mersin escort
HomeNews & ReportsPorts

أPorts : انتويرب مدينة الماس .. تحولت الى حاوية طبية كبيرة فى زمن Covid 19 !

تسمية المدينة ترجع الى أسطورة عملاق يقطع ايادى البحارة التى لاتريد دفع الضرائب !

مدينة أنتويرب (بالهولندية: Antwerpen – بالفرنسية: Anvers – بالإنجليزية: Antwerp) كبرى المدن الفلامانية في بلجيكا، ومركز مقاطعة تحمل اسمها وعصب الحياة الاقتصادية فيها، تشغل رقعة تزيد على 200كم²، ويقطنها 447.642 نسمة عام 1998م.

تقع أنتويرب على بضعة كيلومترات من الحدود الهولندية وعلى مسافة 88كم من بحر الشمال، وتمتد على الضفة اليمنى لنهر شِلدة (الأسكو) إلا ميناءها الذي تتوزع أقسامه على ضفتي النهر، كما تخترق المدينة قناة آلبرت المتفرعة عنه باتجاه الشرق. تحيط بالمدينة منطقة سهلية واسعة يعتمد اقتصادها على الزراعة وعلى تربية الحيوان في المناطق الغربية وعلى استغلال موارد الثروة الغابية وعلى الصناعة في المناطق الشرقية منها، ويمتد ظهيرها الجغرافي الفعلي ليغطي معظم الأراضي البلجيكية وأجزاء مهمة من ألمانيا وهولندا وفرنسا، ويربط المدينة بأنحاء هذا الظهير شبكة مواصلات بالغة الكثافة والتعقيد، تتألف من خمسة خطوط من السكك الحديدية وطريقين سريعين للسيارات (أوتوستراد) وسلسلة مهمة من الأقنية المائية الصالحة للملاحة. وبسبب الكثافة السكانية وأهمية الإنتاج الصناعي وغناه وتنوعه في هذا الظهير، فإن ميناء أنتويرب ناشط طوال أيام السنة وتدخله كميات ضخمة من المواد الغذائية والمواد الخام مثل النفط، وتغادره جميع أنواع المصنوعات المعروفة.

أنتويرب مدينة وبلدية في بلجيكا وعاصمة مقاطعة انتويرب في الإقليم الفلامندي ، وتعتبر بلجيكا دولة ترانزيت مهمة بين وسط و غرب أوروبا. وتعد أنتويرب أهم موانئ البلاد ، والتي تعتبر بدورها أحد أهم مؤانئ العالم، وتقع أنتويرب على الضفة الشرقية من نهر سخيلده، الذي يرتبط ببحر الشمال، كما تربطها قناة ألبرت بمدينة لييج البلجيكية الداخلية.

و يقال أن اسم المدينة مشتق من Hand werpen و تعني إرمي اليد ، حيث تقول الأسطورة أن عملاقا كان يقف على مدخل المدينة ويقطع أيادي البحارة الذين لا يريدون أن يدفعوا الضرائب إلى أن جاء بطل قطع يد العملاق و رماها في البحر.

    ايحتل ميناء انتويرب المرتبة الرابعة بين مرافئي وموانئ العالم إذ يمر فيه ما يقرب من 3.5% من إجمالي التجارة العالمية والمرتبة الثانية بعد ميناء روتردام ،   

     يسهم بنحو 75% من تجارة بلجيكا، وبالمقابل لا تتجاوز أعداد المسافرين الذين يستخدمون مرفأ أنتويرب 50,000 مسافر سنوياً

eBlue_economy_انتويرب_مديمة_الماسeBlue_economy_انتويرب_مديمة_الماس

تجاهد انتويرب لتظل عاصمة االألماس فى العالم حيث انتقل نحو 90 بالمائة من صناع  الألماس الى الهند وظل فى انتويرب  نحو 1700 فقط من صانعي الألماس بالمقارنة مع 25 الف قبل 3 عقود , إلا انه لايزال ثمان من كل عشرة ألماسات غير مصقولة وواحد من كل الماستين مصقولتين تمر عبر ميناء انتويرب

المدينة فى ظل Covid 19 تحولت الى حاوية طبية كبيرة

 المدينة فى ظل Covid 19 تحولت الى جاوية طبية كبيرة بعد ان قالت إدارة مستشفى أنتويرب الجامعي (UZA) ،أنها بصدد بناء ملحق مؤقت عبارة عن حاوية للاستخدام في حالة ظهور حالات إصابة بفيروس كورونا Covid-19 في بلجيكا.

وقال مدير المستشفى الدكتور جاي هانز : “في الأيام القليلة الماضية ارتفع عدد المرضى المهتمين بالفحص أو الذين تمت إحالتهم إلينا ،مضيفاً لهذا السبب ، نعمل على إنشاء منطقة استقبال جديدة ، في حاوية يتم تكييفها الآن ، والتي سيتم تثبيتها بجوار مدخل الطوارئ.”

لم تشهد بلجيكا سوى حالة واحدة من حالات الإصابة بفيروس كورونا حتى الآن ، وقد عاد المريض المعني إلى منزله قبل عشرة أيام.

ومع ذلك ، اعترفت وزيرة الصحة الفيدرالية ماجي دي بلوك بأن هناك فرص حقيقية لوصول هذا الفيروس إلى حدود بلجيكا ، وقد بدأت المنشآت الطبية في الاستعداد.

مصادر مختلفة

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: