Home

موانئ عربية : الموانئ السودانية تستعيد عافيتها !

كتبت : شرين الجوهرى 

  تحتل هيئة الموانئ البحرية السودانية أهمية كبرى على ساحل البحر الأحمر، حيث يبلغ طول ساحل السودان قبل تقسيمه أكثر من 800 كيلو متر، وتقوم الموانئ بعمليات تصدير واستيراد ضخمة ويأتى على رأسها ميناء بورسودان وما يضمه من موانئ، أكبرها الميناء الجنوبى المتخصص فى استقبال الحاويات، والميناء «الأخضر» لاستقبال البواخر المحملة بالبضائع، وميناء «سواكن» المتخصص فى خدمة الركاب والبضائع المتوجهة غالبا إلى جدة فى المملكة العربية السعودية.

و قد بدأت الموانئ البحرية السودانية تستعيد عافيتها بعد الاضطرابات التى شهدتها وعبرتها على منحى ديمقراطى

إذ يشهد الميناء الجنوبي ( محطة الحاويات ) حركة متصاعدة في استقبال ومناولة بواخر الحاويات الواردة والصادرة بكفاءة عالية – حيث تبين المؤشرات تقلص عدد البواخر في الانتظار لباخرة واحدة وهي بسبب عدم الجاهزية وإجراءات التخليص – ومن جهة أخرى تعمل بمحطة الحاويات ستة كرينات جسرية من جملة ثمانية كرين جسري  –  منها ثلاث كرين جسري بالمحطة الجديدة وثلاث كرين جسري بالمحطة القديمة  – كما تعمل عدد (16) رافعة مطاطية بكفاءة عالية من جملة (23) رافعة مطاطية – وجاري العمل في تأهيل اثنين كرين جسري و تأهيل الرافعات المطاطية .

وأشارت الجهات المتعاملة مع الموانئ إلى ان معدلات التشغيل الحالية تعتبر من أفضل المعدلات وان عمليات المناولة تنساب بصورة جيدة ولا يوجد تأخير مطلق للبواخر  .

هذا وكان وزير البنية التحتية والنقل هاشم طاهر شيخ طه  قد أشاد بجهد العاملين بالموانئ ووجه بتحفيزهم حفزاَ لمزيد من الأداء

بينما يشهد ميناء الأمير عثمان دقنة بسواكن حركة نشطة في وصول كميات كبيرة من العربات الواردة – حيث شهد الأسبوع المنصرم وصول حوالي (1257) عربة واردة وبلغ جملة المصروف في ذات الأسبوع (1723) عربة – وتبلغ الكمية الكلية للعربات الموجودة بالميناء حوالي (4853) عربة 

وأوضح  جمال مبارك مدير الإدارة العامة لميناء دقنة أن حجم العربات المصروفة لخارج الميناء في تزايد مما يبين انسياب دورة العمل وحجم الجهد المبذول

فى حين شهد الميناء الشمالي والميناء الأخضر خلال الأسبوع المنصرم – استقبال عدد (11) باخرة منها (4) بواخر تحمل سكر و(5) بواخر تحمل قمح و (2) باخرة تحمل ذرة إغاثة –  ومن المتوقع أن تستقبل الميناء (10) بواخر في الأيام القادمة – وشهدت ذات الفترة مغادرة (10) بواخر للميناء .

وفي الميناء الجنوبي جاري العمل في مناولة حاويات واردة وصادرة من ظهر (3) بواخر حاويات

 بينما شهد ميناء الخير المختص بمناولة مشتقات المواد البترولية نشاطاً ملحوظاً في وصول العديد من الناقلات التي تحمل المواد البترولية – حيث شهد الميناء في الفترة من (28/10 – 4/11/2019م) وصول عدد (6) ناقلات – منها ناقلة قامت بتفريغ (45974) طن متري من الجازولين وناقلة قامت بتفريغ (44000) طن متري من الفيرنس وناقلة قامت بتفريغ (48533) طن متري من الجازولين وناقلة قامت بتفريغ (36499) طن متري من الجازولين – وناقلة تقف خارج الميناء وهي تحمل (15080) طن متري من وقود الطائرات وناقلة تقف خارج الميناء وهي تحمل (43497) طن متري من الجازولين .

وشهد رصيف (61) بالميناء الجنوبي – تفريغ ناقلة تحمل (5721) طن متري من غاز الطهي وناقلة تحمل (3500) طن متري من غاز الطهي .

وأستقبل ميناء الخير المختص بمناولة مشتقات المواد البترولية خلال شهر أكتوبر المنصرم حوالي (6) ناقلة قامت بتفريغ (886ر242) طن متري من المواد البترولية – منها ناقلة قامت بتفريغ (39696) طن متري من الجازولين وناقلة قامت بتفريغ (38968) طن متري من البنزين وناقلة قامت بتفريغ (32920) طن متري من الجازولين وناقلة قامت بتفريغ (43834) طن متري من الجازولين وناقلة قامت بتفريغ (43818) طن متري من الفيرنس وناقلة قامت بتفريغ (43650) طن متري من الجازولين 

وبمربط (16) بالميناء الجنوبي تم استقبال (3) ناقلات في شهر أكتوبر المنصرم – منها ناقلة قامت بتفريغ (7500) طن متري من غاز الطيران وناقلة قامت بتفريغ (11005) طن متري من وقود الطائرات وناقلة قامت بتفريغ (5600) طن متري من وقود الطهي – لتبلغ الكمية التي تم مناولتها عبر الرصيف خلال الشهر (24105) طن متري .

وأوضح الكابتن عثمان قرشي مدير ميناء الخير-  إن العمل ينساب بصورة جيدة في ميناء الخير وهناك انتظام في حركة الناقلات.

 وقد تم إدخال القاطرة البحرية ( أركويت) في الخدمة والتشغيل بعد إعادة بنائها وتأهيلها من قبل ورشة الحوض بهيئة الموانئ البحرية  بعد أن كانت متوقفة لأكثر من عامين بسبب حادث – وتمت إعادة التأهيل بتصنيع أسبيرات محلياً بورشة الحوض وعبر استجلاب إسبيرات من السوق المحلي وعبر استغلال إسبيرات من المواعين العائمة الأخرى – وأوضح المهندس جيلاني محمد جيلاني مدير إدارة الأحواض والموعين العائمة بالإنابة – أن القاطرة ( أركويت) شهدت عملية إعادة بناء إذ أن الحادث الذي تعرضت له قبل عامين كان عبارة عن حريق وتلف كامل – مما يبين الكفاءة والخبرة في ورشة الحوض – إذ تم  التأهيل بالموارد الموجودة والقدرات العالية للعاملين وصدق انتمائهم .

وقال المهندس جيلاني بأنه تم التعاقد مع مصنع اليرموك لتأهيل وتصليح لنشات الإرشاد وسيتم البدء بلنش ( البخيت) – وبعد تأهيل الحوض العائم من قبل شركة دامن الهولندية سيتم رفع القاطرة ( الكرمك) للتأهيل والصيانة

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى