ExclusiveHomeInterviews

الربان مسعود ميدان يدعو لانشاء المنظمة البحرية العربية ايه ام او وانشاء شركة تصنيف عربية

ميناء جدة الاسلامى بعد التحديث اصبح ينافس اكبر الموانئ فى العالم

جسر الملك سلمان سيكون اهم خطوة على طريق التكامل الاقتصادى بين مصر والمملكة

تقرير الاونكتاد العام الجاري 2020، حول اهم الاساطيل البحرية التجارية  ضمت أربعة دول عربية، هى الإمارات فى المركز الثانى والعشرين، والسعودية فى المركز الثالث والعشرين، وعمان فى المركز الثاني والثلاثين، وقطر فى المركز الثالث والثلاثين واخرجت مصر

موضوع توحيد الرتب البحرية التجارية فى المنطقة ارى انه لا يضيف جديد من الناحية العملية

حوار اجراه : مجدى صادق نقلا عن مجلة الاقتصاد السعودى

 الربان مسعود ميدان مديرعام رقابة دولة الميناء سابقا والخبير البحرى المصري فى حواره ل ” الاقتصاد اليوم ” اكد على اهمية الموانئ السعودية والطفرات التى تحققها خلال السنوات الاخيرة مشيرا الى تبوأ ميناء جدة الاسلامى اكبر الموانئ على البحر الاحمر منافسا باكبر الموانئ فى العالم

وقال فى حواره ان هناك ضرورة للتعاون بين الموانئ المصرية والسعودية تفرضها الجغرافيا والعلاقات التاريخية بين الشعبين  كاشفا فى حواره عن اسباب البطالة وسط جموع خريجى الاكاديميات والمعاهد البحرية  وربط سوق العمل بالخريجين مع اعادة تطوير المناهج التعليمية البحرية بما يتفق والمتغيرات الكبيرة التى حدثت فى صناعة النقل البحرى والمينائى فى العالم

ودعا ميدان الى ضرورة تأسيس المنظمة البحرية العربية ايه ام او على غرار المنظمة البحرية الدولية آى ام او اخذة فى الاعتبار المصالح العربية المشتركة فى ظل مواجهة التحديات والتكتلات الدولي وكذلك ” حلم ” شركة تصنيف عربية مؤكدا ان جسر الملك سلمان اهم خطوة على طريق التكامل الاقتصادى بين البلدين سوف يتيح سهولة التنقل للافراد بين الدولتين ونقل البضائع وسرعة وصولها من والى منطقة الخليج العربى الى مصر وافريقيا واوربا

علامات استفهام عديدة تبحث عن اجابات فى هذا الحوار

No description available.

 والبداية عن حال الموانى المصرية والعربية على خريطة موانى العالم

  • بداية وضع الموانى العربية والمصرية على الاخص لايرتقى الى المستوى العالمى باستثناء بعض موانى الدول العربية على سبيل المثال ميناء جد ة الاسلامى الذى تطور وتم تحديثة ليرتقى الى العالمية وبعض الموانى التابعة لشركة موانى دبى  العالمية وكذلك موانئ بالمغربحين  أطلق المغرب تحديا غير مسبوق، يتمثل في أكبر منصة مينائية بحرية لمعالجة الحاويات في إفريقيا.

ويراهن المغرب على تحويل ميناء طنجة المتوسط إلى “ميناء رائد”، ورفع القدرة المينائية رقم 1 في البحر الأبيض المتوسط.

ويتكون ميناء طنجة المتوسطي من ميناءين اثنين لمعالجة الحاويات، وميناء لنقل المسافرين عبر ضفتي البحر الأبيض المتوسط.

وتؤمن محطة المسافرين بحرا في الميناء، أكبر تنقل سنوي للمسافرين بين ضفتي البحر الأبيض المتوسط.

اذا اصلاح منظومتنا البحرية من اين تبدأ فى ظل كل هذه التحديات الكبيرة من حولنا ؟

 للاسف يحكم اغلب مجتمعنا العربى بيروقراطية من الصعب التخلص منها فى ظل النظام العالمى والرقمنة  لذا يجب الاستعانة بالشركات العالمية المتخصصة والغير حكومية ومثال ذلك شركة ميرسك وهى من اوائل الشركات الملاحية العالمية  والتى تمتلك اكثر من منصة لادارة الموانى ادارة رقمية وهو مايتحقق معه ادارة الموانى ادارة اقتصادية جادة  وليست ادارة بيروقراطية كما هو متبع فى معظم موانينا العربية  ياتى الاقتصاد الريعى فى المرتبة الثانية

 فيجب التحول سريعا الى النظام الرقمى لما له من مميزات عديدة مثل سرعة الاداء وتوفير الوقت وتقليل الفاقد والحد من المخلفات والنفايات ولو ترجمنا كل هذه المميزات الى عوائد مادية لتعدت ملايين الدولارات

وهل تؤيد فكرة دخول القطاع الخاص لادارة الموانئ البحرية المصرية ؟ 

بكل تأكيد  فقط يتلخص فى فصل الادارة عن الملكية

حدثت طفرة كبيرة فى صناعة النقل البحرى والموانئ بالمملكة العربية السعودية مع رؤية 2030 فمارايكم حول مايحدث بالمملكة ؟ وهل يمكن ان يحدث نوعا من التعاون او التكامل مع الموانئ المصرية ؟

بالنسبة للموانى السعودية وعلى الاخص ميناء جدة الاسلامى هناك  قفزات من التطوير حدثت فى خلال الاعوام الماضية فهو يعتبر الميناء الاكبر على مستوى البحر الاحمر والذى  تبلغ طاقته الاستعابية الى ١٣٠ مليون طن 

والميناء مجهز لاستقبال جميع انواع السفن يكافة تخصصاتها وحمولاتها واكبر سفن الحاويات فى العالم وهو مجهز باحدث المعدات والاجهزة المساعدة

 وكما نعلم جميعا ان هذاالميناء قد اكتسب أهميته التاريخية كون مدينة جدة هي البوابة الرئيسية للمدينتين المقدستين مكة المكرمة والمدينة المنورة، فهو الميناء الرئيسي الذي يخدم ويستقبل حجاج بيت الله الحرام القادمين من كافة أنحاء العالموهذا كان سببا فى زيادة  حركة الملاحة  التجارية في الميناءفى الوقت الذى يمثل  موقع جيوجغرافى لأكثر طرق الملاحة البحرية انشغالًا؛ كم2، كما يبلغ عدد المعدات المتوفرة لمناولة والميناءيتم تحديثة وفق النظم العالمية والمينائية كميناء ذكى به أكثر من 1752 معدة حديثة. وما يقرب من 62 رصيفًا مؤهلًا بأحدث التجهيزات وبأرقى المواصفات الدولية بعد ان كان مجرد  10ارصفة منذ سنوات قليلة

مؤكد هناك تعاون ما بحكم الجغرافيا والتاريخ

 لكنه يجب اولا تطوير موانينا تطوير حقيقى حتى تصل الى المستوى المطلوب لكى نتعاون مع موانى متطورة من حيث الخدمات وسرعة الاداء وتعريفة الرسوم وسرعة الاجراءات الجمركية والشحن والتفريغ والتموينات الخاصة بالسفن وان تتم المعاملة بالمثل سواء السفن السعودية او السفن المصرية مع الاخذ فى الاعتبار التدابير اللازمة لمعايير السلامة والبيئة 

الاسطول البحرى التجارى المصري كيف يستعيد عافيته فى نظرك كخبير بحرى ؟

مصر لم تحقق تواجدا ضمن قائمة اكبر خمسة وثلاثون دولة فى ملكية الأسطول العالمى، الواردة ضمن تقرير النقل البحري العالمي، الصادر عن منظمة الاونكتاد العام الجاري 2020، والتى ضمت أربعة دول عربية، هى الإمارات فى المركز الثانى والعشرين، والسعودية فى المركز الثالث والعشرين، وعمان فى المركز الثاني والثلاثين، وقطر فى المركز الثالث والثلاثين رغم ان مصر كانت تملك اقوى اسطول بحرى تجارى فى المنطقة العربية .

وكانت دراسات واحصائيات قداكدت  أن حجم  التجارة المصرية المنقولة بحرا عام 2019 بلغت 172 مليون طنا، منها58.367 مليون طن صادر، ونحو 101.633 مليون طن وارد، و12 مليون طن تم تداولها بالموانئ المتخصصة.

كما بلغ المتوسط السنوى لعدد الحاويات المتداولة بالموانى المصرية خلال الفترة من 2018-2010 نحو 6 مليون حاوية، بينما زادت أعداد الحاويات المتداولة عام 2019 إلى نحو 7.2 مليون حاوية منها 1.841 مليون حاوية صادر 1.684مليون حاوية وارد، و3.721 مليون حاوية ترانزيت، وفقا لبيانات قطاع النقل البحرى عام 2019.

اذا مصر فى حاجة الى اسطول بحرى تجارى قوى وقد بدأت الدولة تتجه نحو هذا الاتجاه لكن هناك كثير من المعوقات فى قوانين امتلاك ورفع العلم المصري على السفن مما يحجم المستثمرين عن هذا فيجب تغيير تلك القوانين المعوقة . 

 و عليهم التحول الى امتلاك سفن متخصصة فى نقل الغاز المسال فى ظل الاكتشافات الجارية فى منطقة المتوسط وقصر تصدير الغاز المصرى على السفن المصرية 

والاهتمام بصناعة بناء السفن ووضعها على اولويات الصناعات المهمة للدولة لما لها من مردود اقتصادى واجتماعى  كبير لكثافة العمالة القائمة عليها وتنوع  تخصصاتها

 ايضا الاهتمام بصناعة تخريد السفن لما لها من مردود اقتصادى واجتماعى  

والتوسع فى انشاء احواض اصلاح السفن مع اعطاء الاولوية فى الملكية للشركات العربية والاشراف الفنى لشركات عالمية  

المجتمع المينائى والسفينة البنمية  

ما الذي نعرفه عن سفينة 'ايفر غيفن' الضخمة الجانحة في قناة السويس؟ | النهار

كيف ترى المجتمع المينائى ؟ !

المجتمع المينائى هو موضوع يطول شرحه اذ ان هناك العديد من الانشطة التجارية من الممكن اضافتها داخل الموانئ فمن الممكن

اضافتها داخل الموانى  على سبيل المثال وليس الحصرمثل محلات بيع المنتجات المصرية والمطاعم والكافتريات وشركات النقل للبحارة مع الاخذ فى الاعتبار ان  نهمل مئات الاف من بحارة السفن المترددة على الموانى ولانعتبرهم سائحين من الممكن الاستفادة منهم  

على اثر ازمة السفينة البنمية ايفر جيفن بقناة السويس كيف ترى مستقبل القناة فى ظل محاولات النيل من القناة كممر مائى مثل البولركود  ؟

اما بالنسبة لموضوع جنوح سفينة الحاويات البنمية فهذا حادث عارض وارد الحدوث فى اى مكان فى العالم ولكن هناك احتياطات يجب ان تؤخذ فى الاعتبار وهى عدم السماح للسفن العملاقة ذات الانشاءات والمشيدات العالية مثل سفن الحاويات والركاب وسفن نقل السيارات وغيرها من عبور القناة فى الاجواء السيئة والانتظار حتى تحسن الاحوال الجوية وان يكون عبورها اخر القافلة ومع وجود قاطرات مصاحبة لها ذات قدرات عالية

وقناة السويس ممر ملاحى عالمى  لابديل له عالميا مهما كانت التحديات وما تتطرحه خحول الممر الشمالى  وما يعرف بالبولركوود يمر عبر القطبية  او بحر الشمال الروسى ربما بسبب قضايا الاحتباس الحرارى بدأ تكثيرمن السفن تستخدمه لكن مايمربه لايضاهى باى حال من الاحوال مايمر بقناة السويس فهو ممر آمن مع التحديثات الجديدة لقناة السويس الجديدة تصبح قناة السويس خارج المنافسة واذكر انه في عام 2018، أرسلت “ميرسيك”، أكبر شركة حاويات في العالم، إحدى سفنها عبر البحر الشمالي، لكنها أكدت أنها لا ترى هذا المسار بديلاً للطرق المعتادة، وأن الرحلة كانت مجرد تجربة لاستكشاف طريق غير معروف لشحن الحاويات وجمع البيانات العلمية..

التعليم البحرى وصناعة بناء السفن

No description available.

الاسطول البحرى التجارى المصري كيف يستعيد عافيته فى نظرك كخبير بحرى ؟ 

هناك الكثير من المعوقات فى امتلاك السفن الرافعة للعلم المصرى 

كما نعلم ان السفينة هى عصب الاقتصاد البحرى  

يجب الغاء رسوم الشهر العقارى المصرى الباهظةعلى السفن المسجلة تحت العلم المصرى والتى يعتبرها بمثابة عقار 

الغاء الجمارك على السفن المسجلة تحت العلم المصرى 

الغاء شرط العمر عند تسجيل السفينة تحت العلم المصرى والاخذ فى الاعتبار طاقم حالة السفينة الفنية خلال عمرها الماضى وانها خاضعة لهيئة اشراف دولية من الهيئات الاياكس

الغاء شرط موافقة الوزير المختص على بيع السفينة او تاجيرها لفترة طويلة 

السماح للسفن الرافعة للاعلام الاجنبية والمملوكة سواء للمصريين او الاجانب للتحول للعلم المصرى مع الاحتفاظ  بنسبة من العمالة الاجنبية المميزة والباقى من المصريين

الاهتمام بالعنصر البشرى من البحارة بكافة الرتب والاهتمام بتدريبهم التدريب اللازم وتوفير فرص العمل المناسبة لهم كل حسب قدراته واعتبارهم مصدر من مصادر العملة الصعبة  مقارنة بالفلبين التى تعدى دخلها القومى مايزيدعن عشرة مليار

دولار سنويا من تحويلات رواتب البحارة وهو تقريبا ضعف دخل قناة السويس

الدفع بالدولار في أكاديمية بحرية وهمية (تفاصيل)

كيف تنظر اذا لمشكلة البطالة بين الخريجين فى مصر ماهى اسبتبها ؟ وهل يمكن ان تكون هناك حلول ؟ فماهى ؟! 

 ارى ان اسباب تفشى البطالة بين العمالة البحرية فى مصر يرجع للاسباب التالية

اولا عدم وجود شركة وطنية كبيرة لتستوعب اعداد من هذة العمالة وتكون بمثابة مدرسة يعملون ويتعلمون ويكتسبوا الخبرة اللازمة للعمل على السفن الاجنبية كما كان الحال فى الماضى بوجود الشركة المصرية للملاحة

ثانيا  قبول الاكاديمية البحرية لاعداد كبيرة من الدارسين دون الاخذ فى الاعتبار احتياجات السوق  

ثالثا عدم انتقاء الاكاديميات البحرية العناصر التى تتميز بالقدرات

المناسبة للعمل فى البحر كاللغات والكمبيوتر والتى يجب ان تقتصر على المتقوقين فيها 

رابعا   عدم وجود نقابات فاعلة على ارض الواقع لدراسة سوق العمل واستشعار المستجدات المتوقعة والعمل على ايجاد الحلول اللازمة 

 مع تدريب وتاهيل الضباط الراغبين للعمل كمرشدين عقب انهاء الدراسات البحرية 

 وتدريب الخريجين الراغبين فى العمل كمفتشين  او مراقبين فى الموانى بعد انهاء دراستهم مباشرة وكل هذا يأتى بربط احتياجات سوق العمل بالتعليم البحرى ووقف قبول دفعات جديدة لحين عودة التوازن لسوق العمل والاتجاه الى تدريب الخريجين لسد احتياجات سوق العمل

مع النظر فى وضع ضوابط لعمل البحارة على ان لايتعدى فترة على اكثر من ستة اشهر متصلة او متقطعة لاتاحة فرصة لبحا اخر للعمل

النظر فى وضع سن تقاعد للبحارة والا يتم تجديد التعاقد  بعد بلوغ السن القانونية لاتاحة الفرص للشباب

 ومخاطبة القنصليات والملحقين العمالين بالخارج لايجاد فرص لعمل البحارة على السفن الجنبية وخصوصا العربية 

 والسعى لايجاد فرص عمل للضباط البحرين للعمل على المراكب النيلية كضباط امن وسلامة

التعليم البحرى فى مصر والدول العربية هل هو فى حاجة الى اعادة نظر فى مناهجه فى ظل الثورة الصناعية الرابعة من البلوك تشين والرقمنة وانترنت الاشياء والذكاء الاصطناعى وغيره ؟

 بكل تأكيد يجب الاخذ فى الاعتبار التطور الهائل فى تقنيات الاتصالات ونظم الملاحة الالكترونية الحديثة ونظم الشحن والتفريغ

 واصبحت السفن مزودة باجهزة معقدة ذات تقنيات عالية وبالتالى تحتاج الى العناصر البشرية المتميزة 

مما سبق ذكرة يجب اعادة النظر فى المناهج البحرية وتطويرها الى جانب التدريب المكثف على الاجهزة والمحاكيات الخاصة بالاتصالات وقيادة السفن

وزارة او هيئة مستقلة للنقل البحرى  

هناك دعوات واصوات طالبت بانشاء وزارة للنقل البحرى فى مصر او هيئة مستقلة  تضم كافة الموانئ المصرية وتكون لها الاستقلالية ؟!

 اتفق معهم فانشاء وزارة او هيئة للبحرية التجارية تكون مسؤولة عن كل مايخص النقل البحرى والموانى البحرية والنقل النهرى والمرافق المائية وان يتولى ادارتها  من الكفاءات من ذوى الخبرة فى المجال البحرى واقتصاديات النقل البحرى يعطيها المرونة والمؤامة مع المعطيات العالمية فى صناهة النقل البحرى والمينائى باعتبارها صناعة ثقيلة لكنها مورد كبير وقوى للاقتصاد القومى  مع تشجيع الاستثمار فى الصناعات البحرية وفتح المجالات امام القطاع الخاص الوطنى والعربى والاجنبى لاحداث نوع من الاكتفاء الذاتى  التكامل بعيد عن الاستيراد من الخارج

روشتة علاج

جسر الملك سلمان.. 7 سنوات للإنجاز بـ4 مليارات دولار

اذا وضعنا ” روشتة علاج ” لاحدث تناغم عربى عربى بالمجال البحرى ماذا تقول  كخبير ومسؤول كبير سابق برقابة دولة الميناء ؟!

 ارى فى البداية علينا العمل على انشاء المنظمة البحرية العربية ايه ام او  على غرار المنظمة البحرية الدولية  آى ام او  تكون مهتمة بالشأن العربى واخذة فى الاعتبار المصالح العربية المشتركة فى ظل مواجهة التحديات والتكتلات الدولية

والعمل على انشاء هيئة تصنيف بحرية عربية وكانت هذه توصية للعديد من اجتماعات وزراء النقل العرب  

وان نسعى لتكوين لوبى بحرى قوى يمثل الدول العربية فى المنظمة البحرية الدولية لتحقيق المصالح العربية المشتركة فى ظل سياسات واستراتيجيات فى مواجهة تلك التجمعات والتكتلات البحرية الضخمة   

 ايضا فكرة العمل على انشاء شركات كبيرة للنقل البحرى مشتركة لنقل البضائع البينية مابين الدول العربية وبعضها البعض تراعى فيها المصالح الخاصة بمنطقتنا العربية بعيدا عن المتطلبات العالمية المبالغ فيها والتى تزداد سنة بعد الاخرى والتى تتكلف مبالغ باهظة كلها عائدة الى الشركات الاجنبية

هناك اتجاه من قبل اتحاد الموانئ العربية الى توحيد الرتب البحرية التجارية بالمنطقة العربية كيف ترى هذا الاتجاه ؟

بالنسبة لموضوع توحيد الرتب البحرية التجارية فى المنطقة ارى انه لا يضيف جديد من الناحية العملية

مشروع الربط البرى بين مصر والسعودية عبر ماسمى بجسر الملك سلمان هل يمكن ان يحقق نوعا من هذا التكامل بين البلدين ؟

بالنسبة لمشروع جسر الملك سلمان  هو فى وجهة نظرى اهم خطوة على طريق التكامل الاقتصادى بين البلدين سوف يتيح سهولة التنقل للافراد بين الدولتين ونقل البضائع وسرعة وصولها من والى منطقة الخليج العربى الى مصر وافريقيا واوروبا عن طريق خطوط عبارات تريط موانى مصر بالموانى الاوربية المطلة على البحر الابيض كما تسهل ربط شمال افريقيا والمغرب العربى بالمملكة السعودية ومنطقة الخليج العربى 

Show More

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button
%d bloggers like this: