Exclusiveالرئيسيةثقافة وفنون

إيناس مكى المرأة الإخطبوط ل ” Blue Economy ” : البحر عشقى وفيلم البحر بيضحك ليه “نقلة ” فى حياتى !

نجمة سينمائية لها ” طلة ” تدخل قلوب جمهورها بسرعة سواء كان ماتقدمه سينما او دراما تليفزيونية او حتى عبر إلاذاعة , وهى فنانة تعرف جيدا خطواتها الفنية وقدراتها وماتمتلكه من مواهب يجعلها متألقة دوما رغم الغياب عن الساحة الفنية سنوات بسبب الفوضى التى عمت فى 2011 ولانها من مواليد 14 يناير فهى تمتلك حنكة التخطيط لاى خطوة فى حياتها وهى شخصية تتحمل تماما المسؤولية بشجاعة .

عاشت الفنانة إيناس مكى رحلة فنية طويلة قدمت خلالها منذ 1986 عشرات الافلام السينمائية مثل ركلام وأمير الظلام  ومحترم الإ ربع والحاسة السابعة والمرأة الاخطبوط وخالى من الكوليسترول وجسدت دور زوجة حسين سري باشا فى مسلسل الملك فاروق وموظفة بالموساد الاسرائيلي بمسلسل الثعلب 1993 وبدأت تتالق عندما قدمت دور المذيعة فى البرنامج ناس وناس لاحمد رجب .

عندما عادت ايناس مكى وهى شقيقة النجم احمد مكى بعد فترة انقطاع كانت لعودتها شكل جديد فيه النضج الفنى والانطلاق لتستعيد عشقها منذ ان كانت طفلة فالفن تعيش فيه ويعيش فيها وقد قدمت مسلسل لن أعيش فى جلباب ابى والحاسة السابعة علاوة على مسرحيات لعبت فيها دور البطولة مثل جنون البشر والمصيدة وسحلب ومنور ياباشا ولانها من مواليد برج الجدى فهى لا تستسلم لمشاعر الحزن والغضب بعد ان صدمت فى وفاة والدها الذى كان يقيم بدولة الامارات وكان يمثل لها العمود الفقري فى حياتها وغلبت دموعها وأحزانها لتبدأ من جديد.  

البحر بالنسبة لايناس مكى نوعا من العشق والإلهام ورغم مايحمله من غموض الا انه صديق كتوم تحكى له همومك واسرارك وهو يغضب ويضحك معك هكذا تقول الفنانة إيناس مكى فى حوارها ل” Blue Economy ”  حيث تضيف ان فيلم “ البحر بيضحك ليه ” الذى قدم عام 1995 من اخراج وقصة وسيناريو وحوار لمحمد كامل القليوبي فهو نقلة فى حياتى السينمائية لاننى قدمت دوري امام محمود عبد العزيز ونجاح الموجى وحنان شوقى ونهلة سلامة وكان فيلما كوميديا بإمتياز.

ولانها من عشاق البحر فهى تعشق ممارسة رياضة السباحة مثلما تؤكد فى الوقت الذى تشدد فيه على اهمية البحر كملهم كبير للادباء والكتاب والفنانين فهو مادة درامية غزيرة تقول إيناس مكى : ان المخزون الدرامى فى مصر حول البحر كبير حيث الاساطير والميثولوجيات عدا مالدينا ماهو يفوق فيلم تايتانيك  الذين غزو به  العالم,  فنحن نتمنى ان يكون البحر حاضرا و ملهما للكتاب والادباء المصريين وان يقدم كمادة درامية او سينمائية فيكفى اديب فرنسي مثل فيكتور هوجو حيث قدم البحر فى روايته المعروفة المبدعة البؤساء وعمال البحر والرجل الذى يضحك وغيره الكثير من الادباء العالميين وحتى العرب مثل الاديب حنا مينه الذى لقب بأديب البحر العربي .

فهى المرأة الأحطبوط والتى تعيش فى جلباب ابيها وعاشت زمن الجدعان ومنور ياباشا رغم انه لطيف زمانه وكله علشان خاطر مصر هذه هى الخلطة الفنية التى صنعت من الفنانة إيناس مكى نجمة بدرجة عاشقة !   

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق