beylikduzu escort sirinevler escort
beylikduzu escort sirinevler escort beylikduzu escort
الرئيسيةتحقيقات وتقاريرعربية

تقارير : موانئ أبوظبي تحقق أداءً قويا في أحجام مناولة الحاويات مسجلة نموا بنسبة 82.4% في النصف الأول من عام 2019

أعلنت موانئ أبوظبي، الشركة المشغّلة للموانئ التجارية والمجتمعية في إمارة أبوظبي ومدينة خليفة الصناعية إضافة إلى مرافئ الفجيرة، اليوم عن نتائجها التشغيلية للنصف الأول من العام 2019، حيث حققت نمواً كبيراً في عدة مجالات، ومن أبرزها حجم مناولة الحاويات بنسبة 82.4%.

ويُعزى هذا النجاح إلى المكاسب المحققة من إبرام اتفاقيات امتياز مع عدد من أبرز شركات قطاعي التجارة والخدمات اللوجستية، بما فيها شركة “إم إس سي” العالمية للملاحة وشركة “كوسكو الملاحية للموانئ المحدودة”.

وقد أثمرت هذه الاتفاقيات عن نمو كبير في عدد السفن التي تستفيد من موقع ميناء خليفة الاستراتيجي ومرافقه العالمية المستوى، وكذلك استثمار موانئ أبوظبي في أحدث الحلول التكنولوجية والبنية التحتية المتطورة

وسجل ميناء خليفة ارتفاعاً في حجم مناولة الحاويات من 620,974 حاوية نمطية خلال النصف الأول من 2018 إلى 1,135,021 حاوية نمطية خلال النصف الأول من 2019، ما يمثّل زيادةً كبيرة بنسبة 82.4%. وجاء هذا النمو مدعوماً بشكل رئيسي باتفاقية الامتياز المبرمة مع شركة “إم إس سي” العالمية للملاحة خلال العام الماضي. وتتوقع موانئ أبوظبي تحقيق مزيد من النمو بعد اكتمال بناء وتطوير محطة كوسكو أبوظبي للحاويات، بالتعاون مع شركة كوسكو الملاحية للموانئ المحدودة الصينية، والتي كانت قد باشرت عملياتها التشغيلية خلال شهر أبريل الماضي.

وتأتي هاتان الاتفاقيتان ضمن استراتيجية موانئ أبوظبي الممتدة على مدار خمس سنوات بهدف تعزيز التبادل التجاري وجذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة والمساهمة في بناء اقتصاد وطني مستدام ومتنوع. وتتوقع موانئ أبوظبي أن ترتفع الطاقة الاستيعابية لميناء خليفة إلى 9.1 مليون حاوية نمطية بحلول عام 2024. وبات هذا الميناء حالياً قادراً على استقبال كبرى السفن العالمية، خاصةً بعدما وصلت إلى محطة كوسكو أبوظبي للحاويات خلال العام الجاري سفينتا “كوسكو شيبنج بيسز” و”كوسكو شيبنج سولار” اللتان تصل طاقتهما الاستيعابية إلى 21 ألف حاوية.

وسجل ميناء خليفة ارتفاعاً في حجم مناولة الحاويات من 620,974 حاوية نمطية خلال النصف الأول من 2018 إلى 1,135,021 حاوية نمطية خلال النصف الأول من 2019، ما يمثّل زيادةً كبيرة بنسبة 82.4%. وجاء هذا النمو مدعوماً بشكل رئيسي باتفاقية الامتياز المبرمة مع شركة “إم إس سي” العالمية للملاحة خلال العام الماضي. وتتوقع موانئ أبوظبي تحقيق مزيد من النمو بعد اكتمال بناء وتطوير محطة كوسكو أبوظبي للحاويات، بالتعاون مع شركة كوسكو الملاحية للموانئ المحدودة الصينية، والتي كانت قد باشرت عملياتها التشغيلية خلال شهر أبريل الماضي.

وتأتي هاتان الاتفاقيتان ضمن استراتيجية موانئ أبوظبي الممتدة على مدار خمس سنوات بهدف تعزيز التبادل التجاري وجذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة والمساهمة في بناء اقتصاد وطني مستدام ومتنوع. وتتوقع موانئ أبوظبي أن ترتفع الطاقة الاستيعابية لميناء خليفة إلى 9.1 مليون حاوية نمطية بحلول عام 2024. وبات هذا الميناء حالياً قادراً على استقبال كبرى السفن العالمية، خاصةً بعدما وصلت إلى محطة كوسكو أبوظبي للحاويات خلال العام الجاري سفينتا “كوسكو شيبنج بيسز” و”كوسكو شيبنج سولار” اللتان تصل طاقتهما الاستيعابية إلى 21 ألف حاوية.

 وعلي جانب آخر  قال فلاح محمد الأحبابي رئيس مجلس إدارة موانئ أبوظبي : “على الرغم من التحديات التي ألقت بظلالها على البيئة الاستثمارية العالمية خلال السنوات الأخيرة، نجحنا في تحقيق نتائج طيبة للغاية في قطاعي التجارة والخدمات اللوجستية وتحقيق مكاسب وإنجازات قوية تدعم جهود تنويع اقتصادنا الوطني. ونحن فخورون بدور موانئ أبوظبي الرئيسي في ترسيخ مكانة دولة الإمارات وأبوظبي على خارطة التجارة والصناعة والخدمات اللوجستية في منطقة الشرق الأوسط”.

وأضاف بقوله : ان استراتيجيتنا  ترتكزعلى بناء علاقات تعاون وشراكات قوية مع أفضل الشركات العالمية والأطراف الفاعلة في القطاعات الاقتصادية الحيوية تماشيا مع رؤية قيادتنا الرشيدة التي تقدم كافة أشكال الدعم لموانئ أبوظبي لمواصلة مسيرة نمونا الطموحة.”

 وتأكيدا على هذا قال الكابتن محمد جمعة الشامسي، الرئيس التنفيذي لموانئ أبوظبي : “ ان  موانئ أبوظبي حققت نتائج متميزة خلال النصف الأول من العام الجاري بتسجيل معدلات نمو مرتفعة في كافة عملياتها بدءاً من حجم مناولة الحاويات وصولاً إلى عدد زيارات سفن الرحلات السياحية. ونتوقع تحقيق المزيد من النجاحات والتقدم بعد تدشين العمليات التجارية لمحطة كوسكو أبوظبي للحاويات، إلى جانب استمرار أعمال تجديد وتطوير ميناء الفجيرة. ويُعدّ هذا النجاح والنمو مؤشراً لافتا على أهمية أبوظبي التجارية والاقتصادية لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا وكذلك على امتداد مبادرة الحزام والطريق الصينية.”

هذا، وسجلت موانئ أبوظبي أيضاً نمواً كبيراً في حجم مناولة البضائع عبر الموانئ التابعة لها، بما فيها مرافئ الفجيرة وميناء زايد وميناء مصفح، إذ ارتفع إجمالي مناولة البضائع العامة إلى نحو 9.7 مليون طن خلال النصف الأول من 2019، أي ما يعادل زيادةً بنسبة 10% مقارنةً بالفترة ذاتها خلال العام الماضي.

واستقبل ميناء خليفة في يونيو الماضي أكبر وأول سفينة عملاقة ذات الغاطس العميق مُحمّلة بالكامل في الخليج العربي، وذلك على إثر الخطوات التي اتخذتها موانئ أبوظبي لتعزيز قدرتها على استقبال السفن العملاقة من خلال تعميق القناة من 16.5 متر إلى 18.5 متر وتوسيع مدخلها من 250 متراً إلى 280 متراً.

ومن جهة أخرى، تواصل مدينة خليفة الصناعية جذب المزيد من الاستثمارات، خاصة بعدما وقّعت اتفاقيات استراتيجية مع “دي إتش إل جلوبال فورواردينج” و”جلف كومباوند بليندنج” خلال النصف الأول من 2019، وكذلك بعد وضع شركة رودبوت الصينية لصناعة الإطارات حجر الأساس لمشروع بقيمة 2.2 مليار درهم. وبمجرد اكتمال هذا المشروع الذي يشغل مساحة 275 ألف متر مربع، ستبلغ قدرته الإنتاجية السنوية 10 ملايين إطار للسيارات ومليون إطار للشاحنات والحافلات بحلول العام 2022.

واستقطبت موانئ أبوظبي، حتى اليوم، أكثر من 500 مستثمر إلى مدينة خليفة الصناعية بالإضافة إلى حزمة ضخمة من الاستثمارات تخطت 65 مليار درهم عبر قطاعات مختلفة شملت المعادن واللدائن البلاستيكية والنفط والغاز والسيارات والأغذية والطاقة والخدمات اللوجستية.

وفي الوقت ذاته شهدت مناولة البضائع المدحرجة انخفاضا طفيفا من 78,163 مركبة خلال النصف الأول من 2018 إلى 73,590 مركبة خلال النصف الأول من العام الجاري، بسبب انخفاض مبيعات السيارات الجديدة.

 وكان قد نجحت موانئ أبوظبي في جذب أعدادا متزايدة من المسافرين عبر السفن السياحية خلال النصف الأول من 2019، مسجلّةً زيادة  بنسبة 35%.من 237,169  مسافر في النصف الأول من 2018 إلى 321,277  مسافر خلال النصف الأول من 2019

وانعكست هذه الزيادة على ارتفاع عدد زيارات السفن السياحية في ميناء زايد ومرافئ الفجيرة وشاطئ صير بني ياس للسفن السياحية من 93 إلى 129 سفينة سياحية، بزيادة بنسبة 38%. وسجّلت مرافئ الفجيرة زيادةً في أعداد السياح بمعدل ثلاثة أضعاف من 5,931 إلى 14,441 سائح. وأكدت موانئ أبوظبي أن هذه الزيادة الكبيرة في أعداد المسافرين تحققت بفضل الاستثمارات الضخمة في تطوير مرافق المحطات الثلاث، بالإضافة إلى شراكاتها الاستراتيجية مع مؤسسات بارزة منها الإتحاد للطيران التي تضطلع بدور محوري في الارتقاء بتجربة المسافرين وترسيخ مكانة أبوظبي الرائدة كوجهة سياحية جاذبة في المنطقة.

وعلي جانب آخر  قال فلاح محمد الأحبابي رئيس مجلس إدارة موانئ أبوظبي : “على الرغم من التحديات التي ألقت بظلالها على البيئة الاستثمارية العالمية خلال السنوات الأخيرة، نجحنا في تحقيق نتائج طيبة للغاية في قطاعي التجارة والخدمات اللوجستية وتحقيق مكاسب وإنجازات قوية تدعم جهود تنويع اقتصادنا الوطني. ونحن فخورون بدور موانئ أبوظبي الرئيسي في ترسيخ مكانة دولة الإمارات وأبوظبي على خارطة التجارة والصناعة والخدمات اللوجستية في منطقة الشرق الأوسط”.

وأضاف بقوله : ان استراتيجيتنا  ترتكزعلى بناء علاقات تعاون وشراكات قوية مع أفضل الشركات العالمية والأطراف الفاعلة في القطاعات الاقتصادية الحيوية تماشيا مع رؤية قيادتنا الرشيدة التي تقدم كافة أشكال الدعم لموانئ أبوظبي لمواصلة مسيرة نمونا الطموحة.”

وتأكيدا على هذا قال الكابتن محمد جمعة الشامسي، الرئيس التنفيذي لموانئ أبوظبي : “ ان  موانئ أبوظبي حققت نتائج متميزة خلال النصف الأول من العام الجاري بتسجيل معدلات نمو مرتفعة في كافة عملياتها بدءاً من حجم مناولة الحاويات وصولاً إلى عدد زيارات سفن الرحلات السياحية. ونتوقع تحقيق المزيد من النجاحات والتقدم بعد تدشين العمليات التجارية لمحطة كوسكو أبوظبي للحاويات، إلى جانب استمرار أعمال تجديد وتطوير ميناء الفجيرة. ويُعدّ هذا النجاح والنمو مؤشراً لافتا على أهمية أبوظبي التجارية والاقتصادية لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا وكذلك على امتداد مبادرة الحزام والطريق الصينية.”

هذا، وسجلت موانئ أبوظبي أيضاً نمواً كبيراً في حجم مناولة البضائع عبر الموانئ التابعة لها، بما فيها مرافئ الفجيرة وميناء زايد وميناء مصفح، إذ ارتفع إجمالي مناولة البضائع العامة إلى نحو 9.7 مليون طن خلال النصف الأول من 2019، أي ما يعادل زيادةً بنسبة 10% مقارنةً بالفترة ذاتها خلال العام الماضي.

واستقبل ميناء خليفة في يونيو الماضي أكبر وأول سفينة عملاقة ذات الغاطس العميق مُحمّلة بالكامل في الخليج العربي، وذلك على إثر الخطوات التي اتخذتها موانئ أبوظبي لتعزيز قدرتها على استقبال السفن العملاقة من خلال تعميق القناة من 16.5 متر إلى 18.5 متر وتوسيع مدخلها من 250 متراً إلى 280 متراً.

ومن جهة أخرى، تواصل مدينة خليفة الصناعية جذب المزيد من الاستثمارات، خاصة بعدما وقّعت اتفاقيات استراتيجية مع “دي إتش إل جلوبال فورواردينج” و”جلف كومباوند بليندنج” خلال النصف الأول من 2019، وكذلك بعد وضع شركة رودبوت الصينية لصناعة الإطارات حجر الأساس لمشروع بقيمة 2.2 مليار درهم. وبمجرد اكتمال هذا المشروع الذي يشغل مساحة 275 ألف متر مربع، ستبلغ قدرته الإنتاجية السنوية 10 ملايين إطار للسيارات ومليون إطار للشاحنات والحافلات بحلول العام 2022.

واستقطبت موانئ أبوظبي، حتى اليوم، أكثر من 500 مستثمر إلى مدينة خليفة الصناعية بالإضافة إلى حزمة ضخمة من الاستثمارات تخطت 65 مليار درهم عبر قطاعات مختلفة شملت المعادن واللدائن البلاستيكية والنفط والغاز والسيارات والأغذية والطاقة والخدمات اللوجستية.

وفي الوقت ذاته شهدت مناولة البضائع المدحرجة انخفاضا طفيفا من 78,163 مركبة خلال النصف الأول من 2018 إلى 73,590 مركبة خلال النصف الأول من العام الجاري، بسبب انخفاض مبيعات السيارات الجديدة.

وكان قد نجحت موانئ أبوظبي في جذب أعدادا متزايدة من المسافرين عبر السفن السياحية خلال النصف الأول من 2019، مسجلّةً زيادة  بنسبة 35%.من 237,169  مسافر في النصف الأول من 2018 إلى 321,277  مسافر خلال النصف الأول من 2019

وانعكست هذه الزيادة على ارتفاع عدد زيارات السفن السياحية في ميناء زايد ومرافئ الفجيرة وشاطئ صير بني ياس للسفن السياحية من 93 إلى 129 سفينة سياحية، بزيادة بنسبة 38%. وسجّلت مرافئ الفجيرة زيادةً في أعداد السياح بمعدل ثلاثة أضعاف من 5,931 إلى 14,441 سائح. وأكدت موانئ أبوظبي أن هذه الزيادة الكبيرة في أعداد المسافرين تحققت بفضل الاستثمارات الضخمة في تطوير مرافق المحطات الثلاث، بالإضافة إلى شراكاتها الاستراتيجية مع مؤسسات بارزة منها الإتحاد للطيران التي تضطلع بدور محوري في الارتقاء بتجربة المسافرين وترسيخ مكانة أبوظبي الرائدة كوجهة سياحية جاذبة في المنطقة.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى