Home

“سارة” تحولت الى بؤرة للاصابة بفيروس كورونا بعد ارتفاع الاصابات الى55 حالة بسبب سائحة تايوانية قادمة من أسوان الى الاقصر !

تحولت الباخرة السياحية التى يعمل على متنها 74 شخصًا،الى مكان موبوء اثار رعب  المصريين ، بعد أن تحولت إلى بؤرة ومصدر خطير للفيروس، وقد ارتفع عدد الإصابات بفيروس كورونا  على متن السفينة  إلى 48 حالة،زادت الى 55 حالة بعد ان كانت 12 حالة بسبب سائحة تايوانية  من أصل أمريكى قادمة من أسوان الى الإقصر على متن هذه ا الباخرة   ,  فى الوقت الذى أعلنت  فيه وزيرة الصحة  المصرية أن حالة أول مصاب بالفيروس لا تحقق استجابة للعلاج.

تحولتالباخرة السياحية “سارة”، التي تتبع شركة “النيل انو كيت”،والتى تقفعلى أحد المراسي بالقرب من نادى التجديف على النيل إلى بؤرة لنشر فيروس كورونا في مصر، بعد أن ثبت إصابة 48 شخصًا على متنها بالفيروس.

وأعلنت هالة زايد، وزيرة الصحة المصري، أن هناك 11 حالة من على متن الباخرة النيلية في الأقصر ثبتت سلبية تحاليلهم، وسيتم نقلهم للحجر الصحي، إضافة إلى تأكد إصابة 33 حالة جديدة بفيروس كورونا.

وجاء الإعلان عن ارتفاع أعداد المصابين بفيروس كورونا خلال مؤتمر صحافي بمقر مجلس الوزراء، أمس السبت.

وقال مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، إن الحكومة المصرية تحركت على أرض الواقع لمتابعة مسارات السياح الأجانب الذين أعلنت دولهم إصابتهم بالفيروس، وثبت أن نقطة الربط الوحيدة بينهم هي رحلة نيلية على مركب سياحي التقوا به.

وأضاف رئيس الوزراء أن الدولة نزلت إلى بؤر الإصابة للفحص الظاهري لكل أفراد الفوج السياحي، وتم إجراء التحاليل للعاملين رغم أنه كان يتبقى يومان فقط على فترة الحضانة، مشيرًا إلى أن حالات المصابين بالمرض مستقرة وتسير بصورة مُرضية، وأن العاملين بالمركب السياحي لا يعانون من أي أعراض.

ولفت إلى أن عدد الإصابات على متن الباخرة وصل 48 إصابة بين مصريين وأجانب من مجمل الركاب الواصل عددهم 171، وتم التواصل مع السفارات الأجنبية لإبلاغهم بالإجراءات وتحركات الحكومة.

وأشاد بإجراءات الفحص في المطارات وتعقيمها، مشيرا إلى أن الحكومة تجري متابعة بشكل يومي لمواجهة فيروس كورونا، وأن هناك توجيها رسميا بالاهتمام بالنظافة في الأماكن والمنشآت العامة وتوعية المواطنين بأهمية ذلك.

وأضاف مدبولي أن الحكومة عملت على توفير تقنيات للكواشف السريعة المتقدمة في المطارات ستصل البلاد يوم الثلاثاء، وتتيح الكشف عن فيروس كورونا خلال 30 دقيقة.

بينما أعلنت وزيرة الصحة، إن حالة المصري القادم من صربيا مرورًا بفرنسا والمصاب بفيروس كورونا حرجة، ولا يوجد تحسن فيها، مشيرة إلى أن حالته غير مستقرة، ويخضع للعلاج في مستشفى العزل.

وأضافت في تصريحات منفصلة: “المصاب كان موجودًا في مستشفى خاص وعندما ذهبنا للمستشفى وجدنا حالته غير مستقرة، والمستشفى أبلغ الوزارة يوم 5 مارس أن هناك حالة مشتبه بإصابتها بكورونا وحالته لا تستجيب للعلاج منذ أيام، وأنه دخلها يوم 29 فبراير، وتم التحليل له وظهرت لديه إيجابية الفيروس، وما زال يخضع للعلاج بمستشفى العزل”.

وطالبت لجنة الصحة بمجلس النواب المصري، وزارة الصحة بإرسال بيان توضيحي حول إعلان إصابات جديدة بفيروس كورونا على متن إحدى البواخر النيلية القادمة من أسوان إلى الأقصر

وكان سمير إسحاق أمين عام غرفة المنشآت الفندقية بالأقصرققد اكد فى تصريحات صحفية :أن المركب السياحي موجود على متنه حاليا أكثر من 90 سائحا (52 فرنسيا و26 أمريكيا و18 هنديا وقد تم عزل المصابين عن بقية الركاب 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى