beylikduzu escort sirinevler escort
beylikduzu escort sirinevler escort beylikduzu escort
الرئيسيةتحقيقات وتقارير

الاقتصاد اليوم : قناة السويس تواجه Covid 19 بإستراتيجية جديدة لجذب الخطوط الملاحية العالمية

*انخفاض الرسوم من 6 % الى 75 % على ثلاث نوعا من السفن العابرة *الارشاد عن بعد وإتخاذ إجراءات احترازية لمواجهة السفن العابرة وعلى متنها إصابات بالفيروس

كتب : مجدى صادق

تحديات كبيرة تواجه هيئة قناة السويس فى ظل جائحة   Covid 19 التى أثرت كثيرا على حركة الشحن وتداول الحاويات فى العالم  وقد وصلت الخسائر التى قدرت ب 23 مليار دولار باعتباره السيناريو الأسوأ  فى تاريخ صناعة الشحن  وهناك انحفاض بين اوروبا وآسيا فى خركة تداول البضائع مابين 29% الى 34 % لذا سارعت اوروبا مطالبة الاتحاد الاوروبي الى المطالبة بخطة إنقاذ لدعم صناعة الشحن فى اوروبا وهى تمثل صناعة استراتيجية فى الوقت الذى قررت فيه مجموعة البنك الدولى  توزيع مايصل الى 160 مليار دولار على مدار الاشهر الخمسة عشر المقبلة وهى تمثل ” قبلة الحياة ”  لمساندة إجراءات مكافحة فيروس كورونا المستجد بمايساعد البلدان المعنية لتعزيز الانتعاش الاقتصادى .

وكان خط (  CMA CGM ) الفرنسي قد أخذ قرارا بتغيير مساره الى الكيب تاون للولايات المتحدة عبر طريق رأس الرجاء الصالح بعدما كان يمر من قناة السويس برغم من طول المسافة وتكلفة الوقود لكن مقارنة برسوم قناة السويس فان التكلفة اكبر .

من هنا كانت الخطوة الاستراتيجية فى تاريخ هيئة قناة السويس  ان اصدر حزمة تحفيزية جديدة لجذب مزيد من الخطوط الملاحية العالمية وناقلات الغاز والبترول  التى تسلك طرقا أخري فى ظل ازمة انتشار فيروس كورونا التى أثرت كثيرا على حركة التجارة العالمية .

وكان قد اصدر الفريق إسامة ربيع رئيس الهيئة قرارا بمنح تخفيضات على رسوم العبور فى القناة بدءا من 6% وحتى 75 %  وقد بدأ العمل بهذه التخفيضات فى الوقت الذى يؤكد فيه

 وفى إطارخطة استراتيجية بمفهوم جديد تنتهجها هيئة قناة السويس فى ظل جائحة كوفيد 19 ومن خلال حزمة تحفيزية بخفض رسوم العبور لاول مرة فى تاريخ قناة السويس الى 75 % فى الوقت الذى حافظت فيه الهيئة على معدلات العبور واصبح  هناك ادوات جديدة وإجراءات إحترازية  مع السفن العابرة من خلال الارشاد عن بعد باعتبار ان حركة الشحن فى العالم رغم انخفاض معدلاتها العالمية  الا ان حركة الملاحة بالقناة منتظمة وتسير وفق المعدلات الطبيعية لاعداد وحمولات السفن العابرة للقناة ولم تتأثر بتداعيات ظهور فيروس كورونا مثلما يؤكد الفريق ربيع فى تصريحاته الصحافية 

 وقال جورج صفوت، المتحدث الرسمي باسم هيئة قناة السويس  كانت هيئة قناة السويس قد وضعت  سياسات تسويقية مرنة لخفض تأثير كورونا على سلاسل الإمداد واجتذاب الخطوط الملاحية الجديدة لعبور قناة السويس وكذلك تمديد قاعدة العملاء للقناة، وهو ما تجلى إيجابياً ببيانات قناة الملاحة في شهر مارس الماضي، وزيادة في عدد السفن العابرة وصلت إلى 4,6%، وكمية الحمولات بلغت 3,4%”.
وأضاف “سنمنح تخفيضات لثلاثة أنواع من السفن، وهي سفن للغاز البترولي المسال، وسفن الحاويات، ونحلل كافة المتغيرات على الساحة الاقتصادية.

وقد اتخذت هيئة قناة السويس إجراءات إحترازية شديدة الدقة فى التعامل مع السفن المارة عبر قناة السويس رغم وجود حالات اجابية لفيروس كوفيد 19 وكان التعامل بحرفية واستخدام الارشاد عن بعد وهو ماحدث مع سفينة الركاب الايطالية ” كوستا دياديما ” عند عبورها ضمن قاغلة الجنوب بالمجري الملاحى الجديد للقناة ”.

 وذلك في رحلتها القادمة من الإمارات والمتجهة إلى إيطاليا بعد إجراء ترتيبات خاصة لدخولها القناة وإرشادها عن بعد من خلال طاقم إرشاد على قاطرتين مصاحبتين والتنسيق الكامل مع مكاتب الحركة ومحطات مراقبة الملاحة في سابقة هى الأولى من نوعها في تاريخ القناة.

وأوضح الفريق ربيع أن الإجراءات الخاصة التي اتبعتها الهيئة تأتي في إطار التنسيق الكامل مع وزارة الصحة ومديريات الحجر الصحي والتي أوصت بعدم صعود أحد على متن السفينة أو نزول أحد من طاقمها بعد إبلاغ ربان السفينة بوجود ٦٥ حالة مصابة بفيروس كورونا المستجد على متن السفينة.

وأكد رئيس الهيئة أن عبور السفينة بأمان استلزم اتخاذ تدابير وإجراءات غير معتادة حيث تم دخول السفينة في الساعة الرابعة صباحاً بفاصل زمني يسبق موعد قافلة الجنوب بالإضافة إلى تعيين ثلاثة من كبار مرشدي الهيئة للتوجيه والإرشاد عن بعد من على متن قاطرتين مصاحبتين، واحدة أمامية والأخرى في الخلف لتوجيه السفينة بالإضافة إلى التوجيه الراداري بالتنسيق مع مكاتب الحركة ومحطات مراقبة الملاحة على امتداد القناة.

وشدد الفريق ربيع على اتخاذ الهيئة لكافة التدابير الاحترازية والوقائية التي تكفل انتظام حركة الملاحة بالقناة والحفاط على سلامة العاملين ممن يتعاملون عن قرب مع السفن العابرة، موجهاً التحية لمرشدي الهيئة ورجال إدارة التحركات وكافة العاملين بالهيئة على تفانيهم في العمل وأدائهم لعملهم في كافة الظروف بوطنية خالصة وكفاءة غير مسبوقة.

جدير بالذكر أن حركة الملاحة بالقناة شهدت  فى يوم واحد عبور 51 سفينة من الاتجاهين بإجمالي حمولات صافية قدرها 3.6 مليون طن

 وقد تحركت هيئة قناة السويس فى اتجاهات عديدة وقد التقى رئيس الهيئة مع مسؤول أمريكى وهو اللواء رالف جروفر الملحق العسكري الامريكى وبرفقته العقيد بحري جوزيف مانيون الملحق البحري لبحث سبل التعاون وفتح آفاق جديدة وتلبية تطلعات كافة الشركات والعملاء من خلال رؤية جديدة لمواحهة تلك التحديات فى الوقت الذى استعرض فيه جهود تطوير المجري الملاحى للقناة واستمرار عمليات الصيانة الدورية وتطوير محطات مراقبة الملاحة والمساعدات الملاحية  وكذا محطات مراقبة الملاحة والمساعدات الملاحية عدا إجراءات تأمين المجري الملاحى

ان الهيئة بدأت استراتيجيتها الجديدة مع تعيين متحدث رسمى جديد وفريق اعلامى قوى للرد على اى إشاعات او اخبار كاذبة بما يؤكد حالة الاستنفار التى تعيشها هيئة قناة السويس لتجاوز ازمة انتشار Covid 19  

ووجه الفريق ربيع رسالة طمأنة للمجتمع الملاحي أوضح فيها اتخاذ الهيئة لكافة التدابير الاحترازية والوقائية لضمان انتظام حركة الملاحة بالقناة وسير العمل بصورة طبيعية بكافة منشآت الهيئة مع الحفاظ على دواعي السلامة والصحة العامة وفقاً لخطة الدولة وتعليمات منظمة الصحة العالمية لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

كتب دورية ومنشورات ملاحية       

 وفى إطار تلك الاستراتيجية الجديدة كانت قد أصدرت هيئة قناة السويس، ، عدداً من الكتب الدورية والمنشورات الملاحية التي تستهدف تعديل نسب التخفيضات الممنوحة من قبل لبعض ناقلات الغاز الطبيعي المسال، واستحداث حوافز وتخفيضات جديدة لبعض ناقلات الغاز البترولي وسفن الحاويات في رحلاتها البحرية عبر القناة، لمدة ثلاث شهور اعتباراً من الأول من إبريل وحتى ٣٠ يونيو من العام الجاري، وذلك في إطار حرص الهيئة على التيسير على العملاء وتفهماً للظروف غيرالمواتية التي تمر بها صناعة النقل البحري في ظل تباطؤ حركة التجارة العالمية وتراجع مؤشرات الاقتصاديات العالمية من تداعيات فيروس كورونا المستجد (Covid19).      

تسري التخفيضات الجديدة على ناقلات الغاز الطبيعي المسال، وتعد امتداداً لمنشورات ملاحية سابقة، حيث يستهدف الكتاب الدوري الخاص بالمنشور الملاحي رقم (2/2015) تشجيع ناقلات الغاز الطبيعي المُسال للعبور في قناة السويس بتعديل نسبة التخفيض الممنوح لها من ٢٥ % إلى ٣٠ % من رسوم العبور العادية.

كما ينص الكتاب الدوري الثاني الخاص بالمنشور الملاحي رقم (7/2017) على منح ناقلات الغاز الطبيعي المُسال المحملة أو الفارغة العاملة بين الخليج الأمريكي وبعض المناطق بقارة آسيا نسب تخفيض تتراوح من 35% وحتى 75%.

وبمقتضى الكتاب الدوري الثاني تُمنح ناقلات الغاز الطبيعي المُسال في رحلتها البحرية من أو إلى الموانيء التي تقع داخل الخليج العربي بداية من ميناء مسقط وغرب الهند حتى ميناء كوتشي تخفيضًا قدره 35% من رسوم العبور العادية، فيما تستفيد ناقلات الغاز الطبيعي المسال خلال رحلاتها من أو إلى الموانئ التي تقع شرق ميناء كوتشي حتى ماقبل سنغافورة بتخفيض قدره 55% من الرسوم العادية، وترتفع نسبة التخفيض إلى 75% بالنسبة لموانيء سنغافورة وما شرقها.

وتستهدف التخفيضات الجديدة فئات أخرى من السفن العابرة للقناة تشمل كل من سفن الحاويات وناقلات الغاز البترولي المسال، حيث ينص المنشور الملاحي رقم 3 لسنة 2020 على منح سفن الحاويات القادمة من موانيء شمال غرب أوروبا مضافاً إليها ميناء طنجة حتى ميناء ALGECIRAS  والمتجهة مباشرة إلى ميناء PORT KLANG  وما شرقه من موانيء جنوب شرق آسيا والشرق الأقصى تخفيضاً وقدره 6% من رسوم العبور العادية، ويتطلب تطبيق المنشور تقدم الشركة المُشغلة بطلب قبل الإبحار من ميناء القيام عن طريق التوكيل الملاحي، مع مراعاة عدم توقف السفينة لأغراض تجارية فيما بين مينائي القيام والوصول، و تقديم المستندات المطلوبة خلال 180 يوم تبدأ من اليوم التالي لتاريخ العبور.

ووفقاً للمنشور الملاحي رقم 4 لسنة 2020 يتم منح ناقلات الغاز البترولي المُسال (المحملة أو الفارغة) العاملة بين موانيء الخليج الأمريكي والهند وما شرقها تخفيضات تتراوح من 24% إلى 75%، حيث تُمنح الناقلات من موانيء غرب الهند وجزر المالديف حتى ميناء كوتشي تخفيضاً قدره 24% من رسوم العبور العادية، فيما تحصل ناقلات الغاز المُسال العاملة على الموانيء التي تقع شرق ميناء كوتشي بغرب الهند حتى ما قبل سنغافورة على تخفيض قدره 60% من رسوم العبور العادية، وتصل نسبة التخفيض إلى 75% لناقلات الغاز البترولي المُسال العاملة بموانيء سنغافورة وما شرقها.

ويتطلب تطبيق المنشور الخاص بناقلات الغاز البترولي المسال استيفاء عدة شروط من ضمنها تقدم الشركة المُشغِلة بطلب عن طريق التوكيل الملاحي قبل الإبحار من ميناء القيام محدداً به بيانات السفينة وميناء القيام وتاريخ الإبحار وميناء الوصول والميعاد المتوقع لوصول السفينة إلى القناة، وحالة السفينة (محملة / فارغة) ونوع وكمية الشحنة، مع مراعاة عدم توقف السفينة لأغراض تجارية في أى ميناء بين مينائي القيام والوصول، و سداد رسوم العبور للقناة كاملة على أن يتم تسوية التخفيض لاحقاً فور استكمال جميع المستندات المطلوبة خلال سنة ميل  وقد سجلت إحصائيات الملاحة خلال شهر مارس 2020 عبور 1662 سفينة من الاتجاهين مقابل عبور  1589 سفينة خلال شهر مارس من العام الماضي بفارق 73 سفينة بنسبة زيادة قدرها  4.6%، كما بلغت إجمالي الحمولات الصافية  101 مليون و 101 ألف طن مقابل 97 مليون 796 ألف طن خلال شهر مارس من العام الماضي بفارق 3 مليون 305 ألف طن بنسبة زيادة بلغت 3.4 % .

وأوضحت الهيئة  أن إحصائيات الملاحة خلال الربع الأول من العام الميلادي 2020 سجلت زيادة في أعداد السفن بنسبة 8.4%، وزيادة في حمولات السفن العابرة للقناة بنسبة 8.5% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي ادية تبدأ من اليوم التالي لتاريخ العبور

  وقد سجلت إحصائيات الملاحة خلال شهر مارس 2020 عبور 1662 سفينة من الاتجاهين مقابل عبور  1589 سفينة خلال شهر مارس من العام الماضي بفارق 73 سفينة بنسبة زيادة قدرها  4.6%، كما بلغت إجمالي الحمولات الصافية  101 مليون و 101 ألف طن مقابل 97 مليون 796 ألف طن خلال شهر مارس من العام الماضي بفارق 3 مليون 305 ألف طن بنسبة زيادة بلغت 3.4%

وأوضحت الهيئة  أن إحصائيات الملاحة خلال الربع الأول من العام الميلادي 2020 سجلت زيادة في أعداد السفن بنسبة 8.4%، وزيادة في حمولات السفن العابرة للقناة بنسبة 8.5% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

نقلا عن مجلة الاقتصاد اليوم السعودية

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى