Home

موانئ عربية :شهادة الأيزو في مجال أمن المعلومات (ISO27001) ل”موانئ ” وإصلاح وصيانة (114) سفينة وقطعة بحرية خلال عام 2019 بالموانئ السعودية

   

كشفت الهيئة العامة للموانئ “موانئ” عن إصلاح وصيانة (114) سفينة وقطعة بحرية خلال عام 2019م وذلك عبر مجمعي الملك فهد لبناء وإصلاح السفن بميناء جدة الإسلامي وميناء الملك عبدالعزيز بالدمام.

يأتي ذلك في إطار الجهود التي تبذلها الهيئة العامة للموانئ نحو تطوير الخدمات البحرية المتكاملة بالموانئ السعودية وتوفير خدمات تنافسية للقطاع البحري، مما يُسهم في رفع أدائها وكفاءتها وإنتاجيتها، وتحفيز القطاع الخاص للاستثمار في مجمعات إصلاح وبناء السفن.

ويُعد صيانة وإصلاح وبناء السفن من أهم وسائل الدعم والمساندة لتقديم الخدمات البحرية، ويقوم كل من: مـجـمـع المــلــك فــهـد في مـيناء جـدة الإسلامي، ومـجـمع المـلـك فـهـد في مـيناء الملك عبدالعزيز بالدمام التي تم تأجيرها للقطاع الخاص بتقديم خدمات متميزة لإصلاح السفن وصيانتها بمختلف أنواعها، وذلك تفعيلاً لتوجه المملكة نحو توسيع مشاركة القطاع الخاص في مشاريع وبرامج التنمية.

يذكر أن الهيئة العامة للموانئ وقعت خلال العام المنصرم اتفاقية تعاون لبناء وإصلاح السفن بميناء الملك عبدالعزيز مع شركتين رائدتين في القطاع البحري، بهدف جذب مزيداً من السفن والمنصات البحرية إلى الميناء، بما يُسهم في رفع مستوى الخدمات والأنشطة البحرية التي يقدمها الميناء على الصعيدين الإقليمي والدولي، بالإ

وعلى جانب آخر حصلت الهيئة العامة للموانئ “موانئ” على شهادة الأيزو في مجال أمن المعلومات (ISO27001)، وذلك بعد تطبيقها كافة المعايير الدولية على مستوى إدارة أمن المعلومات.​

يأتي ذلك في إطار الجهود المستمرة التي تبذلها الهيئة العامة للموانئ للتحول الرقمي، من خلال توفير خدمات رقمية لتحسين مستوى الخدمات المقدمة التي تهدف إلى تعزيز التنافسية، وزيادة الكفاءة والجودة والفاعلية في قطاع الموانئ، مما يحقق التميز في الأداء الحكومي، ويحسن من مستوى الخدمات الحكومية المقدمة، بما يتوافق مع الأهداف الاستراتيجية للهيئة وفق رؤية المملكة 2030.

وعملت “موانئ”‏ ‏ممثلةً في إدارة أمن المعلومات على الالتزام بأفضل المعايير العالمية عبر تنفيذ التطبيقات المثلى في مجال حوكمة البيانات وسريتها والمخاطر الشاملة، بالإضافة إلى رفع القدرة على الاستجابة بفاعلية على التهديدات الإلكترونية والهجمات السيبرانية التي قد تتعرض لها و تؤثر على سير العمليات الرئيسية والتشغيلية.

يذكر أن الهيئة العامة للموانئ حصلت خلال العام المنصرم على شهادتي الأيزو لإدارة المخاطر (ISO 31000)، وكذلك على شهادة الأيزو لإدارة الجودة (9001) وذلك لتنظيم عملياتها ومخرجاتها بشكل فعال في مجال تقنية المعلومات عبر تطبيق منهجية الجودة الشاملة لإنجاز العمليات، وتوثيقها، واستخدام أسلوب المنظومة المتكاملة. 

وتُعتبر شهادة الأيزو مجموعة أو عدداً من الشهادات الدالة على تطبيق نظام تأكيد الجودة في المنظمة الحاصلة عليها، حيث تمثل ضمان تأكيد لجهة ثالثة بقدرة المنظمة الحاصلة عليها على تلبية المواصفات والمعايير المطلوبة للجودة عن المنتج الذي تقدّمه، إضافةً إلى ذلك فهي تدلّ على أنّ أداءها ونشاطها قد وصل للمستويات الاحترافية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى