ArticlesHome

“ASSIST ” تقنية جديدة تطلقها ” دولفين ” لإصلاح خطوط الأنابيب تحت سطح البحر

تطوير النظام المتطورASSIST لتكنولوجيا دعم وإصلاح الأنابيب تحت سطح البحر للاستخدام عند الضرورة على خطوط الأنابيب البحرية لشركة دولفين للطاقة المحدودة،

ابو ظبى : وكالات الانباء

كشفت شركة «دولفين للطاقة المحدودة» رسمياً عن نظامها المتطور الجديد لإصلاح خطوط الأنابيب تحت سطح البحر من دون وقف تدفق الغاز الذي يعد من التقنيات الأولى من نوعها بالمنطقة، والمعروفة باسم تكنولوجيا دعم وإصلاح الأنابيب تحت سطح البحر «ASSIST»، المزودة بمنصة إطلاق واستقبال بلا غواص.
ويعكف النظام الجديد على إنشاء بيئة عمل آمنة قبل إرسال الغواصين، ويغني عن الحاجة للتعامل مع اختلاط كميات كبيرة من مياه البحر مع النفط أو الغاز في محطة الاستقبال، علاوة على خفض خطر تلف المعدات البرية مثل صمامات الطوارئ الحساسة، بفضل الإزالة السريعة لمياه البحر من خط الأنابيب، ما يقلل من التعرض للملوحة والمخاطر المتعلقة بالتآكل، إلى جانب توفير اللحام عالي الضغط لإصلاح خط الأنابيب وإعادته إلى حالته الأصلية.

وحول فوائد هذا النظام، قال عبيد الظاهري، الرئيس التنفيذي لشركة دولفين للطاقة المحدودة: «يساعد النظام المتطور لتكنولوجيا دعم وإصلاح الأنابيب تحت سطح البحر في تقصير مدة الإصلاح بفضل جهوزية المعدات والأدوات والإجراءات اللازمة لإجراء الإصلاحات، وتقليل جميع المخاطر التقنية المرتبطة بها، وإمكانية إنجاز العمل في مكان العطل ضمن قاع البحر. وتنوع مزايا ووظائف هذا النظام المتطور يوفر لنا منافع اقتصادية واستراتيجية جمة، وذلك من خلال حماية أصولنا وممتلكاتنا وضمان سلامتها، كما أنه يضمن الحد من كميات الإنتاج المهدورة واستعادة عملية الإنتاج في أسرع وقت ممكن».
وأضاف: «تم تطوير النظام المتطورASSIST لتكنولوجيا دعم وإصلاح الأنابيب تحت سطح البحر للاستخدام عند الضرورة على خطوط الأنابيب البحرية لشركة دولفين للطاقة المحدودة، بما في ذلك الخطوط البحرية المزدوجة بقطر 36 بوصة وخط أنابيب التصدير بقطر 48 بوصة».
وأوضح الظاهري أن تطوير النظام استغرق سنوات من الدراسات الفنية لوضع أفضل استراتيجية للإصلاح والتقييم والبناء والاختبار، إضافة إلى منصة الإطلاق والاستقبال بلا غواص، تشمل الأدوات الأخرى تحت سطح البحر من إطارات المناولة ومواد اللحام التي تسمح للغواصين بالعمل في بيئة جافة، فضلاً عن أداة إزالة الطلاء والملحقات الخاصة بالقسم العلوي والقسم تحت سطح البحر.
بدوره، قال أنور زعرب، نائب رئيس أول لشؤون المشاريع في «دولفين»: «يساعد النظام المتطور ومجموعة أدواته تحت سطح البحر على تطوير الابتكار التقني، كما أننا نشجع الكفاءات المحلية، ونسهم في تنمية المهارات.

ومن جانب آخر أنشأت دولفين للطاقة المحدودة خطين بحريين قطر كل منهما 36بوصة بصلات منصتى الانتاج بمصنع معالجة الغاز فى مدينة رأس لفنان الصناعية , ويمتد هذان الخطان فى مياه ضحلة نسبيا يتراوح عمقها بين 30 – 40 مترا وتصل استطاعتهما فى نقل الغاز الى 6و2 مليار قدم مكعب معيارى من الغاز الخام يوميا الى رأس لفانة

 

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى