FishingHomeNews & Reports

اصطياد سمكة مخيفة ذات “أسنان بشرية” تسمى براس الخروف

تمكن صياد في ولاية كارولينا الشمالية بالولايات المتحدة الأميركية، مؤخرا، من اصطياد سمكة غريبة الشكل، ذات أسنان كتلك التي يمتلكها البشر.
وتعرف هذه السمكة ذات الشكل المخيف باسم “رأس الغنم”، وهي نادرة، وتتمتع بأسنان شبيهة لتلك الخاصة بالبشر.
وحظيت الصورة التي نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي باستغراب كثيرين، علما أن وزن السمكة حسبما ذكرت صحيفة “ديلي ستار” البريطانية يبلغ 4 كيلوغرامات.
وأشار الصياد الذي لم يكشف عن اسمه، إلى أنه تمكن من اصطياد السمكة “ذات الفم المليء بالأسنان” على حد وصفه، بينما كان في رحلة مع شقيقه
ووفق الصياد فإنه قام بطهو السمكة، واصفا مذاقها بالجيد جدا، رغم شكلها المرعب والغريب.
ولا تعد هذه المرة الأولى التي يتم فيها اصطياد سمكة بأسنان تبدو كما لو أنها بشرية، ففي عام 2014، اصطاد الروسي إليكس كوروبوف، سمكة مرعبة بأسنان كبيرة أيضا.
وتتمتع سمكة “رأس الغنم” بعدة صفوف من الأضراس لسحق فريستها، بينما أطلق عليها هذا الاسم نظرا لأن فمها يشبه فم الخروف
سمكة رأس الغنم أو كما يطلق عليها  “شيبس هد “وهي سمكة بحرية لها جسم كبير وأشواك حادة، يبلغ طول  هذه السمكة في المتوسط من 10 إلى 20 بوصة، لكن يمكنها أن تنمو لتصل إلى حوالي 35 بوصة، وتتميز السمكة بفمها الصلب القوي، وأسنانها القصيرة السميكة التي تشبه أسنان البشر، وتعيش هذه السمكة في الغالب في أمريكا الشمالية والجنوبية، ويبلغ وزنها 21.2 رطل تقريبا أي حوالي 9.6 كجم
تمتلك سمكة رأس الغنم رأس مائل مع خطم قصير وفم أفقي وظهر عالي، وبالنسبة لقشور هذه السمكة فهي ناعمة ومسننة ولديها أشواك حادة على ظهرها، ويميل لونها إلى الأخضر أو الأصفر أو الرمادي، مع وجود خطوط شريطية سوداء عمودية يتراوح عددهم من 5 إلى 7، وعادة ما تتميز سمكة رأس الغنم بوجود زعانف شرجية وبطنية وظهرية لونها أسود أو رمادي، أما الزعانف الصدرية فتكون في الغالب خضراء
يمكن أن تجد سمكة رأس الغنم في خليج وسواحل الولايات المتحدة الأمريكية، حيث تم العثور على هذه الأسماك في رأس كاد، وهو رأس يمتد من الركن الجنوبي الشرقي لولاية ماساتشوستس عبر فلوريدا في شمال شرق الولايات المتحدة إلى المحيط الأطلسي، وهذا المكان يعد أكبر تجمع لأسماك رأس الغنم على الإطلاق، ويمكن العثور على هذه السمكة أيضا في المنطقة من خليج المكسيك إلى البرازيل

وتفضل أسماك رأس الغنم البالغة الموائل التي تحتوي على تضاريس طبوغرافية إلى حد ما، حيث يتم رصد هذه الأسماك على الشعاب المرجانية، والمياه الطحلة وحطام السفن وغيرها، وتعد سمكة رأس الغنم من الأسماك الغير مهاجرة لكنها تميل للتنقل في أماكن التوالد البحرية حين تنخفض حرارة الماء في آخر الخريف والشتاء بهدف وضع البيض
أكثر ما يميز سمكة رأس الغنم هو امتلاكها إلى أسنان تشبه أسنان البشر، وهذا واحد من أهم خصائص هذه السمكة، فالأسنان الأمامية لهذه السمكة تشبه القواطع عند البشر، أما الأضراس فتقع في الخلف قليلا، وتتميز الأسنان بأنها حادة وسميكة، وتبدأ في الظهور عندما يصبح طول السمكة 4.5 مم، وتظهر كل القواطع حين تنمو السمكة لتكون 15 مم، كما تتطور أسنانها الخلفية أيضا وتصبح أضراس كبيرة وبالغة وقوية .
وإذا نظرنا إلى سبب تسمية سمكة رأس الغنم بهذا الاسم، فلا أحد يعرف حقا سبب التسمية، ولكن يقال أن ذلك بسبب أسنانها التي تشبه الأغنام أيضا وليس البشر فقط .

Show More

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button
%d bloggers like this: