صيد وصيادون

أنواع الشباك المتنوعة لصيد الأسماك

المخروطية واحادية الخيط والرفع والجر الساحلية القاع والتحويط اهم الانواع

  من أشهر أدوات الصيد وأكثرها انتشاراً هي الشباك، وأعادةً ما يتم تصنيع الحديث منها من البوليمرات الاصطناعية مثل النايلون أحادي أو متعدد الخيوط وتستخدم الشباك لحبس الأسماك داخلها أو لتعليقها بين خيوطها، وللشباك أنواع عديدة .

الشباك المخروطية “المثلثة

وتستخدم في صيد الأسماك أو القشريات ويتم الاحتفاظ بالشبكة في وضع عمودي باستخدام العوامات على الحبل العلوي والأوزان على الحبل السفلي.

وأوضح ميكليني أنها من أكثر معدات الصيد فعالية سواء كانت مثبتة إلى القاع أو متحركة، ونظراً لأن الكثير من القمامة تعلق بها كالألياف الصناعية والأصداف وغيرها فمن المهم تجفيف الشبكة تحت أشعة الشمس وتنظيفها يدوياً قبل الاستخدام.

شباك أحادية الخيط

قال ميكليني إنها تعمل بكفاءة في المياه العذبة وفي ساعات النهار وهي شبكات قوية ولينة وتُصنع من خيوط معينة من النايلون المعقود في شكل شبكي، ويعتمد نجاح هذا النوع على انخفاض تكلفته وقدرتها على أن تكون عملية وغير مرئية في الماء.

وأكد ميكليني على ضرورة العناية بها، حيث أنها تتحلل مع مرور الوقت كما يمكن أن تتلف مع تعرضها للحرارة وأشعة الشمس باستمرار، فيجب غسلها بالماء العذب وتخزينها في الظل عندما لا تكون قيد الاستعمال.

شباك الرفع

وهي مربعة الشكل غالباً ما تُصنع من خيوط البولي ميد القوية وترفع تلك الشباك من المياه فور رؤية الأسماك تعبر فوقها أو بشكل دوري في المياه الموحلة كما أنها تأتي في أحجام مختلفة ويتم سحب الضخم منها عن طريق المحركات الكهربائية.

أوضح ميكليني أن صيانتها تكون بالغسل والتجفيف وذلك لـ الشباك المحمولة يدوياً قبل الطي والتخزين، لتجنب تجمع العفن عليها ولتجنب تآكل الجزء المعدني منها.

شباك الجر الساحلية

تسمى أيضاً بشباك التحويط الشاطئي، نظراً لأن التحكم بها يتم من الشاطئ، وأوضح ميكليني طريقة عملها حيث قال إنه يتم إطلاقها في المياه عن طريق قارب ينطلق من الخط الساحلي مبحر في شكل دائري ويعود بعدها إلى الشاطئ ثم يقوم الصيادين بسحب الشبكة  حتى تصل للشاطئ، ليتم حينها جمع الأسماك من المنطقة المحاطة بدائرة الشبكة.

شباك القاع

قال ميكليني: “إن شباك القاع تعد تطوراً ميكانيكياً لشباك الجر الساحلية”.

وأوضح ميكليني أنها تتكون من شبكة كبيرة مخروطية الشكل، مصممة ليتم سحبها على طول قاع البحر ويتم سحبها عن طريق قارب واحد أو أكثر  وهي ما تسمى بـ “سفن الجر” وترتبط قوة المحرك بقدرة الصيد، فالقوارب الكبيرة تتمكن من جمع أسماك أكثر.

شباك التحويط

قال ميكليني: “إنها أحد أنظمة الصيد التي تتطلب محرك قوي وهي الأكثر استخداماً بين الصيادين التجاريين”.

وهي شبكة كبيرة تحيط بمجموعة من الأسماك من جميع الجوانب ثم يتم إغلاق الجزء السفلي من الشبكة عن طريق سحب حبل يعمل كالرباط المستخدم لإغلاق الأكياس، مما يحبس الأسماك تماماً.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق