة SAFER

ستبقى SAFER  قنبلة موقوته تهدد الجميع بكارثة بيئية ,وهى تنتظر خطوة عاجلة من المجتمع الدولى فى ظل تهديدات الحوثيين المستمرة !
حيث أطلق ناشطون وقادة رأي مبادرة مجتمعية تضمنت نداءً عاجلاً لإنقاذ خزان صافر  ٍSAFER النفطي، قبالة سواحل الحديدة، والذي يوصف بأنه “قنبلة موقوتة” تهدد بحدوث أكبر كارثة بيئية في العالم، مطالبين بفصل هذا الملف عن المفاوضات السياسية، باعتباره قضية إنسانية بحتة.
وطرحت المبادرة أربع نقاط، تتضمن أولاً مطالبة الحوثيين للسماح الفوري للفريق الفني المكلف من قبل الأمم المتحدة والمتخصصين من طاقم الخزان بالبدء بعملية التقييم وتحديد التوصيات اللازمة والإسراع في تنفيذها، ثم تخصيص عائدات بيع النفط المخزن لأعمال الإغاثة في تهامة ولرواتب قطاعي الصحة والتعليم عبر أية آلية يتم الاتفاق عليها بشكل منفصل.
المبادرة
كما طالبت المبادرة بعدم ربط موضوع الخزان صافر وحمولته والملفات الإنسانية الأخرى بقضايا ومكاسب سياسية، إذ “يجدر بالمجتمع الدولي والأمم المتحدة بذل كل الجهود لمنع استغلال القضايا الإنسانية والإضرار بها، واستخدام المدنيين واستحقاقاتهم كأداة ضغط في الحرب الدائرة”.
وأكد الموقعون، وهم أكثر من 100 صحافي وناشط وقائد رأي من اليمن والدول المطلة على البحر الأحمر، على مسؤولية المجتمع الدولي والدول الأعضاء بمجلس الأمن والمنظمات البيئية في العالم في القيام بدورها لحماية الخزان والحيلولة دون وقوع الكارثة، واتخاذ موقف من الجهات التي تعرقل لحل المسألة.
Gaming out the disaster: What could go wrong with the FSO Safer - Atlantic Council

صور من داخل صافر تظهر تآكل هيكلها

وكان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش قد كرر مطالبته بضرورة حل قضية صافر عاجلاً، ودعا إلى منح خبراء تقنيين مستقلين إمكانية الوصول غير المشروط إلى الناقلة لتقييم حالتها وإجراء أي إصلاحات أولية محتملة
وتصاعدت المطالبات الدولية لحل مشكلة الناقلة خوفاً من تسببها في كارثة بيئية محتملة، حيث بدأت بالتآكل بسبب عدم خضوعها لأي صيانة منذ خمس سنوات.
ودعت الحكومة اليمنية الشرعية كافة الدول المطلة على البحر الأحمر لاستشعار حجم الخطر وتوحيد جهودها ولعب دور محوري في مواجهة ودرء مخاطر الكارثة المحتملة ‎في ناقلة صافر. ورحبت بالمواقف الدولية المنددة بمراوغة وتلاعب الميليشيات الحوثية بملف الناقلة صافر، و”اتخاذها هذه القنبلة الموقوتة أداة للابتزاز والمساومة”.

وكانت الأمم المتحدة قد اتهمت ميليشيا الحوثي بعرقلة عملية إصلاح الناقلة صافر،ٍSAFER محذرةً من مخاطر بيئية ومعيشية واقتصادية كبيرة في حال عدم إصلاح الناقلة فوراً.
وترسو سفينة “صافر SAFER ” العائمة على بُعد 7 كيلومترات قبالة ميناء رأس عيسى في مدينة الحديدة، الخاضعة لسيطرة الحوثيين، وتحمل أكثر من 1.2 مليون برميل من النفط الخام.

تقرير أمريكي: الحوثيين يعرقلون وصول الأمم المتحدة إلى صافر

بالأرقام: الكلفة البيئية والاقتصادية من كارثة صافر:

115 جزيرة يمنية في البحر الأحمر ستفقد تنوعها البيولوجي، وستخسر موائلها الطبيعية.
126,000 عدد الصيادين اليمنيين الذين سيفقدون مصدر دخلهم بمناطق الصيد اليدوي.
67,800 عدد الصيادين في محافظة الحديدة الذين سيفقدون مصدر دخلهم الوحيد جراء الكارثة.
148 عدد الجمعيات السمكية التعاونية للصيادين اليمنيين، التي ستتوقف عن العمل في 10 محافظات محلية.
850,000 ألف طن كمية المخزون السمكي الموجود في المياه اليمنية، والذي سيتعرض للتلف داخل البحر الأحمر، ومضيق باب المندب وخليج عدن.
969 عدد أنواع الأسماك (الأسماك الساحلية وأسماك الأعماق) في المياه اليمنية التي ستقتلها بقع النفط الخام المتسربة.
300 نوع من الشعاب المرجانية التي ستختفي من المياه اليمنية، جراء النفط الخام عدم وصول الاكسجين والشمس إليها.
768 نوع من الطحالب في المياه الإقليمية اليمنية ستتعرض للتلف والموت.
139 نوعاً من العوالق الحيوانية التي تعيش في المياه اليمنية، ستختنق ببقع الزيت الخام.
1,5 مليون طائر مهاجر مهدد بالخطر أثناء عبوره السنوي لمنطقة باب المندب، والتي تصنف بانها ثاني ممر عالمي للطيور المهاجرة الحوامة.
390 نوعاً من أنواع الطيور البرية والمائية الموجودة في اليمن، ستواجه نصفها خطر النفوق المؤكد في الجزر والسواحل التي ستتعرض للتلوث ببقع النفط.
57 موقعاً من مواقع الطيور في اليمن، سيتضرر نصفها على الاقل، نتيجة تلوث السواحل والجزر بمادة النفط الخام.
170 نوعاً من الطيور المهاجرة البرية والمائية التي تتواجد في محميات وسواحل الاراضي الرطبة في محافظة عدن، ستتعرض لخطر النفوق جراء وصول بقع الزيت الى خليج عدن، والبحر العربي.
المصدر : العربية + مصادر اخري

Show More

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button
%d bloggers like this: