HomeNews & Reports

خبر عالتيكرز : شركة شل تخصص أرباحها من تجارة النفط الروسي لصندوق مساعدات أوكرانيا

أعلنت شركة “رويال داتش شل” للنفط  شل  أنها ستضع أرباح أي نفط روسي تشتريه في صندوق سيخصص للمساعدات الإنسانية لأوكرانيا.

واشترت شل، شحنة من النفط الخام الروسي بخصم منخفض قياسي، في أول صفقة من نوعها منذ الغزو الروسي.

4 كيانات ضخمة تتصارع على شراء أصول «شل» البرية فى مصر - جريدة المال

محادثات مع الحكومات

دافعت شل، عن صفقتها التي وصفها وزير الخارجية الأوكراني، دميترو كوليبا، بأنها “تنتهك العقوبات الغربية المفروضة على موسكو”، وقالت إنها ستختار بدائل للنفط الروسي حيثما أمكن ذلك، لكن هذا لا يمكن أن يحدث بين عشية وضحاها بسبب أهمية روسيا للإمدادات العالمية.

وكتب كوليبا في تغريدة “قيل لي إن شركة شل اشترت سرا بعض النفط الروسي أمس، “سؤال واحد إلى شيل ألا يشم النفط الروسي رائحة الدم الأوكراني بالنسبة لك؟”

وذكرت شيل إنها أجرت محادثات مكثفة مع الحكومات وتستمر في اتباع إرشاداتهم حول هذه القضية المتعلقة بأمن الإمدادات، وأنها “لم نتخذ هذا القرار باستخفاف وتتفهم قوة الشعور تجاهه”، لكنها لم تحدد، الحكومات التي كانت تتحدث معها.

وقالت الشركة الأوروبية، إنها ستمنح أي أرباح من الكمية المحدودة من النفط الروسي التي يتعين عليها شرائها لصندوق مخصص، وستحدد بالتعاون مع وكالات الإغاثة المكان الأفضل لاستخدام هذه الأموال للمساعدة في تخفيف المصاعب التي يعاني منها شعب أوكرانيا.

شراء النفط الروسي

واجه المصدرون الروس في الأيام الأخيرة مشاكل حادة مع خطوط الائتمان والشحن والتأمين، مما أدى إلى تأخير وإلغاء محاولاتهم للعثور على مشترين للخام الروسي.

وفرضت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي عقوبات قاسية على روسيا بسبب غزو أوكرانيا ، لكن حتى الآن امتنعا عن اتخاذ إجراءات مباشرة بشأن صادرات الطاقة الروسية بعد أن ارتفعت أسعار النفط والغاز إلى أعلى مستوياتها في عدة سنوات.

لكن العديد من المشترين الغربيين امتنعوا بالفعل عن شراء النفط الروسي في انتظار توضيحات بشأن العقوبات

ونتيجة لذلك، تعطلت في الأيام الأخيرة حوالي 7 ملايين برميل يوميًا من صادرات النفط والمنتجات الروسية و 1.2 مليون برميل يوميًا من صادرات كازاخستان عبر روسيا، بما يمثل مجتمعة 8% من الإمدادات العالمية. بحسب رويترز.

No Image Info

 

Show More

Leave a Reply

Your email address will not be published.

Back to top button