beylikduzu escort sirinevler escort
beylikduzu escort sirinevler escort beylikduzu escort
المزيدصيد وصيادونمقالات

اللواء بحري هشام السرساوي‮ ‬ فى أخر ماكتبه لنا قبل رحيله

حاجتنا لأسطول صيد أعلي البحار.. والجسر العربي!!

لاتخلو علي‮ ‬معبد من معابدنا الفرعونية القديمة من صورة المصري‮ ‬القديم‮ ‬يقوم بصيد الأسماك علي‮ ‬صفحة نهر النيل الخالد ومع زيادة عدد السكان بمعدل‮ ‬90‮ ‬مليون نسمة وارتفاع أسعار اللحوم حتي‮ ‬أصبحت من الرفاهيات التي‮ ‬لا‮ ‬يستطيع تدبيرها إلا فئات معينة من المجتمع‮.‬
ظهرت الآن الحاجة الماسة إلي‮ ‬تواجد أسطول صيد لأعالي‮ ‬البحار‮ ‬يوفر الأطنان من الأسماك بأسعار في‮ ‬متناول معظم أفراد الشعب المصري‮ ‬فليس‮ ‬من المنطقي‮ ‬أن تمتلك مصر هذا الكم الهائل من السواحل علي‮ ‬البحرين المتوسط والأحمر والتي‮ ‬يزيد عن‮ ‬56٪‮ ‬من حدود مصر‮ ‬الدولية بخلاف العديد من البحيرات المتوفر بها كافة أنواع الأسماك ويعاني‮ ‬شعبنا من نقص من أهم عناصر الغذاء‮.‬
وهناك العديد من الدول التي‮ ‬تعتمد علي‮ ‬الأسماك كغذاء أساسي‮ ‬لشعبها مثل اليابان والعديد من الدول الأسيوية‮.‬
أولاً‮ ‬الوضع الحالي‮ ‬لأسطول الصيد المصري‮:‬
يتكون أسطول الصيد المصري‮ ‬من المئات من سفن الصيد قديمة الطراز‮ »‬بلنصات الصيد “والتي‮ ‬تصنف ككبيرة ومتوسطة وصغيرة وهذه البلنصات‮ ‬غير مزودة بأي‮ ‬نوع من الأجهزة المتعددة التي‮ ‬تضمن إبحارها أو تساعدها في‮ ‬تنفيذ عمليات الصيد بكفاءة فلا تزيد الأجهزة الموجودةعن ماكينة رئيسية وأخري‮ ‬مساعدة وجهاز بوصلة وعدد من الأجهزة البدائية الأخري‮.‬
وبخلاف ذلك‮ ‬يوجد فلايك الصيد وهي‮ ‬زوارق صغيرة تدفع بالمجاديف وتستخدم للصيد في‮ ‬البحيرات والأنهار‮.‬
ثانياً‮: ‬متطلبات توفير أسطول صيد‮ ‬أعالي‮ ‬البحار‮:‬
إذا أردنا أن نمتلك أسطول صيد أعالي‮ ‬بحار فيجب أن نتذكر أننا خلال فترة الستينيات امتلكت الدولة عدد من السفن القادرة علي‮ ‬الصيد في‮ ‬أعالي‮ ‬البحار والمحيطات وبرغم النجاح النسبي‮ ‬للمشروع في‮ ‬حينه إلا أنه افتقد إلي‮ ‬الأسلوب العلمي‮ ‬السليم في‮ ‬إداراته وهذا ما أدي‮ ‬إلي‮ ‬تردي‮‬وضع هذا الأسطول‮.‬
عندما نتحدث عن تدبير أسطول صيد أعالي‮ ‬بحار فلابد أن نتحدث عن كافة العوامل المؤثرة فيه وهي‮:‬
1ــ اسطول سفن الصيد‮.‬
2ــ موانئ الصيد‮.‬
3ــ المعاهد والمدارس الفنية للصيد‮.‬
4ــ مراكز العمليات والإدارة لعمليات الصيد‮.‬
5ــ تأمين مناطق الصيد داخل المياه الإقليمية والاقتصادية للدولة‮.‬
أولاً‮: ‬اسطول سفن الصيد‮:‬
يجب أن‮ ‬يشتمل أسطول سفن الصيد علي‮ ‬العديد من أنواع السفن المختلفة المهام والأحجام والتي‮ ‬تؤمن استمرار عملية الصيد بنجاح تام في‮ ‬مختلف الظروف والأحوال الجوية‮.‬
1ــ سفن الصيد‮:‬
وهي‮ ‬القائمة بأعمال الصيد ويجب أن تزود بكافة الأجهزة الملاحية التي‮ ‬تؤمن سلامة الأبحار للسفينة القائمة بالصيد وهي‮ ‬أجهزة تحديد الاتجاه‮ »‬بوصلة وجاير و مغناطيسية‮« ‬أهزة تحديد الموقع بالأقمار الصناعية‮ ‬gps‮ ‬أجهزة الاتصال المختلفة وكذلك أجهزة ومعدات السلامةالبحرية علاوة علي‮ ‬ذلك كافة المعدات التي‮ ‬تكفل القيام بعمليات الصيد بنجاح من شباك وعوامات وأوناش وأيضاً‮ ‬تواجد بها أماكن تخزين الشحنة‮ »‬ثلاجات لحفظ الأسماك‮«.‬
السفن الأم‮:‬
وهي‮ ‬سفينة كبيرة الحجم تقوم بتموين سفن الصيد في‮ ‬أماكن عملها بكافة أنواع الاحتياجات مياه عذبة،‮ ‬طعام،‮ ‬أدوية،‮ ‬وخلافه وتتسلم شحنات الأسماك من سفن الصيد‮.‬
3ــ المصانع العائمة‮:‬
وهي‮ ‬سفن عملاقة بها مصانع خاصة بتجفيف وتغليف الأسماك وكذلك الاستفادة من بقايا هذه العملية‮ »‬يستخدم بقايا الأسماك من صناعة أنواع متميزة من الأسمدة‮«.‬
4ــ سفن بضائع عامة‮:‬
لنقل منتجات المصانع العائمة إلي‮ ‬الشاطئ لبدء تسويقها‮.‬
ثانياً‮: ‬موانئ الصيد‮:‬
وتدخل موانئ الصيد المصرية ضمن الموانئ التخصصية بالجمهورية ومعظم موانئ الصيد المصرية مازالت تعمل بالطرق البدائية دون الأخذ بالأساليب العلمية الحديثة فيجب علي‮ ‬موانئ الصيد أن توفر معدلات الأمان لسفن الصيد أثناء تراكيها بها وكذلك مراعاة شروط البيئة منحيث المحاظة علي‮ ‬نظافة البيئة البحرية المحيطة‮.‬
ومن أهم موانئ الصيد التي‮ ‬افتتحت حديثاً‮ ‬ميناء الصيد بالبرلس ويجب أن تشتمل المنطقة المحيطة بالميناء‮ »‬الصيد‮« ‬علي‮ ‬كافة المصانع التي‮ ‬تنتج مختلف الأجهزة والمعدات التي‮ ‬تستخدم في‮ ‬أعمال الصيد وكذلك لابد من توفير ورش الإصلاح اللازمة سواء لسفن الصيد أو لمعدات
الصيد كما‮ ‬يجب تواجدها علي‮ ‬محاور طرق معتمدة لسهولة نقل شاحنات الصيد إلي‮ ‬كافة مناطق الجمهورية‮.‬
ثالثاًَ‮: ‬المعاهد والمدارس التخصصية‮:‬
لابد من الأخذ بالأساليب العلمية الحديثة عن إدارة أعمال أسطول صيد أعالي‮ ‬البحار ويجب إنشاء المعاهد التخصصية لذلك بالتعاون مع الدول‮ ‬المختلفة التي‮ ‬سبقتنا في‮ ‬هذا المجال حيث أن القائم بالصيد هم بحارة مهرة في‮ ‬الأصل علاوة علي‮ ‬ذلك فهم‮ ‬يجب أن‮ ‬يكونوا صيادين مهرةوذلك‮ ‬سيأتي‮ ‬بالدراسة العلمية المثالية في‮ ‬ مجال الصيد بأعالي‮ ‬البحار‮.‬
رابعاً‮: ‬مراكز العمليات والمتابعة لأسطول الصيد أعالي‮ ‬البحار‮:‬
لإنجاح أي‮ ‬عملية في‮ ‬العالم لابد من المتابعة الدقيقة الصارمة لتنفيذ هذه العملية وتأتي‮ ‬ذلك في‮ ‬حالة توفر أسطول صيد أعالي‮ ‬بحار بإنشاء‮ ‬الأتي‮:‬
1ــ مركز عمليات وإدارة رئيسي‮ ‬لأسطول الصيد‮.‬
2ــ مراكز عمليات فرعية بحر متوسط وبحر أحمر‮.‬
ويجب أن‮ ‬يتوفر بهذه المراكز الكوادر العلمية المؤهلة أعلي‮ ‬تأهيل علمي‮ ‬لأداء عمليات الصيد بأعالي‮ ‬البحار وفقاً‮ ‬لدراسة أنماط سلوكيات الأنواع المختلفة من الأسماك وتحديد توقيات الهجرة والتكاثر وأنسب الأوقات والأماكن لتواجدها لدفع سفن الأسطول للتعمل معها بأعلي‮ ‬قدر‮ ‬منالكفاءة‮.‬
وعلاوة علي‮ ‬الكوادر المدربة‮ ‬يجب أن تتواجد مركز اتصالات وتنبؤات جوية وبحث وإنقاذ وذلك لمتابعة سفن الأسطول أثناء عملها بأعالي‮ ‬البحار‮.‬
ويعتبر ما تم سرد مختصر لأهمية تدبير أسطول سفن أعالي‮ ‬البحار والذي‮ ‬سيؤدي‮ ‬إلي‮ ‬تشغيل الآلاف الشباب وتدبير مواد‮ ‬غذائية مناسبة لشعبنا‮ ‬وأيضاً‮ ‬تصدير الباقي‮ ‬مستقبلاً‮.‬
مع العلم أن هناك العديد من الدول الصديقة مستعدة لتقديم المساعدة في‮ ‬هذا المجال من منطلق عدم إعطاء الغير الغذاء الجاهز من الأسماك‮ ‬ولكن من منطلق تعليم الغير الصيد ليتمكن من تدبر‮ ‬غذائه وموارده الحيوية بنفسه بدلاً‮ ‬من الاعتماد علي‮ ‬الغير‮.‬
لم نتطرق في‮ ‬حديثنا السابق لأعمال الصيد الداخلي‮ »‬بحيرات وأنهار‮« ‬حيث أن مصر تمتلك ثروة طبيعية جباره من المواد الغذائية وصدق القدماء حيث قالوا ترابها ذهب وللحديث بقية من أعمال الصيد الداخلي‮ ‬في‮ ‬البحيرات المصرية‮.‬
لكنني‮ ‬أود أن أوكد أن شركة ملاحة عربية حققت آمال الأمة العربية لكني‮ ‬أود أن أتحدث عن شركة الجسر العربي‮ ‬للملاحة وشركة الجسر العربي‮ ‬للملاحة نموذج فريد لنجاح المشروعات العربية المشتركة فهي‮ ‬شركة ثلاثية بشركاء مصر،‮ ‬الأردن،‮ ‬العراق،‮ ‬تقوم بنقل الركابوالبضائع بحراً‮ ‬بين مينائي‮ ‬العقبة الأردني‮ ‬ونويبع المصري‮.‬
التأسيس‮:‬
أسست شركة الجسر العربي‮ ‬للملاحة عام‮ ‬1985‮ ‬برأس مال قدره‮ ‬6‮ ‬مليون دولار أمريكي‮ ‬موزعه بالتساوي‮ ‬علي‮ ‬الثلاث دول مصر،‮ ‬الأردن،‮ ‬العراق،‮ ‬وقد تمت زيادة رأس المال عدة مرات نتيجة اتباع الشركة سياسات ناجحة في‮ ‬التسويق والإدارة فقد زيد رأس المال‮ ‬30‮ ‬مليوندولار عام‮ ‬2006‮ ‬و40‮ ‬مليون دولار عام‮ ‬2007‮ ‬ووصل‮ ‬66‮ ‬مليون دولار عام‮ ‬2009‮ ‬و75‮ ‬مليون دولار عام‮ ‬2010‭.‬
وقد تأثر سوق النقل البحري‮ ‬بين مصر والسعودية بعد حادث‮ ‬غرق العبارة السلام‮ ‬98‮ ‬ليلة‮ ‬3‭,‬2‮ ‬فبراير عام‮ ‬2006‮ ‬وقد انعكس ذلك إيجابا علي‮ ‬النقل البحري‮ ‬بين مصر والأردن‮.‬
حيث تصل مسافة الأبحار بين مينائي‮ ‬العقبة الأردني‮ ‬ونويبع المصري‮ ‬30‮ ‬ميل بحري‮ ‬تقطعها السفن العادية ففي‮ ‬3‮ ‬ساعات بينما‮ ‬يقطعها القارب السريع في‮ ‬ساعة واحدة‮.‬
وهذا وتقوم سفن الجسر العربي‮ ‬بنقل الركاب والعربات والشاحنات في‮ ‬أقصر طريق بحري‮ ‬بين مصر والأردن‮.‬
وقد بدأت الشركة باستخد ‬ لاتخلو علي‮ ‬معبد من معابدنا الفرعونية القديمة من صورة المصري‮ ‬القديم‮ ‬يقوم بصيد الأسماك علي‮ ‬صفحة نهر النيل الخالد ومع زيادة عدد السكان بمعدل‮ ‬90‮ ‬مليون نسمة وارتفاع أسعار اللحوم حتي‮ ‬أصبحت من الرفاهيات التي‮ ‬لا‮ ‬يستطيع تدبيرها إلا فئات معينة من المجتمع‮.‬
ظهرت الآن الحاجة الماسة إلي‮ ‬تواجد أسطول صيد لأعالي‮ ‬البحار‮ ‬يوفر الأطنان من الأسماك بأسعار في‮ ‬متناول معظم أفراد الشعب المصري‮ ‬فليس‮ ‬من المنطقي‮ ‬أن تمتلك مصر هذا الكم الهائل من السواحل علي‮ ‬البحرين المتوسط والأحمر والتي‮ ‬يزيد عن‮ ‬56٪‮ ‬من حدود مصر‮ ‬الدولية بخلاف العديد من البحيرات المتوفر بها كافة أنواع الأسماك ويعاني‮ ‬شعبنا من نقص من أهم عناصر الغذاء‮.‬
وهناك العديد من الدول التي‮ ‬تعتمد علي‮ ‬الأسماك كغذاء أساسي‮ ‬لشعبها مثل اليابان والعديد من الدول الأسيوية‮.‬
أولاً‮ ‬الوضع الحالي‮ ‬لأسطول الصيد المصري‮:‬
يتكون أسطول الصيد المصري‮ ‬من المئات من سفن الصيد قديمة الطراز‮ »‬بلنصات الصيد “والتي‮ ‬تصنف ككبيرة ومتوسطة وصغيرة وهذه البلنصات‮ ‬غير مزودة بأي‮ ‬نوع من الأجهزة المتعددة التي‮ ‬تضمن إبحارها أو تساعدها في‮ ‬تنفيذ عمليات الصيد بكفاءة فلا تزيد الأجهزة الموجودةعن ماكينة رئيسية وأخري‮ ‬مساعدة وجهاز بوصلة وعدد من الأجهزة البدائية الأخري‮.‬
وبخلاف ذلك‮ ‬يوجد فلايك الصيد وهي‮ ‬زوارق صغيرة تدفع بالمجاديف وتستخدم للصيد في‮ ‬البحيرات والأنهار‮.‬
ثانياً‮: ‬متطلبات توفير أسطول صيد‮ ‬أعالي‮ ‬البحار‮:‬
إذا أردنا أن نمتلك أسطول صيد أعالي‮ ‬بحار فيجب أن نتذكر أننا خلال فترة الستينيات امتلكت الدولة عدد من السفن القادرة علي‮ ‬الصيد في‮ ‬أعالي‮ ‬البحار والمحيطات وبرغم النجاح النسبي‮ ‬للمشروع في‮ ‬حينه إلا أنه افتقد إلي‮ ‬الأسلوب العلمي‮ ‬السليم في‮ ‬إداراته وهذا ما أدي‮ ‬إلي‮ ‬تردي‮‬وضع هذا الأسطول‮.‬
عندما نتحدث عن تدبير أسطول صيد أعالي‮ ‬بحار فلابد أن نتحدث عن كافة العوامل المؤثرة فيه وهي‮:‬
1ــ اسطول سفن الصيد‮.‬
2ــ موانئ الصيد‮.‬
3ــ المعاهد والمدارس الفنية للصيد‮.‬
4ــ مراكز العمليات والإدارة لعمليات الصيد‮.‬
5ــ تأمين مناطق الصيد داخل المياه الإقليمية والاقتصادية للدولة‮.‬
أولاً‮: ‬اسطول سفن الصيد‮:‬
يجب أن‮ ‬يشتمل أسطول سفن الصيد علي‮ ‬العديد من أنواع السفن المختلفة المهام والأحجام والتي‮ ‬تؤمن استمرار عملية الصيد بنجاح تام في‮ ‬مختلف الظروف والأحوال الجوية‮.‬
1ــ سفن الصيد‮:‬
وهي‮ ‬القائمة بأعمال الصيد ويجب أن تزود بكافة الأجهزة الملاحية التي‮ ‬تؤمن سلامة الأبحار للسفينة القائمة بالصيد وهي‮ ‬أجهزة تحديد الاتجاه‮ »‬بوصلة وجاير و مغناطيسية‮« ‬أهزة تحديد الموقع بالأقمار الصناعية‮ ‬gps‮ ‬أجهزة الاتصال المختلفة وكذلك أجهزة ومعدات السلامةالبحرية علاوة علي‮ ‬ذلك كافة المعدات التي‮ ‬تكفل القيام بعمليات الصيد بنجاح من شباك وعوامات وأوناش وأيضاً‮ ‬تواجد بها أماكن تخزين الشحنة‮ »‬ثلاجات لحفظ الأسماك‮«.‬
السفن الأم‮:‬
وهي‮ ‬سفينة كبيرة الحجم تقوم بتموين سفن الصيد في‮ ‬أماكن عملها بكافة أنواع الاحتياجات مياه عذبة،‮ ‬طعام،‮ ‬أدوية،‮ ‬وخلافه وتتسلم شحنات الأسماك من سفن الصيد‮.‬
3ــ المصانع العائمة‮:‬
وهي‮ ‬سفن عملاقة بها مصانع خاصة بتجفيف وتغليف الأسماك وكذلك الاستفادة من بقايا هذه العملية‮ »‬يستخدم بقايا الأسماك من صناعة أنواع متميزة من الأسمدة‮«.‬
4ــ سفن بضائع عامة‮:‬
لنقل منتجات المصانع العائمة إلي‮ ‬الشاطئ لبدء تسويقها‮.‬
ثانياً‮: ‬موانئ الصيد‮:‬
وتدخل موانئ الصيد المصرية ضمن الموانئ التخصصية بالجمهورية ومعظم موانئ الصيد المصرية مازالت تعمل بالطرق البدائية دون الأخذ بالأساليب العلمية الحديثة فيجب علي‮ ‬موانئ الصيد أن توفر معدلات الأمان لسفن الصيد أثناء تراكيها بها وكذلك مراعاة شروط البيئة منحيث المحاظة علي‮ ‬نظافة البيئة البحرية المحيطة‮.‬
ومن أهم موانئ الصيد التي‮ ‬افتتحت حديثاً‮ ‬ميناء الصيد بالبرلس ويجب أن تشتمل المنطقة المحيطة بالميناء‮ »‬الصيد‮« ‬علي‮ ‬كافة المصانع التي‮ ‬تنتج مختلف الأجهزة والمعدات التي‮ ‬تستخدم في‮ ‬أعمال الصيد وكذلك لابد من توفير ورش الإصلاح اللازمة سواء لسفن الصيد أو لمعدات
الصيد كما‮ ‬يجب تواجدها علي‮ ‬محاور طرق معتمدة لسهولة نقل شاحنات الصيد إلي‮ ‬كافة مناطق الجمهورية‮.‬
ثالثاًَ‮: ‬المعاهد والمدارس التخصصية‮:‬
لابد من الأخذ بالأساليب العلمية الحديثة عن إدارة أعمال أسطول صيد أعالي‮ ‬البحار ويجب إنشاء المعاهد التخصصية لذلك بالتعاون مع الدول‮ ‬المختلفة التي‮ ‬سبقتنا في‮ ‬هذا المجال حيث أن القائم بالصيد هم بحارة مهرة في‮ ‬الأصل علاوة علي‮ ‬ذلك فهم‮ ‬يجب أن‮ ‬يكونوا صيادين مهرةوذلك‮ ‬سيأتي‮ ‬بالدراسة العلمية المثالية في‮ ‬ مجال الصيد بأعالي‮ ‬البحار‮.‬
رابعاً‮: ‬مراكز العمليات والمتابعة لأسطول الصيد أعالي‮ ‬البحار‮:‬
لإنجاح أي‮ ‬عملية في‮ ‬العالم لابد من المتابعة الدقيقة الصارمة لتنفيذ هذه العملية وتأتي‮ ‬ذلك في‮ ‬حالة توفر أسطول صيد أعالي‮ ‬بحار بإنشاء‮ ‬الأتي‮:‬
1ــ مركز عمليات وإدارة رئيسي‮ ‬لأسطول الصيد‮.‬
2ــ مراكز عمليات فرعية بحر متوسط وبحر أحمر‮.‬
ويجب أن‮ ‬يتوفر بهذه المراكز الكوادر العلمية المؤهلة أعلي‮ ‬تأهيل علمي‮ ‬لأداء عمليات الصيد بأعالي‮ ‬البحار وفقاً‮ ‬لدراسة أنماط سلوكيات الأنواع المختلفة من الأسماك وتحديد توقيات الهجرة والتكاثر وأنسب الأوقات والأماكن لتواجدها لدفع سفن الأسطول للتعمل معها بأعلي‮ ‬قدر‮ ‬منالكفاءة‮.‬
وعلاوة علي‮ ‬الكوادر المدربة‮ ‬يجب أن تتواجد مركز اتصالات وتنبؤات جوية وبحث وإنقاذ وذلك لمتابعة سفن الأسطول أثناء عملها بأعالي‮ ‬البحار‮.‬
ويعتبر ما تم سرد مختصر لأهمية تدبير أسطول سفن أعالي‮ ‬البحار والذي‮ ‬سيؤدي‮ ‬إلي‮ ‬تشغيل الآلاف الشباب وتدبير مواد‮ ‬غذائية مناسبة لشعبنا‮ ‬وأيضاً‮ ‬تصدير الباقي‮ ‬مستقبلاً‮.‬
مع العلم أن هناك العديد من الدول الصديقة مستعدة لتقديم المساعدة في‮ ‬هذا المجال من منطلق عدم إعطاء الغير الغذاء الجاهز من الأسماك‮ ‬ولكن من منطلق تعليم الغير الصيد ليتمكن من تدبر‮ ‬غذائه وموارده الحيوية بنفسه بدلاً‮ ‬من الاعتماد علي‮ ‬الغير‮.‬
لم نتطرق في‮ ‬حديثنا السابق لأعمال الصيد الداخلي‮ »‬بحيرات وأنهار‮« ‬حيث أن مصر تمتلك ثروة طبيعية جباره من المواد الغذائية وصدق القدماء حيث قالوا ترابها ذهب وللحديث بقية من أعمال الصيد الداخلي‮ ‬في‮ ‬البحيرات المصرية‮.‬
لكنني‮ ‬أود أن أوكد أن شركة ملاحة عربية حققت آمال الأمة العربية لكني‮ ‬أود أن أتحدث عن شركة الجسر العربي‮ ‬للملاحة وشركة الجسر العربي‮ ‬للملاحة نموذج فريد لنجاح المشروعات العربية المشتركة فهي‮ ‬شركة ثلاثية بشركاء مصر،‮ ‬الأردن،‮ ‬العراق،‮ ‬تقوم بنقل الركابوالبضائع بحراً‮ ‬بين مينائي‮ ‬العقبة الأردني‮ ‬ونويبع المصري‮.‬
التأسيس‮:‬
أسست شركة الجسر العربي‮ ‬للملاحة عام‮ ‬1985‮ ‬برأس مال قدره‮ ‬6‮ ‬مليون دولار أمريكي‮ ‬موزعه بالتساوي‮ ‬علي‮ ‬الثلاث دول مصر،‮ ‬الأردن،‮ ‬العراق،‮ ‬وقد تمت زيادة رأس المال عدة مرات نتيجة اتباع الشركة سياسات ناجحة في‮ ‬التسويق والإدارة فقد زيد رأس المال‮ ‬30‮ ‬مليوندولار عام‮ ‬2006‮ ‬و40‮ ‬مليون دولار عام‮ ‬2007‮ ‬ووصل‮ ‬66‮ ‬مليون دولار عام‮ ‬2009‮ ‬و75‮ ‬مليون دولار عام‮ ‬2010‭.‬
وقد تأثر سوق النقل البحري‮ ‬بين مصر والسعودية بعد حادث‮ ‬غرق العبارة السلام‮ ‬98‮ ‬لي 9001‮ يتحقق بالوحدة العربية‮.‬
ام سفن مؤجرة وبعد ذلك بادرت الشركة لشراء سفنها الخاصة وحالياً‮ ‬تمتلك الشركة أسطول مكون من‮:‬
3‮ ‬قارب سريع‮ »‬الأميرة والملكة وبابل‮«.‬
سفن نقل ركاب‮ »‬شهرزاد ــ عمان ــ ايلا‮«.‬
سفن نقل شاحنات البضائع بلاك إيرث‮ »‬السوسنة السوداء‮« ‬وبرايد‮.‬
هذا وبجانب الخط الثابت بين ميناء العقبة ونويبع الأردني‮ ‬إلا أن الشركة وتنفيذاً‮ ‬لسياسات العمل علي‮ ‬خطوط ملاحية جديدة حيث تعمل السفينة عمان علي‮ ‬خط ضبا‮/ ‬سفاجا كما تعمل السفينة برايد علي‮ ‬خط السويس‮/ ‬جدة‮.‬
ان المتابع لشركة الجسر العربي‮ ‬منذ نشأتها وحتي‮ ‬الآن‮ ‬يتابع كيان ولد عملاقاً‮ ‬وأخذ في‮ ‬النمو مع مرور الأيام ليحقق النجا أن الشركة تطبق أعلي‮ ‬معايير السلامة البحرية وهذا هو ما جعلها بحق حلم عربي‮ ‬ليتحقق بالوحدة العربية‮.‬

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى