Home / Articles / ردا على مقال مجدى صادق : هذا كلام مغلوط ومقصود !

ردا على مقال مجدى صادق : هذا كلام مغلوط ومقصود !

 

سريعا جاء الرد من الصديق المسؤول والمقرب من رئيس الاكاديمية كعادته فى تعبيراته ورودوه المهذبة بصدق عند الاختلاف معه  وهو يعلق علي مقالى وماجاء فيه : هذا كلام مغلوط ومقصود!!

وارسل الصديق مجموعة لينكات وبروشور لايضاح الحقيقية حين اكد ان الانذار وماتضمنته مقالتى كلام مغلوط ومقصود ضمن حرب مستعرة على الاكاديمية وقادتها ومسؤوليها .

ومثلما اكد لى هذا الصديق بان الدكتور اسماعيل عبد الغفار باق رئيسا للاكاديمية قالها لى على هامش اليوم الاول لاجتماع المجلس التنفيذى لوزراء النقل العرب فى حين ان مجلس وزراء النقل العرب فى اليوم الثانى كان قد صدق فى جلسة مغلقة وعلى مدار مايقرب 3 ساعات تجديد الثقة فى الدكتور اسماعيل عبد الغفار لمدة عامين رئيسا للاكاديمية للانجازات التى تحققت على مدار 7 سنوات بدءا من عام 2011 وانه مثلما قالوا حقق من خلالها طفرة غير مسبوقة وكانت الجلسة المغلقة التى اخذت هذا الوقت الكبير بحثا عن صيغة قانونية لاصدار هذا القرار تمسكا بالرجل !

اما بخصوص مركز المحاكيات الاوف شورز فهناك تعاون ثلاثى بين الاكاديمية العربية وشركة ميرسك العالمية وشركة سما للخدمات البترولية والبحرية ضمن إتفاقية وقعت معهم وذلك لانشاء مجمع محاكيات الاوفشور بمقر الاكاديمية بالشيراتون وقد شهد توقيع العقد بالدانمارك السيد يوهان إيبي موللر رئيس شركة ميرسك وحفيد المؤسس لمجموعة ميرسك العالمية والدكتور ربان محمد عبد السلام داوود نائب رئيس الاكاديمية للشؤون البحرية نائبا عن رئيس الاكاديمية والسيد مايكل بانج المدير التنفيذى لشركة ميرسك زالربان احمد عبد المقصود  مدير عام شركة سما وممثل شركة ميرسك مصر ,

وكان الدكتور إسماعيل عبد الغفار قد اكد ان تلك الاتفاقية ستسهم فى تعزيز الشراكة الاستراتيجية  بين الاكاديمية والمؤسسات والشركات العالمية المتخصصة  فهذا المشروع سيوفر بكل تأكيد فرص للتدريب البحري على المحاكيات البحرية ومحاكيات الحفاظ على الموقع ديناميكيا المعتمدة من المعهد البحري فى لندن والعديد من الدورات الحتمية مثل الخرائط الالكترونية والرادار والآربا ودورات مناورة السفن بانواعها المختلفة وهو التعاون الثانى بين الاكاديمية العربية  للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري وشركة ميرسك العالمية فى مجال التدريب البحري والخدمات البترولية 

ونفى المصدر المسؤول انه لايوجد اى طرف يونانى فى مركز التدريب والمحاكاة البحري بالقاهرة كما نفى تدريب اى طالب يونانى على السفينة عايدة 4 لكن تبقى علامات الاستفهام حول دراسات الجدوى الاقتصادية والاسباب وراء تأسيس الاكاديمية العربية اليونانية محل تساؤل !

About Magdy Sadek

Check Also

eBlue_economy_China-Italy freight continues_almost $ 200 less in the last week

China-Italy freight continues: almost $ 200 less in the last week

The rates for sending a 40 ‘container on the route are down by 2% to …

Leave a Reply

Your email address will not be published.