ArticlesHomeNews & Reports

تشديد الأمن حول جزر الكناري وغرق قارب قبالة سواحل ليبيا لمهاجرين غير شرعيين !

 16 ألف شخص  وصلوا إلى جزر الكناري بعد أن اجتازوا المحيط الأطلسي في رحلة محفوفة بالمخاطر من إفريقيا هذا العام

قالت وزيرة السياسة الإقليمية الإسبانية كارولينا دارياس، إن إسبانيا ستوسع نطاق الدوريات البحرية حول جزر الكناري وستقيم المزيد من مراكز المهاجرين لمواجهة زيادة الوافدين من إفريقيا.

وقالت دارياس في مؤتمر صحفي في غران كناريا، إن قوات الأمن ستضيف ثلاث سفن على الأقل عابرة للمحيط وطائرة هليكوبتر وغواصة إلى الأسطول الحالي الذي يراقب المياه بين الساحل الغربي لأفريقيا والأرخبيل الإسباني.

ووصل ما يقرب من 16 ألف شخص إلى جزر الكناري بعد أن اجتازوا المحيط الأطلسي في رحلة محفوفة بالمخاطر من إفريقيا هذا العام، أي أكثر من عشرة أضعاف العدد الإجمالي للعام الماضي، بما في ذلك 2213 في نهاية الأسبوع الماضي.

وصرحت دارياس: “الهدف الرئيسي لهذه الحكومة وأي حكومة هو الحيلولة دون أن يخاطر أي شخص بحياته بركوب أحد هذه المراكب”.

ويدفع تفاقم المصاعب الاقتصادية بسبب جائحة فيروس كورونا عددا أكبر من الناس إلى البحث عن حياة أفضل في أماكن أخرى، لكن تشديد الإجراءات الأمنية في البحر المتوسط ​​يعني أن المزيد من المهاجرين يحاولون عبور المحيط الأطلسي، وإن كثيرين منهم يهلكون خلال الرحلة.

ولقي نحو 140 شخصا حتفهم في طريقهم بعد أن اشتعلت النيران في مركبهم وانقلابه قبالة سواحل السنغال الشهر الماضي

100 ضحايا غرق قارب قبالة سواحل ليبيا 

 فى الوقت الذى اكدت  فيه الأمم المتحدة اليوم الجمعة وجود مخاوف من وفاة 20 مهاجرا جراء غرق قارب قبالة سواحل ليبيا، في ثاني حادث من نوعه خلال يومين.

وأعلنت المتحدثة باسم منظمة الهجرة الدولية التابعة للأمم المتحدة، صفاء مسيحلي، أثناء موجز صحفي عقدته في جنيف، أن القارب الخشبي المنكوب أبحر من مدينة صرمان غربي العاصمة طرابلس.

في الوقت نفسه، أشارت المتحدثة إلى أن الأمواج جرفت إلى الساحل مزيدا من جثث ضحايا الحادث المأساوي الأول الذي وقع أمس نتيجة انقلاب قارب مطاطي يقل على متنه 120 مهاجرا قبالة سواحل مدينة الخمس الليبية، وأسفر عن مصرع أكثر من 70 بينهم رضيع.

وأكدت المتحدثة أن إجمالي عدد ضحايا الحادثين بلغ حتى الآن 100 شخصا على الأقل.

وأشارت المسؤولة الأممية إلى أن المهاجرين الذين تم إنقاذهم في الحادث الأول لا يزالون محتجزين في الخمس، داعية السلطات إلى الإفراج عنهم واتخاذ إجراءات لمنع وقوعهم مجددا في أيدي مهربي البشر.

ولقي أكثر من 900 مهاجر غير شرعي مصرعهم منذ بداية العام الجاري خلال محاولتهم عبور البحر المتوسط بحثا عن حياة أفضل في أوروبا.

المصدر: رويترز

Show More

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button
%d bloggers like this: