xxx porn-porn video-hd porn-videos porno-eporns-videos porno-porn video-porn video-videos porno-hd sex
HomeNews & ReportsYachting & Cruises

أمانى سامى تكتب من امريكا ل ” Blue Economy “: إنهيار صناعة اليخوت فى أمريكا وهبوط اسعارها بسبب Covid 19 !

امريكا من : أمانى سامى

eBlue_economy_Amani Samy

 من المؤكد ان حالة ركود سادت صناعة اليخوت وبورصة بيعها فى امريكا على خلفية الرعب الذى تسببته جائحة كورونا covid 19 التى شلت الحركة فى العالم بعد ان تحولت الى أماكن موبوءة وقد اغلقت الموانئ فى العالم فى وجه اليخوت والسفن السياحية ويقال ان هناك مايقرب من 30 سفينة ركاب عالقة فى البحار والمحيطات بعد ان رفضت الموانئ استقبالها ,
وكانت صناعة اليخوت فى أمريكا صناعة رائجة وقد تحولت معارض القوارب فى شيكاغو وميامى وغيرها من المدن الامريكية التى تجذب الآلآف من زوارها ويكفى ان تعرف ان معرض ميامى لليخوت والقوارب كان يجذب اكثر من مائة الف زائر سنويا وكانت عروض اليخوت الفاخرة تفوق كل وصف وصلت اسعاره مثل يخت “Madsummer ” سعره اكثر من 32 مليون دولار وهو يتسع لعدد 12 فردا وطوله 182 قدما  ويخت “كينتا ” الذى بلغت تكلفته 40 مليون دولار بطول 118 قدما اما يخت ” Axioma ” فقد بلغ سعره 73 مليون دولار بطول 236 قدما ويتسع لعدد 12 فردا بينما يخت مارثا فقد كان سعره 79 مليون دولار وطوله 23 قدما يتسع لعدد 18 فردا .

وحتى ندرك الى اين وصلت هذه الصناعة ان الاستئجار الاسبوعى لليخت وصل مابين اكثر من مليون دولار  وهو السعر الذى اجرت به العاضة ونجمة تليفزيون الواقع الامريكية كايلي جينيز بمبلغ 1,2 ملياردولار للاسبوع بمناسبة عيد ميلادها ال22  الغريب ان هذا اليخت والذى كان يسمى ” Tranquility ” المملوك لرجل اعمال ماليزى هارب من ملاحقات السلطات الماليزية بعد إختلاسه نحو 4,5 مليار دولار من صندوق الثروة السيادي الماليزى لتبيعه بمبلغ 126 مليون دولار ليعرض ب 200 مليون دولار وقد وصل الايجار للاسبوع حتى ربع مليون دولار مثل يخوت ” ويلز ” و ” آمارولاجين ” و ” سافاير ” و ” كابى ديم ” وهى يخوت فاخرة تلكها شركة ترينيتى الامريكية وهى احدى الشركات الرائدة فى صناعة اليخوت وقد تأسست عام 1991 واثبتت حضورها عالميا وقد تخصصت اكثر فى اليخوت الرياضية السريعة بينما دخلت شركة ” كريستانسن ” الامريكية سوق اليخوت الفاخرة منذ عام 1983 ولتأسيسها قصة طريفة
حيث سعى مؤسسها ديف كريستانسن الى بناء يخت فاخر بمواصفات خاصة وبحث كثيرا عن شركة تقوم بتنفيذه الا انه فشل فى ذلك الى ان قرر تأسيس شركة تقوم بتنفيذ تصميمه لتصبح فيما بعد من اهم اكبر شركات اليخوت فى العالم وقد صنعت يخوت تمثل نقلة فى صناعة اليخوت باستخدام تكنولوجيا حديثة ومواد مثل الفايبر جلاس ومن اسطولها يخوت ” كازينو رويال ” و” ليدى جوى ” و” اوديسا وغيرها وقد استحوذ رجل الاعمال الامريكى جون ستالوبي عام 1988 على شركة” هيبسن” الايطالية

وهى شركة صاحبة تاريخ يعود الى عام 1978 ليقدم اول يختسريع بسرعة 53,17 عقدة واذا كانت صناعة اليخوت فى امريكا تزاحم صناعة اليخوت فى اوروبا التى تتفوق كثيرا حيث شركات فى ايطاليا مثل ” بيرينى نامن  و”بينيتى ” داخل اشهر منطقة لصناعة اليخوت فى العالم وهى منطقة فياريجيو التابعة لاقليم تسوكانى الايطالى وشركة ” بينيتى ” برجل الاعمال السعودى الراحل عدنان خاشقجى الذى صنعت له اليخت العملاق ” نابيلا ” وكان وقت تسليمه الاكبر فى العالم
وقد ظهر هذا اليخت فى افلام جيمس بوند ”  Never Say Never again  ” بجانب يخت ” لاين هارت ” لرجل الاعمال فيليب جرين ونحن لانتحدث عن هولنا او المانيا وفرنسا فقد وصلت ارقام اليخوت لدرجة جنونية فإذا كنت ترغب في امتلاك أحد اليخوت الفاخرة والذي يبلغ ارتفاعه 126 متراً، وكان ذات يومٍ ملكاً لأحد مؤسسي شركة “مايكروسوفت”، بول ألين، يمكنك تحقيق ذلك الآن مقابل 325 مليون دولار.
وكانت شركة  تسمى “ريفيرا”، تعمل في مجال اليخوت الفاخرة في أستراليا، بتصدير  اعداد كبيرة من اليخوت  قدرت بأكثر من 14 مليون دولار من اليخوت إلى الولايات المتحدة، أكبر شحنة لها للخارج منذ أكثر من 10 أعوام.
وتتراوح اليخوت ذات المحركات السبعة من الطراز الرياضي الجديد الذي تم إطلاقه حديثًا والذي تبلغ قيمته 850،000 دولارًا أمريكيًا إلى طراز 395 SUV الذي تم إطلاقه حديثًا ، إلى المجموعة الجديدة اليخت الرياضي الفاخر 72 تبلغ قيمتها 4،5 مليون دولار. سيحصل كلا الطرازين على العرض الأول في أمريكا في معرض فورت لودرديل الدولي للقوارب  الذى يقام كل اكتوبر من كل عام في فلوريدا .
وقد تم بناء سمعة الريفيرا العالمية على أكثر من 5300 يخت تم إطلاقها طوال الـ 38 عامًا. تم تصدير أكثر من 2000 يخت ريفييرا خلال هذه الفترة.
 لكن نؤكد ونحن نستعرض بعضا من سوق صناعة وتجارة اليخوت لنعرف حجم الكارثة التى لحقت بهذه الشركات العملاقة وكيف ان اسعار اليخوت الان هبطت بدرجة غريبة الى المليون دولار الذى كان ثمنه مابين 12 و15 مليون دولار لتعرف حجم الخسائر بالمليارات التى لحقت بصناعة وتجارة اليخوت فى العالم وقد توقفت شركاتها فى العالم واغلقت ابوابها حتى إشعار آخر !

Show More

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button