beylikduzu escort sirinevler escort
beylikduzu escort sirinevler escort beylikduzu escort
الرئيسيةالمزيدمقالاتموانئ بحرية

رفعت الزهرى يكتب : “تشينغداو” الصيني … الميناء الذكى بتقنيات الجيل الخامس!

ثالث ميناء حاويات ولديه علاقات تجارية مع نحو 450 ميناء في أكثر من 130 دولة

يقع ميناء “تشينغداو” في مقاطعة “شاندونغ” الساحلية شرقى الصين،ويرجع تاريخها الى ما قبل 117 عاما،ويعد ثالث أكبر ميناء لحاويات الشحن فى الصين، ويعرف الميناء في دول الغرب بإسم”تسينجتاو”،وهي مدينة تتكون من 7 مقاطعات حضرية و5 مدن ،وتطل على البحر الأصفر،وتعتبر تشينغداو ميناء بحريا رئيسيا وقاعدة بحرية ومركزا صناعيا،وبها أطول جسر بحري في العالم” جسر تشينغداو-هايوان” ، الذي يربط المنطقة الحضرية الرئيسية في تشينغداو بمقاطعة هوانغداو عبر خليج جياوزو.

   ويوجد بميناء “تشينغداو” 15 رصيفا، و72 مرسى ،ويقدم بشكل رئيسي خدمات الشحن والتفريغ للحاويات داخل الصين وخارجها المتعلقة ببضائع الفحم والنفط الخام والحديد الخام والحبوب وغيرها من الصادرات والواردات إضافة الى وخدمات نقل الركاب الدولية والمحلية،وتربط العلاقات التجارية بينه وبين أكثر من 450 ميناء بأكثر من 130 دولة ومنطقة فى العالم.

  وبسبب تأثيرات الأزمة المالية الدولية في العام 2008 م وأبرزها انكماش التجارة الدولية ،

حقق ميناء تشينغداو ارباحا بزيادة قدرها 4 في المائة و إيرادات بزيادة 5 في المائة عن العام الذي سبقة نوذلك نتيجة لأن تراجع حجم التجارة أدى إلى تكدس الحاويات الفارغة ،واستطاعت إدارة الميناء استغلال هذه الفرصة وأنشأت مخازن لهذه الحاويات التي تخص الشركات الدولية نظير مقابل مالي،كما سهلت إدارة الميناء للشركات إجراءات الدخول والخروج والسياسات الضريبية التفضيلية واللوائح التجارية الهينة وغيرها من الخدمات فى منطقة التجارة الحرة داخل الميناء، كما افتتحت إدارة الميناء خطا بحريا مباشرا لنقل الحاويات إلى روسيا ،وتنفذ الرحلات مجموعة “فيسكو” الروسية للنقل بسفينة حمولتها 1100 حاوية معيارية.

  ويطبق ميناء تشينغداو خدمات العبور للحاويات استفادة من السياسات التفضيلية والسعي الى التحول الى مركز ملاحة دولى فى شمال شرقى آسيا بدلا من مدينة “بوسان” في كوريا الجنوبية  .

    وللميناء خطوط بحرية تربطه بأكثر من 130 دولة ومنطقة على مستوى العالم،وتصل إليه وتغادر منه أكثر من 700 سفينة أسبوعيا.

    واستمرارا لمسيرة تطوير موانيها بدأت الصين منذ ما يزيد عن شهر تشغيل ميناء “تشينغداو”،بالاعتماد على شبكة اتصالات الجيل الخامس، ليصبح بذلك أول ميناء في العالم يشتغل بهذه التقنية،ونجح الميناء في إنهاء أعمال تحميل وتفريغ الحاويات باستخدام رافعة جسرية للتحكم عن بعد تعمل على شبكة الجيل الخامس، مما يجعلها أول رافعة جسرية في العالم تطبق هذه التقنية في التشغيل الفعلي، بدلا من الإرسال عبر الألياف الضوئية بحيث يمكن مراقبة عملية التشغيل الآن من خلال الإرسال اللاسلكي المستند إلى تقنية الجيل الخامس.

و قالت نائبة المدير التنفيذي لشركة “تشاينداو نيو تشيانوان المحدودة لموانيء الحاويات” يانغ جيه مين إن الميناء الذكي يتطلب اتصالا قويا مع وقت استجابة قصير ونطاق ترددي كبير وثقة مرتفعة،حيث تلبي تقنية الجيل الخامس هذه الشروط.

    وأضافت أن الاتصالات بالألياف الضوئية تتمتع بخصائص تجعل تكلفتها مرتفعة في البناء والصيانة والتشغيل، ما يجعل مزايا تقنية الجيل الخامس أكثر ملاءمة.

   وتساعد شبكة الجيل الخامس على حل مشاكل التكلفة العالية والاحتمال الكبير للخطأ الناجم عن الطرق التقليدية من خلال تحسين الكفاءة التشغيلية للميناء، فضلا عن إمكانية التحكم عن بعد في المعدات دون قيود جغرافية.

:رفعت حسن الزهري

مدير تحرير بوكالة أنباء الشرق الأوسط

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى