beylikduzu escort sirinevler escort
beylikduzu escort sirinevler escort beylikduzu escort
الرئيسيةتحقيقات وتقاريريخوت

تقارير : ارتفاع الرسوم تهدد سياحة اليخوت واللنشات البحرية ورياضة الغوص فى جنوب سيناء والبحر الأحمر !

 أزمة ساخنة نشبت واحتدت بين ملاك اللنشات البحرية من جهة وبين مسؤولي محميات البحر الأحمر من جهة أخرى، بعد أن طالب مشغلو الوحدات البحرية بمختلف أنواعها والحاصلة على ترخيص ملاحي للعمل بمدن الغردقة – سفاجا – القصير – مرسى علم – ومناطق جنوب مرسى علم، بحرفة الركوبة بالأجر بمختلف الأنشطة السياحية غوص وسنوركلينج والرحلات الخاصة بمواقع الدرافيل وسفاري وزيارات بيئية وثقافية وطبيعية، بالاكتفاء بتحصيل رسوم الزيارة من الزائرين فقط دون اللنشات البحرية، واعتبروا أن تحصيل الرسوم من الزائرين واللنشات تمثل أعباء مالية عليهم في ظل انخفاض حركة السياحة بسبب أزمة فيروس كورونا Covid 19 .

وأرسل ملاك اللنشات البحرية استغاثات للأجهزة المختصة برفضهم هذا القرار والازدواجية في تحصيل الرسوم، ما سيتسبب في وقف تنظيم رحلات غطس والأنشطة البحرية، بسبب وجود قرار آخر من وزارة البيئة بتطبيق تحصيل رسوم زيارة على السائحين والمصريين واللنشات السياحية منذ ١٠ أغسطس الماضي حتى لا يتحمل أصحاب اللنشات ومراكز الغوص أي تكلفة إضافية للرحلات وتحصيل مبلغ ١٠ دولارات للسائح و٥٠ جنيهًا للمصري، ما يمثل ازدواجية في التحصيل ستؤدي إلى ارتفاع التكلفة، حيث اشتمل القرار الصادر من وزيرة البيئة رقم ٢٠٤ لسنة ٢٠١٩ على تعميم رسوم الزيارة في محميات البحر الأحمر وجنوب سيناء.

واتهم أصحاب اللنشات ومراكز الغوص ومنظمو الرحلات البحرية وزارة البيئة بأنها تصدر قرارات تهدد سياحة الغوص بالبحر الأحمر من خلال ازدواجية تحصيل الرسوم أكثر من مرة، وطالبوا وزير السياحة ومحافظ البحر الأحمر بالتدخل.

كانت الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، قررت تحصيل رسوم زيارة للمحميات الطبيعية ورسوم على اللنشات والركاب بهدف تنظيم النشاط البحري في محميات البحر الأحمر، وقررت تخفيض الرسوم لزيارة المحميات ٥٠% حتى مارس.

فى الوقت الذى رفض  فيه ملاك مراكز الغوص واللنشات البحرية بالبحر الأحمر، قرار وزيرة البيئة بتخفيض رسوم الزيارة للمحميات، مطالبين بإلغاء الرسوم بشكل نهائي حتى تجاوز أزمة فيروس كورونا،Covid 19  واستعادة الحركة السياحية في ظل ضعف الإقبال السياحي.

ووكانت قد أعلنت غرفة سياحة الغوص بالبحر الأحمر، أن وزيرة البيئة وافقت على تأجيل تحصيل رسوم مناطق الإدارة البيئية حتى تجاوز أزمة كورونا وفي إطار التعاون المشترك بين غرفة سياحة الغوص والأنشطة البحرية ووزارة البيئة، وبعد تقييم تداعيات الوضع الراهن ومن منطلق الدعم الحكومي لقطاع الغوص والأنشطة البحرية نتيجة أزمة كورونا العالمية، فقد وافقت وزيرة البيئة على مساندة القطاع وأصدرت قرارا برقم ١٢٩ لسنة ٢٠٢٠، بإجراءات تحفيزية للمساعدة في استعادة النشاط في ظل هذه الظروف وكانت كالتالي:

– تخفيض رسوم زيارات المحميات البحرية في كل من محافظتي جنوب سيناء والبحر الأحمر، وإرجاء تطبيق القرار ٢٠٤ لسنة ٢٠١٩ على مناطق الإدارة البيئة حتى نهاية مارس٢٠٢١ لحين انتظام عودة السياحة والمتوقع أول إبريل٢٠٢١، على أن تقوم المنشآت التي تسير رحلات بمناطق الإدارة البيئية بتقديم إخطار لإدارة المحمية التابعة لها موضحا به أعداد الزوار ومناطق الزيارة.

تخفيض الرسوم المقررة على الأفراد بموجب القرار ٢٠٤ لسنة ٢٠١٩ بنسبة ٥٠٪ لجميع الرحلات اليومية للمحميات بمحافظتي جنوب سيناء والبحر الأحمر- دون السفاري- حتى نهاية مارس ٢٠٢١ لحين انتظام عودة السياحة والمتوقع أول إبريل ٢٠٢١.

– تخفيض الرسوم المقررة بموجب القرار ٢٠٤ لسنة ٢٠١٩ بنسبة ٥٠٪ على لنشات الرحلات اليومية من سداد رسوم المحميات المقررة حتى نهاية مارس ٢٠٢١ لحين انتظام عودة السياحة والمتوقع أول ابريل ٢٠٢١. – يحصل رسم زيارة إسبوعيا مجمع بقيمة ٤٠ دولارا لكل فرد بالنسبة لرحلات السفاري بالبحر الأحمر وجنوب سيناء، ويشمل هذا الرسم المجمع الرسوم المقررة على الوحدات البحرية المنصوص عليها في البنود من بند ٨ إلى البند ١٢ من المادة الأولي من القرار ٢٠٤ لسنة ٢٠١٩.

فى ذات الوقت الذى تواجه فيه سياحة اليخوت كارثة تعدد الجهات والارقام الكبيرة التى يتم تحصيلها يوميا بشكل جعل اليخوت تهرب من دخول الموانئ المصرية وهو ملف كامل ستقوم ” Blue Economy ” بعرضة ضد حوارات وتحقيقات خاصة قريبا 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى