Exclusiveالرئيسية

Exclusive : بحارة السفينة Lady Caroline يناشدون وزير النقل السوري بتنفيذ بيع السفينة بالمزاد العلنى يوم الإثنين المقبل

هل تتدخل السفارة المصرية بسوريا لانقاذ البحارة المصريين بميناء اللاذقية منذ 2018

يوم الاثنين 20 المقبل ربما يكون اليوم الفصل لحل مشكلة 21 من البحارة العاملين على السفينة بعد صراع مع الموت منذ 23 سبتمبر 2018 حيث حكمت المحكمة باللا ذقية ببيع السفينة Lady caroline فى مزاذ علنى ضمانا لحقوق البحارة ثم إدارة الميناء !

لكن مايحدث فى كواليس هذه القضية نوعا من التلاعب كسبا لمزيد من المال وذلك بالعمل على تاجيل المزاذ رغم نجميع Seafarers فرح الا القبطان السوري ومعه اخر سوري لايريدان حل مشاكل زملائهم الذين يعانون الامراض والجوع والصراع مع الموت ;كسبا لمزيد من المال ويطالبون بإعادة تقييم السفينة من جديد وهذا يعنى إجراءات اخري قد تمتد الى عام آخر وهو نداء نقدمه لوزير النقل السورى على الحمد 

بينما يستغيث  البحارة المصريين بميناء اللاذقية  على متن هذه السفينة بالمسوؤلين بالسفارة المصرية بسوريا منذ 23 سبتمبر 2018لكن لم يهتز لموظفيها رمش على أحوال هؤلاء البحارة الذين يقاومون الموت ضد تعنت اصحاب السفينة التى يعملون عليها  وحتى اذا ردوا فودن من طين وإخري من طين ايضا .

وكنا قد نشرنا حكاياتهم واوجاعهم لعل مسؤول واحد يتدخل مثل بقية الجنسيات لحل مشاكلهم دون جدوى  وكنا نظن ان هناك إستجابة سريعة لحل مشاكل من بقى على السفينة وهم فقط 2 مصريين ضابط بحري وطباخ بينما السوريين يرتحلون الى بيوتهم وغادر الباقى .

والسفينة  Lady caroline بعد ان كان اسمها (Med dream )  وهى تحمل رقم7909617 IMO  وترفع علم  ( Micronesia ) وهى من نوع RoRo Passenger  على متنها كان 21 بحار من جنسيات مختلفة سوريين ومصريين وتركى وهندى وباكستانى وقد قاموا بتوكيل محام سوري من اللاذقية  لإسترداد حقوقهم عن طريق رفع دعوى قضائية امام المحكمة باللاذقية ورغم وعود المحامى بان الفصل فى الدعوة لاتتعدى الشهور الثلاثة الا ان التأجيل تم حتى يومنا هذا !!

 ونزل معظم الطاقم الي وطنهم منذ أكثر من عام وطل بالسفينه ٢ مصريين ضابط وطباخ وثلاثة سوريين ٢ مهندسين والكابتن السوريين ٢ من اللاذقيه والشيف انجنير من بانياس يتبادلون كل من السوريين علي الاثنين المصريين بالسفينه كل واحد يومين بيومين من الثلاثه السوريين وباقي الاسبوع فيما بينهم مع اولادهم ولكن لا يتألمون ولا يعيشون المأساه التي يعيشونها المصريين الاثنين المتواجدين ٢٤ ساعه بالسفينه. 

و أخيرا  قامت المحكمه بإعلان السفينه بالمزاد العلني الذي سوف تباع فيه السفينه يوم ٢٠ /٠٧ / ٢٠٢٠ 

ولكن كابتن السفينه السورى مثلما يقول احمد  عبد الرحمن – ضابط ثان –  يريد الاعتراض وتأجيل المزاد لإعادة تقييم مبلغ المزاد لان المبلغ لا يكفي الرواتب المتراكمه وسوف ينقص من كل واحد من الطاقم عندما يوزع المبلغ نسبه  ٣٠ % تقريبا ولكن جميع الطاقم وافق علي هذه النسبه ورفض التأجيل .

 لأن المده زادت أكثر من اللازم ويوجد علي السفينه اثنين من المصريين تم تعيينهم من (14/05/2018) وحتي وقتنا هذا متواجدين علي السفينه وبالرغم من ذلك وافق المحامي علي طلب الكابتن وقال إن هذا الإجراء سوف يؤجل القضيه اكثر من ثلاثة اشهر علي الأقل والكابتن لا مانع له أن يستمر تعيينه وتتأجل القضيه ثلاثة أشهر او سنه اخري .

 ويضيف الضابط البحري المصري من على متن السفينة بميناء اللاذقية ل ” Blue Economy ”  انه في سبيل اي ليره زياده ولا يؤثر فيه شئ اذا مات احد الطاقم المتواجد من حاله نفسيه او من الغربه او المعيشه الصعبه جدا الذين يعانون منها بالسفينه علي الرغم من أن رئيس الميناء ورئيس الموانئ وكل من هوا بميناء اللاذقيه يعلم هذه المأساه التي يعانون منها الطاقم وبالاخص المغتربين المصريين المتواجدين علي السفينه أكثر من سنتين.

ويناشد البحارة على متن السفينة Lady caroline الرجاء المساعده ليتوقف المحامي والكابتن من هذا الاجراء الذي لا يوجد به أي انسانيه 

وللعلم الطاقم كله المتواجد بالقضيه الموجود بالخارج وبالداخل ما عادا ( الكابتن السورى ) لا يريدون تأجيل المزاد. 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق