Home / Home / كلينيك : حساسية الجمبري والمأكولات البحرية !

كلينيك : حساسية الجمبري والمأكولات البحرية !

أظهرت دراسة صغيرة شملت أطفالا وبالغين في كندا أن الحساسية من الأسماك والمحار لا تشفى عادة بمضي الوقت.

وكتب فريق البحث في نشرة (الحساسية وعلوم المناعة الإكلينيكية:الممارسة) إن الحساسية من الأسماك والمحار، إلى جانب الحساسية من المكسرات، هي أكبر مسبب لتفاعلات الحساسية الشديدة. لكن لا يعرف الكثير عن المدى الزمني الذي تستمر فيه الحساسية من المأكولات البحرية.

وقال الطبيب موشى بن شوشان، لرويترز هيلث، في رسالة بالبريد الإلكتروني “الحساسية من الأسماك والمحار… تمثل غالبية الحساسيات المهددة للحياة بين البالغين، لكن الأبحاث التي أجريت عليها أقل بكثير مما أجرى على أنواع أخرى من الحساسية”.

وأضاف بن شوشان، خبير حساسية الأطفال في المركز الطبي لجامعة ماك جيل في مونتريال، أن المرضى يجب أن يفهموا المسار المحتمل للحساسيات من الطعام وحتى الآن لا توجد بيانات عن الحل الطبيعي لهذه الحساسية.

ونقلت رويترز عن بن شوشان قوله “سعت مجموعتنا… لأول مرة لسد هذه الفجوة المعرفية”.

وقال الباحثون إن بيانات من كندا والولايات المتحدة تشير إلى أن نحو 0.5 من البالغين ونحو واحد بالمئة من الأطفال يعانون من حساسية الأسماك. وما بين 1.4 و2.5 بالمئة من البالغين وما بين 0.5 واثنين بالمئة من الأطفال يعانون من الحساسية من المحار.

ولتحديد إلى أي مدى تنتهي هذه الحساسية مع الوقت، درس الباحثون حالات 63 مريضا منهم 37 يعانون من الحساسية من الأسماك و25 يعانون من الحساسية من المحار وواحد يعاني من الاثنين.

وملأ المشاركون في الدراسة، أو أقارب لهم استبيانات شملت أسئلة عن أول وأسوأ رد فعل على تناول الأسماك والمحار وعن أعراض الحساسية، مثل الطفح الجلدي والحكة والزكام والسعال وألم البطن والدوار وصعوبة التنفس. وراجع الباحثون كذلك سجلاتهم الطبية.

وبعد متابعة الأطفال والبالغين لمدة ست سنوات وجد الباحثون أنه في كل عام تلاشت الحساسية لدى أقل من واحد بالمئة من المشاركين.

وقال بن شوشان “الحساسية من المأكولات البحرية نادرا ما تشفى -معدل الشفاء من الحساسية من الأسماك أو المحار أقل من واحد بالمئة خلال سنة من المتابعة.

وتمثل حساسية الجمبري او الروبيان تعدّ حساسية الروبيان واحدًة من أكثر أنواع الحساسية الغذائية شيوعًا، وعادة ما تكون مدى الحياة. وفي حال الإصابة بحساسية الروبيان فإنّ الروبيان يمكن أن يسبب حدوث ردود فعل تحسسية خطيرة ومهددة للحياة. كما يمكن أن تكون ردود الفعل التحسسية غير متوقعة، وحتى الكميات القليلة جداً من الروبيان يمكن أن تسبب ردود فعل تحسسية خطيرة. لذلك إذا كان الشخص يعاني من حساسية الروبيان يتوجب عليه أنّ يحمل حقنة أدرينالين طوال الوقت. غالباً ما يتم الخلط بين حساسية الروبيان وحساسية اليود لأنّه ومن المعروف أنّ الروبيان يحتوي على عنصر اليود. لكن اليود ليس سبباً في حدوث رد الفعل التحسسي لدى الأشخاص الذين لديهم حساسية من الروبيان. لذلك لا داعي للقلق من نتاول اليود من قِبل الأشخاص المصابين بحساسية الروبيان

وتأتى أعراض حساسية الجمبري او الروبيان يتسبب الروبيان في ردود فعل تحسسية لدى العديد من الأشخاص، وتحدث هذه الحساسية في معظم الأحيان في مرحلة البلوغ. وتشمل أعراض حساسية الروبيان ما يلي: القيء. تقلصات المعدة. عسر الهضم. الإسهال. تقرحات في جميع أنحاء الجسم. ضيق في التنفس وحدوث صفير عند التنفس. السعال المتكرر. ضيق في الحلق مما سبب حدوث مشاكل في البلع. تورم اللسان أو الشفتين. تباطؤ النبض. الدوخة أو الارتباك. شحوب لون البشرة، كما مكن أنّ يميل لون الشخص المصاب بالحساسية للون الأزرق.

بينما علاج حساسية  الجمبري اوالروبيان لا يوجد علاج نهائي لحساسية الروبيان حتى الآن، ولكن تجنب تناول الأطعمة المسببة للحساسية مثل الروبيان وسرطان البحر والقشريات الأخرى وهو أفضل حل يمكن أنّ يتبعه الأشخاص المصابون بالحساسية. وتجدر الإشارة أنّ حساسية الأسماك لا ترتبط بحساسية الروبيان، ولكن يمكن أن يحدث التلوث التبادلي، لذلك يفضل تجنب المأكولات البحرية تماماً إذا كانت حساسية الروبيان شديدة.

About Magdy Sadek

Check Also

eBlue_economy_China-Italy freight continues_almost $ 200 less in the last week

China-Italy freight continues: almost $ 200 less in the last week

The rates for sending a 40 ‘container on the route are down by 2% to …

Leave a Reply

Your email address will not be published.