Newsالأخبارالرئيسية

خبر For Sale : المنطقة التاسعة هل تفجر تصعيدا بين لبنان واسرائيل بعد قيام لبنان التنقيب فيها ؟!

وافقت اسرائيل على ال13 نقطة التى طالب بها الجانب اللبنانى فيما يتعلق بالحدود البرية ووقع الخلاف الجوهرى حول المناطق 8و9و10

هل سيحدث تصعيد لبنانى اسرائيلي على خلفية ترسيم الحدود البحرية بين البلدين  وخاصة الخلاف على المنطقة او الحقل رقم 9 ؟!

فقد وصلت سفينة الحفر التابعة لشركة ” توتال ” الفرنسية الى المنطقة الاقتصادية الخالصة فى لبنان استعدادا لبدء عمليات التنقيب التى بدأت فى اول تحد لبناني للتنقيب عن النفط والغاز فى المياه الاقليمية .

   بدأ التقيب عن النفط والغاز  فى منطقتين فى مياهه الاقليمية احداهما وهى المنطقة المعروفة بالرقم 9 المتنازع عليها مع اسرائيل فى ظل علاقات متوترة بين البلدين بسبب ترسيم الحدود البحرية بينهما حيث تأجل الحفر فى المنطقة رقم 4 فى نهاية عام 2019 وهى على بعد 30 كم شمالى بيروت.

وكانت الحكومة اللبنانية  قد وقعت في العام 2018 للمرة الأولى عقوداً مع ثلاث شركات دولية هي “توتال” الفرنسية و”إيني” الايطالية و”نوفاتيك” الروسية للتنقيب عن النفط والغاز في هاتين الرقعتين. ولن يشمل التنقيب الجزء المتنازع عليه.

وأطلق لبنان العام 2019 دورة التراخيص الثانية في خمسة  مناطق أخرى على أن يكون الموعد النهائي لتقديم الطلبات في أبريل.

يذكر ان هناك نقاط مازالت عالقة فى ترسيم الحدود البحرية بين البلدين على الرغم من ان إسرائيل وافقت على ال13 نقطة التى طالب بها الجانب اللبنانى فيما يتعلق بالحدود البرية ووقع الخلاف الجوهرى حول المناطق 8و9و10 وتحديدا المنطقة التاسعة الى بدأت لبنان الاستعداد لبدء التنقيب فيها خلال الشهرين القادمين والحقل رقم 9 تفوق مساحته ال 850 كم مربعا وهو حقل يمتاز بغزارة كميات غاز ضخمة رغم ان هذا الحقل يقع بالكامل ضمن المياه الاقليمية اللبنانية حيث تشير الارقام الى وجود 7,5 تريليون قدم مكعب من الغاز و175 مليون برميل من النفط فى هذه المنطقة التى باتت تمثل قمة الصراع بين البلدين

ميشال عون رئيس لبنان
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق