HomeNews & Reports

خبر عالتيكرز : استمرار تدفق الحمم من بركان لابالما بعد تشكل فوهة جديدة

 بعد أن تشكلت فوهة جديدة في بركان “كومبري فييخا” في جزيرة لابالما الإسبانية، ازداد تدفق الحمم البركانية خلال الساعات الأولى من يوم الأحد، 28 نوفمبر/تشرين الثاني، بحسب السلطات المحلية في الجزيرة.

وأضافت السلطات أن النشاط البركاني لا يظهر أي علامة على التراجع منذ اندلاعه في 19 سبتمبر/أيلول.

وأجبر البركان أكثر من 8000 شخص على الفرار من منازلهم، فيما أتت الحمم على أكثر من 1073 هكتارًا ودمرت أكثر من 2700 مبنى. ويقع البركان في جنوب لا بالما، وهي واحدة من الجزر السبع التي يضمّها أرخبيل الكناري الواقع في المحيط الأطلسي قبالة سواحل المغرب.

ويحذّر خبراء من أن الحمم البركانية التي تواصل مسارها نحو البحر ستتسبب بسُحب من الغازات السامة التي ستؤثر أيضا على البيئة البحرية، في وقت تسعى السلطات إلى فرض طوق في المنطقة لمنع الفضوليين من الاقتراب.

ويعود تاريخ آخر ثوران بركاني في جزيرة لا بالما إلى عام 1971. ويبلغ عدد سكان هذه الجزيرة، وهي من الجزر السبع في

الأرخبيل الواقع قبالة سواحل شمال غرب إفريقيا، نحو 85 ألف نسمة

جزر الكناري.. بركان "كمبر فيجا" يواصل ثورانه

;وكان قد افاد  الخبراء بأنّ البركان دخل مرحلة انفجار جديدة. وأعلنت شركة “أينا” التي تدير المطارات الإسبانية أنها أغلقت مطار الجزيرة، بعد إلغاء الرحلات الجوية من الجزيرة وإليها، بسبب تراكم سحابة رماد تنبعث من البركان.

وقال رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز إن الحكومة الإسبانية تخطط لتصنيف الجزيرة منطقة كوارث ووضع خطة إعادة إعمار شاملة.إن الحكومة الإسبانية تخطط لتصنيف الجزيرة منطقة كوارث ووضع خطة إعادة إعمار شاملة.

وأضاف سانشيز: “الوضع في الجزيرة يتطلب إجراءات استثنائية”.

ولم يسفر ثوران البركان حتى الآن عن إصابات خطرة أو وفيات، لكن 15% من محصول الموز ذي الأهمية الاقتصادية للجزيرة مهدد بالتلف، وهو ما يهدد بدوره آلاف الوظائف.

يذكر أنّ الثوران البركاني الذي بدأ الأسبوع الماضي هو الأول منذ 50 عاماً في لا بالما، التي يبلغ عدد سكانها حوالى 85000 نسمة

Show More

Leave a Reply

Your email address will not be published.

Back to top button