Fishingالرئيسيةصيد وصيادون

Fishing : سمكة الأرنب تحمل ” الموت ” لمن يفكر فى صيدها !

تسببت فى قتل بورسعيد وتسميم أسر بالاسكندرية بسبب سم "تيدرودوتاكسين" !!

مابين سواحل بورسعيد والاسكندرية وسواحل تيبازة بالجزائر تعيش سمكة “القراض” المعروفة بـ”سمكة الأرنب” لأنها تمتلك رأسا يشبه رأس الأرنب إلى حد كبير، في حين أن اسمها الأصلي “قراض” نظرا لأسنانها كمايُطلق علىها أيضا “النفيخة”، لأنها تنتفخ كالبالون في الماء عندما يقترب منها أي جسم غريب وعندما تريد افتراس طريدتها من الأسماء الصغيرة  من خلال اسنانها المدببة الحادة التي تستطيع بسهولة قطع شباك الصيادين

ورغم ان موطنها الاصلي  هى مياه البحر الاحمر وهى دخيلة على مياه البحر الابيض المتوسط عبر قناة السويس او عن طريق المياه التركية فهى تعيش في قاع البحر، وتتغذى على فضلات الأسماك وأنواع من الطحالب السامة لذلك تعتبر من الأسماك السامة الذي تحتوي على غدد سامة تحت الجلد والأحشاء والنخاع والكبد ويمتد السم ويصل إلى لحم السمكةوهى سمكة لا يزيد وزنه على نصف كيلو فهى سمكة ذات حجم صغير  

والمادة السامة بتلك السمكة تسمى “تيدرودوتاكسين” ويتم إنتاجه في السمكة ببكتيريا خاصة تدعىALTEROMONUS SPEC وهو موجود في الجلد والأحشاء (المبايض والكبد والمعدة والأمعاء) فإذا حاول البعض تنظيفها بطريقة غير صحيحة لاستخدام لحومها ينتقل السم فورا الى باقي جسم السمكة ولحمها، لتصل نسبة الجرعة السامة للبشر إلى أقل من واحد ميلليجرام؛ ويعتبر هذا السم من أشد أنواع السموم فتكا، كما أنه لا يتأثر بالطبخ

وتحتوى هذه الأسماك على غدد سامة تتواجد في ثلاث أماكن مختلفة من الجسم، حيث تتواجد تحت الجلد، وقرب الأحشاء، وبجانب النخاع، كما ان كبد هذه الأسماك سام جدا وتمثل الاجزاء السامة تقريبا 12 – 13 % من اللحم يعيش منها 39 نوع في المياة المالحة و28 نوع في المياة العذبة وهى تحارب صيادى الأسماك حيث انها تمزق شباك الصيد باسنانها الحادة

وتختلف اعراض التسمم من شخص إلى اخر على حسب الكمية التي تناولها وتبدا بالرغبة في النوم العميق الذي قد يصل إلى أكثر من 6 ساعات أو حدوث تنميل بالوجة واللسان والشفتين بالإضافة إلى حالات الإسهال والقئ والدوخة وتصل في أحيان كثيرة إلى حد توقف الجهاز التنفسى وحدوث الوفاة. وحسب الجرعة فإن الأعراض الأولى تظهر على شكل الشعور بالدوخة، والتعرق، والتنميل والحكة والقيء، والأعراض الأكثر حدة تظهر على شكل: آلام عضلية، مشاكل تنفسية، هبوط في ضغط الدم والشلل الذي يؤدي إلى الوفاة بسبب توقف الجهاز التنفسي، وتحدث الوفاة ما بين 6 إلى 8 ساعات  .

وقد تسممت إسرة كاملة بالاسكندرية ومات بورسعيدى امس على إثر اكلها وهناك تحذيرات حكومية من بيع هذا النوع من الاسماك وكذلك مركز السموم بوزارة الصحة وهناك مطاردات بين اجهزة التموين وبعض الصيادين الذين يبعون هذا النوع من الاسماك وقد تم ضبط كميات كبيرة لدى بعض الصيادين بالاسكندرية وبورسعيد وكذا فى دولة الجزائر رغم انها غير شائهة لديهم 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى