HomeIncidentsNews & Reports

خبر عالتيكرز : العثور على جثة سودانى يحاول عبور المانش !

 عثرت السلطات على جثة لشاب يشتبه بأنه مهاجر سوداني كان يحاول عبور المانش باتجاه السواحل البريطانية. ولم يتم التأكد بعد من جنسيته وعمره. وترى السلطات بأن هناك صلة بين هذه الحادثة وعملية إنقاذ تم تنفيذها في وقت سابق خلال الليلة الماضية، أُنقذ خلالها مهاجر سوداني آخر كان يعبر المانش على متن قارب مطاطي.

صرح فيليب ساباتييه، نائب المدعي العام في بولوني سور مير شمال فرنسا، لوكالة الانباء الفرنسية، بأنه تم العثور على جثة شاب على شاطئ “سونجات” في “با دو كاليه”، وذلك في تمام الساعة السابعة صباح اليوم الأربعاء. وأشار ساباتييه إلى أن جنسية الشاب وعمره لم يتم تحديدهما بعد.

ويأتي هذا التصريح، بعد ساعات من إنقاذ مهاجر سوداني يبلغ عمره 16 عاماً، كان يحاول عبور المانش على متن قارب مطاطي، وكان قد أبلغ السلطات بأن شريكه في الرحلة، وهو سوداني من نفس عمره، قد اختفى أثناء الرحلة.

وأوضح ساباتييه أنه “سيكون من الضروري تحديد ما إذا كان الغريق مهاجرا، ولكن وفقا للعناصر الأولى التي تملكها السلطات، نعتقد أنه كذلك”، مشيراً إلى “احتمال وجود صلة بين عملية الإنقاذ التي تم تنفيذها خلال الليل وعملية إيجاد هذه الجثة”.  

وقد أعاد الحادث تبادل الاتهامات بين فرنسا وبريطانيا حول من يجب أن يمنع المهاجرين من القيام برحلة محفوفة بالمخاطر بين البلدين.

ومن ناحية إخري فتح الادعاء الفرنسي تحقيقاً لمعرفة “أسباب الوفاة”.

ومن جانبها، أعربت وزيرة الداخلية البريطانية بريتي باتيل، عن حزنها إزاء هذه الحادثة، مشيرة عبر تغريدة نشرتها على تويتر، إلى التعاون مع السلطات الفرنسية لمواجهة المهربين. 

ووفقاً لشبكة بي بي سي، نجح حوالي 4000 مهاجر موزعين على 300 قارب منذ بداية العام في عبور المانش، الذي يبلغ طوله حوالي 33 كيلومترا، مستغلين بذلك الهدوء النسبي في المنطقة بسبب الحجر الصحي.

ومنذ 1 كانون الثاني /يناير من العام الجاري، اعترضت السلطات الفرنسية ما لا يقل عن 960 مهاجرا بعد محاولتهم عبور القنال البحري باستخدام قوارب أو سباحة، بحسب إحصاء لوكالة الأنباء الفرنسية.

ولا تستثني هذه الرحلات الخطيرة الأطفال والرضع، فقد أنقذت السلطات 31 مهاجرا، بينهم ثلاثة أطفال ورضيع يبلغ من العمر 18 شهرا، يوم السبت الماضي.

في عام 2019، أنقذت السلطات الفرنسية والبريطانية 2,758 مهاجرا كانوا يحاولون عبور المانش، أي أربعة أضعاف ما كان عليه الحال في عام 2018، وفقا للمحافظة البحرية. كما عُثر على جثث أربعة مهاجرين في البحر أو على الشواطئ الفرنسية.

ذكر تقرير لصحيفة “الغارديان” أن بعض المهاجرين الذين قدموا إلى المملكة المتحدة عبر بحر المانش، رووا قصصاً عن تعرضهم للضرب من قبل الشرطة الفرنسية

وكالات الانباء + مهاجر نيوز + BBC

Show More

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button
%d bloggers like this: