الأخبارالرئيسية

قبطان السيد النجار نقيب الضباط البحريين: عام 2020 سيشهد التوقيع على إتفاقية العمل البحري وكامل رجل المرحلة لصالح النهوض بالنقل البحري !

اكد القبطان السيد النجار نقيب الضباط البحريين المصريين ان عام 2020 سيشهد  التصديق على إتفاقية العمل البحري وهذا مانتمناه , حيث تدعم حماية حقوق البحارة ودفع الاستثمارات فى بناء وشراء السفن ورفع العلم المصري بعد التخلص من التشريعات المعطلة والتى لاتناسب رؤية مصر للقطاع النقل البحرية 2030

 وقال فى تصريحاته ل “Blue Economy”: ان عام 2020 ربما يحمل إنشاء وزارة  للنقل البحري التجاري او هيئة مستقلة للموانئ تعيد صياغة وهيكلة كل مايهم القطاع البحري والاهتمام بالنقل النهري وتدشين الاسطول البحري التجارى لتوفير فرص عمل أمام كافة الخريجين  

واضاف بقوله ان عام 2020  سيشهد نقلة كبيرة بالمنطقة الاقتصادية والتى ستحتل مرتبة عالمية خلال تشغيل مشاريعها

 واعتبر نقيب الضباط البحريين  : ان الفريق كامل الوزيرهو رجل المرحلة هذا العام وسغير الكثير من القوانين المتهالكة لصالح النهوض والارتقاء بالنقل البحري

 وعلى جانب آخر قامت النقابة المهنية للضباط البحريين بتسجيل عدد إجمالي، 1425 في عضوية ITF لتمثيل النقابة و أعضاؤها والجنسية المصرية في جميع دول العالم للدفاع عن حقوقهم ورعاية مصالحهم…
بما شمل قاعدة البيانات المسددين والملتزمين  من الضباط والمهندسين والطلاب البحريين بما يشمل الدفاع والرعاية والحماية ورفع الوغى النقابي..

يأتي ذلك من خلال مشاركة النقابة المهنية للبحارة و تسجيلهم لعدد  1800 بحار لأعضاؤها المسجلين..
لتسجل كلا النقابيين عدد إجمالي3100 من الكوادر و البحارة المصرية تمثل قوة العمالة البحرية ووعيهم النقابي للشراكة مع المنظمات والهيئات والكيانات الدولية لتوفير غطاء حماية خارج المياه الإقليمية…
لتكون هي بداية حقيقية وإنتصار للنقابتين لتكوين قوة تحمي أعضاؤها وتدافع عن مصالحهم داخليا وخارجيا لحماية مصالحنا وتنفيذ جدول الأعمال للنهوض والإرتقاء للتشغيل والتدريب لضمان وحماية سمعة كوادرنا وعمالتنا البحرية.

 اذ يمثل ITF عدد 670 نقابة من 147 دولة بما يشمل عدد 18.5مليون عضو خول العالم…
وهو واحد من أقوى المنظمات التي لديها تحالفات مع الإتحاد الدولي للنقابات ITUC
وله كامل الحقوق لضمان حقوق البحارة بما يجب على الدول توفيرها حسب الإتفاقيات والقوانين الدولية الموقعة.

كما يعتبروا شركاء المرحلة لجميع النقابات البحرية خاصة أن الدولة تسجل بنقابتها ولا تشارك الوزارات والهيئات بتمثل أعضاؤها ومن يحملون الجنسية…

وفي آخر إجتماعات الكونجرس  ل ITF الذى أقر تبني وثيقة جديدة لصالح النقابات بما يعد إنتصار إضافيا حيث نبني القوة إلى جانب شركاؤنا… حيث تتناولت الوثيقة قضية التغيرات المناخية داخل وخارج مكان العمل وأنه سوف يكون هناك حلولا مختلفة للمناطق المختلفة وأن النساء والشباب سوف يتأثرون بشكل غير متساوي بالتكنولوجيا الجديدة…

كما وضع الكونجرس برنامج عمل طموح وعملي لمعالجة تلك القضايا والإدارة عمل ITF للخمس سنوات القادمة بما في ذلك:
*زيادة تفعيل العضوية ومشاركتها في العمل النقابي بحيث يتخطي الحدود لبناء الضامن الدولي…
*قيادة ودعم الحملات وما يشمل من سلاسل التوريد ووسائل
*المطالبة بسياسة إقليمية وعالمية تجعل مستقبل العمل والنقل والإقتصاد العالمي عادلا ومستداما

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق