xxx porn-porn video-hd porn-videos porno-eporns-videos porno-porn video-porn video-videos porno-hd sex
Home

كلينيك : لعلاج البهاق والثعلبة والنمش والكلف عند الحوامل عليكم بزبد البحر !

كتب : د. مجدى مرعي

زبد البحر هو عبارة عن تلك الرغوة الرقيقة التي تعلو سطحه عند المسافة القريبة من الشاطئ، وهذه الرغوة ذات شكل خفيف هش تميل إلى اللون الأبيض

د.مجدى مرعي

.

 

وهو ظاهرة طبيعية كيميائية معقدة وتتشكل في كافة بحار العالم قاطبة وذلك كنتيجة لعمليات طويلة من الامتزاج الشديد لجميع ما تحمله مياه البحر من المكونات والشوائب التي تتراكم فيه. وهى تحدث فى جميع البحار وقد تمتد احينا الى 50 كيلو متر وزبد البحر  يتكون  من تركيزات أعلى من المواد العضوية المذابة (بما في ذلك البروتينات ، اللجنين ، والدهون) المشتقة من مصادر مثل الانهيار البحري من الطحالب الطحلبية طريقة تكوينها تحدث عندما يتم تحريك مياه البحر عن طريق كسر الأمواج في منطقة الأمواج المتاخمة للشاطئ ، فإن المواد الخافضة للتوتر السطحي تحت هذه الظروف المضطربة تحبس الهواء ، وتشكل فقاعات مستمرة تلتصق ببعضها البعض من خلال التوتر السطحي.

ومن مكوناته

: مواد عضوية مختلفة و أملاح متعددة وكثير من بقايا النباتات الميتة والمتحللة ومليارات من الأسماك المتعفنة.

ويفسر العلماء هذه الظاهرة بأنها تشبه وضع كمية من الحليب في الخلاط وخلطه بسرعة فتتشكل رغوة، لا تلبث أن تتبدد في الهواء. وكلما كانت حركة الأمواج أعنف، كانت كمية الزبد أكبر وأخفّ.

هذه الظاهرة تناولها القرآن الكريم في آية عظيمة يقول فيها تبارك وتعالى: (أَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَسَالَتْ أَوْدِيَةٌ بِقَدَرِهَا فَاحْتَمَلَ السَّيْلُ زَبَدًا رَابِيًا وَمِمَّا يُوقِدُونَ عَلَيْهِ فِي النَّارِ ابْتِغَاءَ حِلْيَةٍ أَوْ مَتَاعٍ زَبَدٌ مِثْلُهُ كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ الْحَقَّ وَالْبَاطِلَ فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاءً وَأَمَّا مَا يَنْفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الْأَرْضِ كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ) [الرعد: 17]. ولو تأملنا هذه الآية وجدناها تتطابق مع الحقائق العلمية:

1- إن الزبد يتشكل نتيجة سيلان الماء عبر الوديان بحركة سريعة وعنيفة، ومن المعلوم للجميع الآثار المدمرة للسيول، وبالتالي فإن الآية تصف لنا طريقة تشكل الزبد كنتيجة لحركة الماء السريعة: (فَسَالَتْ أَوْدِيَةٌ بِقَدَرِهَا فَاحْتَمَلَ السَّيْلُ زَبَدًا رَابِيًا)، وانظروا معي إلى كلمة (رَابِيًا) والتي جاءت من فعل ربى يربو أي كبُر، وبالفعل يقول العلماء إن الزبد هو عبارة عن رغوة مليئة بالهواء، وتكفي كمية قليلة من الماء لإنتاج كمية كبيرة من الزبد.

2- تشير الآية إلى قانون فيزيائي معروف لدى علماء الفيزياء، وهو قانون الكثافة، حيث نجد المادة الأثقل تغوص إلى الأسفل بفعل الجاذبية الأرضية، أما المادة الأخف فترتفع إلى الأعلى. ويمكن تسريع هذه العملية باستخدام الحرارة. لذلك تقوم المعامل بصهر الحديد الخام لتنقيته من الشوائب، فبعد رفع درجة الحرارة إلى حد معين تبدأ الشوائب الموجودة مع الحديد بالتحرك للأعلى وتشكل رغوة (أو زبد).

  حقائق علمية حول هذا الزبد  

1- إن الزبد لا يتشكل إلا في حالة الحركة السريعة التي تحدث نتيجة إعصار أو نتيجة السيول العنيفة. وتتشكل دائماً على سطح الماء في الأعلى.

2- إن وزن هذه الرغوة أو الزبد خفيف جداً ويتطاير في الهواء مثل البخار.

3- إن كمية صغيرة من الماء تكفي لتشكيل كمية كبيرة من الزبد، أي أن الزبد ليس له قيمة أو وزن أو فائدة!

من  فوائد ه العديدة لبعض أنواع زبد البحر

علاج الجرب.

استخدامه في علاج مختلف  انواع الحساسيات والتهيج الجلدي.

استخدامه في علاج البهاق.

ويستخدم كذلك في علاج تقشر الجلد.

فعاليته الفائقة في تصفية البشرة.

أثبت فعالية في علاج الثعلبة.

نجاعته في إزالة البثور والتخلص منها. معالج فعال للحد من النمش والتخلص منه.

فعال في معالجة الكلف الذي يصيب الحوامل.

يساعد في القضاء على البرص والجرب وكافة الآثار العارضة المزعجة سواء في الوجه أو في باقي أجزاء البدن.

يعالج حالات عسر البول،

ويساعد أيضا في التخلص من الحصوة والرمل المتواجدتان في الكلى وفي المثانة،

كما ويفيد في التخلص من أوجاع الطحال، ويعمل على تبييض الأسنان،

Show More

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button