ArticlesHome

اختتام مناورات ” جسر الصداقة – 3 ” بين القوات البحرية المصرية والروسية

تعتبر هذه المناورة بين الدولتين منذ انطلاق هذه الماورات عام 2015  

اختتمت المناورات المصرية – الروسية المشتركة “جسر الصداقة – 3” بمشاركة وحدات بحرية من القوات البحرية لكلا الجانبين، والتى اقيمت خلال الفترة من 17 إلى 24 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، في نوفوروسيسك وميدان التدريب البحري لأسطول البحر الأسود

تعد هذه المناورات الأولى من نوعها بين الدولتين في البحر الأسود، ضمن سلسلة المناورات التي تشارك فيها القوات البحرية لكلا الدولتين منذ انطلاقها عام 2015.

بيان إدارة المعلومات

وقال بيان إدارة المعلومات لأسطول البحر الأسود: “أثناء مناورات سفن أسطول البحر الأسود التابع للبحرية الروسية وبمشاركة البحرية المصرية، من المخطط ممارسة جميع أنواع الحماية والدفاع للسفن مع تنفيذ إطلاق النار على الأهداف السطحية والجوية”.

وتشمل المناورات إجراء القوات المشتركة للبلدين تدريبات لإعادة الإمداد في البحر، وتفتيش السفن المشبوهة وتقديم المساعدة لسفينة تعرضت  للغرق ومحاولات الإنقاذ.

عن طريق مضيق البوسفور

يذكر أن البحر الأسود عبارة عن بحر داخلي يقع بين الجزء الجنوبي الشرقي لأوروبا وآسيا الصغرى ويتصل بالبحر المتوسط عن طريق مضيق البوسفور التركي وبحر مرمرة.

ويتعين على البحرية المصرية المرور عبر مضيق البوسفور وبحر مرمرة للوصول إلى البحر الأسود، حيث ستمر السفن الحربية المصرية قرب إسطنبول المطلة على البحر المتوسط والواقعة على مدخل مضيق البوسفور الذي تتحكم فيه تركيا بشكل كبير.

جسر الصداقة – 3

و كان قد نشرت الصفحة الرسمية للمتحدث العسكري المصري مقطع فيديو يرصد لحظة عبور القطع البحرية المصرية المشاركة في تنفيذ التدريب البحري المصري الروسي المشترك “جسر الصداقة – 3” مضيق البوسفور. 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى