HomeNews & Reports

خبر عالتيكرز : مجموعة السبع: كل الأدلة تشير لضلوع إيران في هجوم السفينة

قال وزراء خارجية مجموعة الدول السبع، يوم الجمعة، إن كل الأدلة المتاحة تشير إلى وقوف إيران وراء هجوم على الناقلة “ميرسر ستريت”، الأسبوع الماضي.
وذكر البيان الذي أصدرته بريطانيا رئيس المجموعة “كل الأدلة المتاحة تشير بوضوح إلى إيران. لا يوجد مبرر لهذا الهجوم”.
وأضافت مجموعة السبع أن نهج إيران ودعمها قوى بالوكالة وأطرافا مسلحة غير حكومية يهدد السلام والأمن الدوليين”.
ودعا وزراء خارجية دول المجموعة “إيران إلى وقف كل الأنشطة التي لا تتسق مع قرارات مجلس الأمن ذات الصلة
السفينة ميرسر ستريت التي تعرضت لهجوم قبل أيام
وأورد البيان أن وزراء خارجية مجموعة الدول السبع يدعون كل الأطراف للقيام بدور بناء في تعزيز الاستقرار والسلام الإقليميين”.
ويوم الجمعة، يبحث مجلس الأمن الدولي، في جلسة مغلقة،الشكاوى المقدمة ضد إيران بشأن اتهامها باستهداف ناقلتي نفط في خليجي عمان وبحر العرب.
في غضون ذلك، تتواصل “الحرب بالوكالة” بين طهران وإسرائيل ممثلة في القصف المتبادل بين ميليشيات حزب الله التابعة لإيران وبين الجيش الإسرائيلي.
والخميس، قال وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس إن إسرائيل مستعدة لضرب إيران، وذلك في سياق إجابته على تساؤل في جلسة حوارية مذاعة على موقع “واي نت” التابع لصحيفة “يديعوت أحرانوت” الإسرائيلية بخصوص مدى استعداد بلاده لمهاجمة إيران.
من جانبها، اتهمت الحكومة البريطانية الميليشيات المدعومة من إيران بضلوعها وراء الحادث الأخير في مياه الخليج، بيد أن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده قال إن “الحوادث المبلغ عنها في الخليج والمنطقة الأوسع تبدو مشبوه
 وقد بحث مجلس الأمن الدولي، في جلسة مغلقة، اليوم الجمعة، الشكاوى المقدمة ضد إيران بشأن اتهامها باستهداف ناقلتي نفط في خليجي عمان وبحر العرب، فيما تتواصل “الحرب بالوكالة” بين طهران وإسرائيل ممثلة في القصف المتبادل بين ميليشيات حزب الله التابعة لإيران وبين الجيش الإسرائيلي
أرشيفية لسفينة تابعة للبحرية الإيرانية
وعاد التوتر إلى جنوب لبنان، الجمعة، بعد إطلاق صواريخ من ميليشيا حزب الله في جنوب لبنان باتجاه إسرائيل، فيما رد الجيش الإسرائيلي بقصف مدفعي مستهدفا المواقع التي أطلقت منها الصواريخ، وحلق الطيران الإسرائيلي الحربي على علو منخفض في أجواء حاصبيا والعرقوب بحسب مراسلة “سكاي نيوز عربية”.
وكانت بريطانيا ورومانيا وليبيريا أبلغوا مجلس الأمن، ، بأنه من “المرجح للغاية” أن تكون إيران استخدمت طائرة مسيرة أو أكثر لتنفيذ هجوم دام على ناقلة نفط الأسبوع الماضي قبالة سواحل عمان، وهو هجوم “أضر بسلامة وأمن الشحن الدولي وشكل خطرا عليه، وكان انتهاكا واضحا للقانون الدولي”.
وكانت ناقلة النفط “ميرسر ستريت” التي تديرها شركة إسرائيلية تعرضت لهجوم قبالة سواحل عمان قبل أسبوع، أدى إلى مقتل اثنين من أفراد الطاقم، هما بريطاني وروماني، واتهمت تل أبيب وواشنطن ولندن وبوخارست إيران بالمسؤولية، فيما ترفض طهران هذا الاتهام.
والثلاثاء الماضي تعرضت ناقلة نفط أخرى، هي “أسفلت برينسيس”، التي ترفع علم بنما لمحاولة اختطاف، رجحت واشنطن أن يكون وراءها إيرانيون
وكالات الانباء .

Show More

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button
%d bloggers like this: