ExclusiveHomeInterviewsثقافة وفنون بحرية

الاديبة كريمة ابو العينين فى حوار حصرى : ارتبط البحر فى طفولتى “بحكاوى جدتى ” عن جنيات البحر

سمعت كلمة بحر وعمرى 5 سنوات وكانت تطلق على نهر النيل

انتابنى الخوف عندما رأيت بحر الاسكندرية لاول مرة 

كلما مضى بى العمر يزداد تعلقى بالبحر ويأخذنى الحنين الى امواجه

حوار اجرته : هيام زكى  
رغم انها تتمتع مابين المرح والجدية الانها امرأة حازمة تشع حيوية وتحب دائما مساعدة الاخرين وهو ماتفعله بحب شديد الكاتبة والاديبة كريمة ابو العينين امرأة الجوزاء التى يقال انها خلقت للعمل
عرفت البحر وعمرها لايتجاوز السنوات الخمس فى بلدتها بمحافظة القليوبية حيث كان يطلق البحر على نهر النيل
وقد انتابها الخوف حين رأت بحرالاسكندرية ولم تنسى ” حكايات ” الجدة عن ” جنية البحر ” وقد ارتبطت تلك ” الميثالوجيات ” و” الاساطير ” القديمة بالبحر وهى ما نما ” ثقافة ” الخيال وهى اول طريق للابداع
قدمت كريمة ابو العينين  العشرات من المجموعات القصصية مثل فيس توك  وسرقة الاعراض وفيس وسبيس  وضل رجل وغيرها من المجموعات التى تصدرت المشهد الثقافى بمعرض القاهرة للكتاب الذى عقد مؤخرا بالقاهرة   وهى تؤكد فى حوارها الحصري ان الاهتمام بالكتابة البحرية بحاجة الى خلق او انشاء ورش كتابة ودعم جيل كتاب  البحر
May be an image of Karima Aboulenien

 قلت فى البداية ماذا يمثل البحرللكاتبة والاعلامية كريمة ابوالعينين؟ 

فى صغرى عندما كنت اسافر بصحبة والدىً الى بلدتنا فى محافظة القليوبية سمعت كلمة بحر وكنت حينها فى الخامسة من عمرى او اقل بشهور والبحر فى بلدى كان يطلق على نهر النيل ، وترجم اسم البحر عندى الى النهر وكلما ذهبت مع ابناء خالى او زوجة عمى الى البحر ليغسلوا فيه الملابس والمواعين كنت اجلس تحت شجرة اتخذت من شط البحر مكانا وتركت لسلاسلها الخضراء مياه البحر ترتع فيه وتتهافت ، لااستطيع ان انسى ماتركه لى هذا المشهد من انسياب المياه وصوت العصافير وتمايل الاغصان ونسمات الهواء الجميلة فقد اصبحت اعشق البحر والح على ابواى بالسفر وحين العودة ابكى طالبة من امى وابى ان يتركونى ولكن كانت قواعد الحياة التى ارساها ابى فى بيتنا الا تترك الابنة لوحدها فى اى مكان حتى لو كان عند اقاربها الا اذا بقيت معها امها .. وبعد ثلاث اعوام تزوجت اخت لى وطلبت من ابى رحمه الله ان تأخذنى معها المصيف وهنا تغيرت حياتى كلية فقد رأيت لاول مرة بحر اسكندرية واعترف بأننى انتابنى الخوف من كبر حجمه واتساع شطآنه ولانهائيته وقلت لاختى وانا فى حالة من عدم الاتزان ده اكبر من بحر بلدنا ؛ فردت بسرعة وقالت اللى فى بلدنا مش بحر اللى فى بلدنا نهر النيل وميته حلوه انما ده البحر الابيض وميته مالحه وفيه بحر تانى اسمه البحر الاحمر والاتنين مالحين .. وعرفت ماهو البحر وذقت طعمه حبا وكرها وعشقته منذ ذلك اليوم وصارت اسكندرية وبحرها فى قلب قلبى وحتى الان ورغم السفريات والتنقلات داخل الوطن وخارجه الا ان اسكندرية وبحرها يحتلان مكانة غالية فى حياتى ووجدانى..
May be an image of 1 person and text 
 تضيف بقولها : كلما مضى بى العمر يزداد تعلقى بالبحر ويأخذنى الحنين فأجدنى حجزت فى القطار وذهبت الى الاسكندرية وجلست فى احد شواطئها وان كان المفضل لدى المنتزة واغوص فى اعماق حياتى واعترف للبحر بما خفى وعظم من مسيرتى واعود بعدها وكأننى خلقت من جديد..
هذه التجربة لها توأمها وهى السفر الى القناطر الخيرية والاستمتاع بنيلها الذى عشت سنينا احسبه بحرا…

لا يلاقى الاهتمام

May be an image of book

الادب البحرى يبدو انه لا يلاقى الاهتمام عربيا رغم ان الاديب السورى الراحل حنا مينة باعتباره اديب البحر العربى ترى  ماهى الاسباب ؟ 

من وجهة نظرى المتواضعة ارى ان ادباء الشام لهم حظ اوفر من حظنا فطبيعة بلادهم جعلتهم ملاصقين لبحرها وربوعها وشواطئها ومزارعها وروافدها فانعكس ذلك على حياتهم اليومية وتوجهاتهم بصفة عامة فاصبحوا مغنيين اصحاب اصوات وطبقات صوتية رائعة وصارت ارضهم بكل مافيها من بر وبحر خصبة منتجة فالتاريخ يذكر لنا عظام المغنيين فريد وصباح واسمهان ونور الهدى وفايزة احمد وغيرهم كثر ناهيك عن الاعلاميين الرواد على راسهم يعقوب صنوع وشعراء المهجر والشعر الحديث ببساطة عالم من الرواد ارضه ممهدة وخصبة ومعطاءة كان للبحر بالطبع نصيبا كبيرا فيها ومنها ليعتلى حنا مينا قمة الادب السورى ويطلق عليه اديب البحر العربى بلا منازع ..

مصدر الهام الادباء

البحر مصدر الهام الادباء فى العالم مثل ارنست هيمنجواى ورائعته العجوز والبحر هلفكرت يومافى ان يكون البحر الهامك فى كتابات قادمة ؟No description available.

فى صغرى كان البحر او النيل مصدر لسرد قصص جدتى وخالى واهلى فى الريف. وكانت كلها قصص عن الجنية التى تهوى شباب البلدة ويختفوا معها فى اعماق النيل وغياهبه وقصص اخرى  تسرد انتقام وقتل كان النيل مسرحا لها ،فتولد لدى منذ صغرى خيال جامح عن هذا المكان وصرت ارى فى النيل جنيات وفتيات قتلن ورمين فيه واخرون القوا بانفسهم يأسا وهربا من واقع مؤلم وكنت احدثهم واتسامر معهم حتى ظن بى اهلى الظنون وقالوا اننى جننت من هول الحواديت والقصص فأصدر ابى فرمانا بالا اسافر الى بلدتى ابدا وان سافرت لااذهب الى البحر خوفا على وحرصا على سلامتى ، وعلى العكس من هذه المشاعر كانت مشاعرى تجاه البحر الابيض فقد كنت اسمع من الصيادين ومن اهل البلدة عن كثيرين ممن غرقوا او انتحروا بل اننى تعرفت على شيخ هرم يقف كل يوم امام البحر من شروق الشمس وحتى غروبها وينظر الى الامواج بغل غريب ويبكى وعندما سألت عنه قالوا ان امرأته واولاده غرقوا كلهم ولم يستطع انقاذهم مع انه صياد ماهر فقد اصيب بصدمة جعلته يقف مكانه لايتحرك حتى ابتلعهم البحر وهو واقف مكانه لايعرف ان يحرك قدمه تجاههم . كل هذه الاحداث والمواقف ولدت لدى حالة من الاكتفاءبالاستماع والمشاهدة ولكن وللاسف لم اجرؤ على ان استلهم ولا قصة ولا رواية من البحر وعنه واعتقد ان هذا احساس منى باننى لن اكون مثل العظماء الذين كتبوا عن البحر وعاشوا فى البحر وغاصوا فيه وتقلبوا مع امواجه ورياحه …

تايتنيك وغياب الدراما البحرية

تايتنيك غزت العالم كفيلم سينمائى ترى لماذا تغيب الكتابات السينمائية او الدرامية عن كتابات المبدعين رغم مالدينا من موروث ابداعى فى هذا المجال ؟

غياب الدراما البحرية سببه الرئيسى من وجهة نظرى هو عدم وجود اوندرة ان شئنا التدقيق الكاتب الذى يملك ادوات الغوص فى اعماق البحار وايضا لارتفاع انتاج هذه النوعية من الدراما التى تعتمد على التصوير الخارجى بتكاليفه ومتاعبه؛ اما عن تيتانيك فهى لم تكن قصة من خيال كاتب ولكنها كانت مبنية على حقائق جمعها الكاتب او الكتاب فصارت تايتانيك…. 

هل تمارسين اى رياضات بحرية ؟! واذا كنت يوما تحلمين باحدى هذه الرياضات فما هى ؟ 

اهوى التنزه فى النيل او البحار وللاسف لاامارس رياضة بحرية وان كانت الامور. بيدى لتمنيت رياضة التزلج على الامواج

على مستوى الكتابة الادبية

كيف نعمل على الاهتمام بهذا النوع من الابداع سواء على مستوى الكتابة الادبية او الدراما ؟ 

الاهتمام بالكتابة البحرية بحاجة الى خلق او انشاء ورش كتابة ودعم جيل كتاب  البحر
 رغم انها فى هذا التوقيت طغت. وسائل التواصل الاجتماعى على كل شىء وجعلتك تفضل المشاهدة عن القراءة  كما ان سهولة اختيار ماتشاهده   ضيقت فرص وجود كاتب اوحد فى مجال الكتابة  البحرية …

Show More

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button
%d bloggers like this: