HomeNews & Reports

! محمية صمداى ” جزيرة ” الدلافين بالبحر الاحمر وسر تسميتها بهذا الاسم

No description available.

 كتب : شادى مجدى – مرشد سياحى

تعتبر محمية صمداى واحدة من أكبر المحميات التي يوجد بها تجمع للدلافين في مصر فيها حوالي 5 آلاف دولفين تقريبا

وهى محمية لم تحظ بالدعاية السياحية التى تستحقها فهى بحق من اجمل المحميات التى يجب ان تحرص على زيارتها فهى جزيرة الدلافين

 و تقع  محمية صمداى في مرسي علم محافظة البحر الأحمر على بعد 7 كم من الشاطيء في  مرسى علم حيث أنها من أشهر أماكن لرياضة الغوص في مصر والاستمتاع بالغوص وسط مغامرة رائعة بين الدلافين والشعاب المرجانية والشواطئ الزرقاء الصافية ويفضل زيارتها في بين شهر أبريل لشهر سبتمبر حيث الجو الصيفي الرائع وإشاعة الشمس الدافئة.

واتسمت المحمية بهذا الاسم تيمنًا بطائر ” الصمد ” الذى كان يزور المنطقة في موسم هجرته

وقد تم إعداد كتالوج خاص بأعداد الدلافين المتواجدة بمنطقة محمية «صمداى» التي تسمى «الدولفين هاوس» بالبحر الأحمر، ويتضمن الكتالوج الخاص بالدلافين فصيلة كل دولفين ومعلومات عنها، وصوراً خاصة بكل دولفين ونوعه وطوله ووزنه، بالإضافة إلى العلامات المميزة بجسمه ورصد التغيرات التي تطرأ على سلوكه خلال تواجده بالمحمية..

وتعد منطقة مرسى علم» قطعة من الجنة على أرض مصرية لا يعرفها الكثير، وتعد من المدن حديثة النشأة حيث بدأت تنميتها عام 1995 من خلال استثمارات مجموعة الخرافي الكويتية التي تبنت إنشاء المدينة بكل مرافقها ومنتجعاتها وبنيتها الأساسية، لتصبح «مرسى علم» أحد أكثر بقاع مصر الجاذبة للسياحة.
تقع المدينة على مساحة 38433 كم مربع، على بعد 274 كم جنوب الغردقة، و134 كم جنوب القصير، ويتراوح ارتفاعها عن سطح البحر في حدود 60 متر، يقطنها حوالي 11497 من السكان أغلبهم من قبيلتي «العبابدة» و«البشارية»، ويتبعها ثلاث قرى هي «برنيس، أبو الحسن الشاذلي، أبو غصون».

.كما قام جهاز شئون البيئة بعدة مجهودات للحفاظ على المنطقة وما تحويه من درافيل وشعاب مرجانية وكائنات بحرية و يتم حاليا دراسة إمكانية أن تعلن منطقة صمداي كمحمية طبيعية ويكون ذلك من خلال التوسع في الجزء البحري

Show More

Leave a Reply

Your email address will not be published.

Back to top button