الرئيسيةحوارات صحافية

نادين سعيد أول مهندسة بحرية تحصل على جواز بحري !

حصلت على الطالبة المثالية و تحلم بان تعمل فى هيئةمن هيئات التفتيش

ولدت فى بيت عاشق للبحر وأسرة يتناغم فيها لغة البحر فوالدها الراحل كان اول دفعة قسم الهندسة البحرية كلية الهندسة جامعة الاسكندرية عام 1964 ولانها كانت اصغر اخوتها البنات فهى من إسرة من اب وأم وثلاث بنات فقد كانت ” ظل ” والدها المهندس البحري الذى تعلمت منه الكثير .

لذا كان يداعبونها ويطلقون عليها اسم محمود فهى مثلما كانوا يرددون بمائة رجل حيث كانت منذ الطفولة وهى تعتمد على نفسها رغم حلمها الذى كبر معها لتكون اول مهندسة بحرية تستخرج الجواز البحري Seaman Book ! 

رحلة كبيرة فيها تحديات كثيره وطموحات واحلام ونجاحات وفشل  فمن تلك ” الخلطة ” كانت نادين سعيد عبد الفتاح وحوار ل ”   Blue Economy ”  التى اختيرت الفتاة المثالية على كلية الهندسة عام 2009 والرابعة على مستوى الجامعة.

 فى البداية تقول نادين  : كان والدي رحمة الله مهندس بحري من أوائل دفعة قسم الهندسة البحرية جامعة الاسكندرية عام ١٩٦٤ و هو يعمل خبير مفتش بحرى في احدى هيئات الأشراف الدولية . ( senior surveyor ) وبحكم انى اصغر اخواتي البنات حيث اننا ثلاث بنات وانا اصغرهم فكنت دائماً ملازمة لوالدي واذهب معه الي العمل اذا سمحت الظروف و كنت اشعر بسعادة لا توصف ومتعة وانا اراقب عمله . كانت من اسعد لحظاتي اذا ذهبت معه الي ميناء و استمتع بنسيم الهواء المعطر برائحة السفن . كنت اشعر دائماً ان عمله مميز و يختلف عن الوظائف الاخرى . بدأ حلمى يروادني وانا خمس سنوات ان اصبح مثل والدي. و بدأ اصدقاء والدي يطلقون عليا اسم محمود كنوع من الفكاهة. وبدأت اشعر بuلمعة الفرح في عين والدي عندما رأني اعتمد علي نفسي منذ الصغر فساعدي و نمى لدي ان البنت ب ١٠٠ راجل وان الي خلف بنت مامتش. علمني السباكة ، دهان الحائط علمني كيف اعتمد علي نفسي . و في نفس الوقت لم يحرمني هو أووالدتي من اللعب و الذهاب الي التمارين . حيث انني كنت في فريق البالية لنادي الاسكندرية الرياضي. فضل الحلم في بالي و فضلت أتأمل وظيفة والدي و انا فخورة به و اتمني من الله يوماً ما ان يصبح والدي فخور بي.

تضيف يقولها عندما جاء وقت تنسيق الكليات ، قلت لوالدي اريد ان اصبح مثلك قال لي هذا المجال شاق و انا مشفق عليك منه . قلت لا انا قدها و قدود لا تقلق وفعلاً دخلت هندسة جامعة الاسكندرية قسم هندسة بحرية وكان دائما يرشدني و الحمد لله اخدت مركز ٣ بتقدير امتياز في مشروع التخرج بالعلم اني كنت عملاه لوحدي . وحصلت علي جائزة الطالبة المثالية لعام ٢٠٠٩ لكلية هندسة و مركز رابع علي مستوى الجامعة  ومن هنا بدأت رحلة شقاء اخرى اثبات النفس و التحدي وكان مبدأى اني حفضل اعافر لحد ما اوصل لحلمي.

اعرف انك اول مهندس بحري مصري يحصل على الجواز Seaman book البحري ؟

 ترد على الفور نعم الحمدلله كنت اول مهندسة بحرية مصرية تستخرج باسبور بحرى و حصلت علي درجة الماجستير في التلوث البحرى . و اول مهندسة بحرية مصرية تعمل في هيئة اشراف دولية حتي اصبح مفتشة بحرية ولكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن . ولظروف ما “اضطهدت في العمل” و اجبرت علي الاستقالة. لكن والدي كان دائماً يدعمني و يوجهني . بدأت تحدي جديد في مجال اخر و أصبحت اول مهندسة بحرية مصرية تعتمد من بريطانية كا محاضر في الموقع الدناميكى مش بس كده و في صيانة السفن الموقع الدناميكى . و الحمدلله ثبت نفسي وكنت فرحانة و انا شايفة الفرحة في عين والدي بالرغم اني بعدت عن الحلمى الاساسي . وتأتي الرياح مرة اخرى لكن كما تشتهى السفن وجاء من يساندني و يشجعني مرة اخرى بعد ان توفى والدي و هوا زوجى .ً نعم زوجى حيث انه ظابط بحرى واصبحنا اول ثنائي في مصر ظابط بحرى يتزوج مهندسة بحرية وهو من ايقظ بداخلي مرة أخرى حلم الطفولة و ان اصبح مفتشة بحرية . وهذا ما اسعى له في المرحلة الحالية واتمنى ان يوفقني الله ويتحالف الحظ معي و ارفع رأس وطني مصر وبدعم سيادة الرئيس السيسي للشباب و تحقيق التنمية المستدامة.

ويبقي الحلم الذى يعيش داخل المهندسة نادين ان تحقق حلم الوالد فى ان تكون مثله مفتش بحري فى احدى هيئات التفتيش فهل يتحقق ايضا الحلم ؟!

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق